ما هي حقوق الجار

ما هي حقوق الجار ، من أهم الأسئلة التي يجب على الجميع معرفة الإجابة عليها، حتى يتم معاملة الجار معاملة طيبة، حيث يعرف الإنسان بأنه كائن اجتماعي لا يتمكن من العيش بمفرده، سواء كان من يتواجد مع الصاحب أو الأخ أو الجار وما إلى ذلك، ولكن على أي حال لابد من احترام الغير والتعامل بحب بين الأشخاص وبعضها، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتعرف على ما هي حقوق الجار.

اقرأ أيضًا: حقوق المساجد في الإسلام

ما هي حقوق الجار

يعتبر الجار هم أكثر الأشخاص التي نقابلها بشكل يومي، لذلك لابد من الاحترام المتبادل بين الجيران وبعضهم البعض، ومعرفة الحقوق التي يجب القيام بها تجاه الجار، وفيما يلي توضيح تفصيلي لأهم هذه الحقوق:

إلقاء تحية السلام عليه

إلقاء التحية على الجار تعد من أهم الأمور التي يجب الاهتمام بها والحفاظ عليها دائما، ولا يقتصر على الجار بل يجب على كل مسلم إلقاء تحية السلام على أخيه المسلم في أي مكان، لأنها تساعد في توطيد العلاقات بين الأشخاص وبعضهم البعض، كما أنها تؤثر على تكافل المجتمع بشكل عام، ومن أحد الأحاديث النبوية التي تشير إلى أهمية السلام، فعن النبي صلى الله عليه وسلم : “لا تَدْخُلُونَ الجَنَّةَ حتَّى تُؤْمِنُوا، ولا تُؤْمِنُوا حتَّى تَحابُّوا، أوَلا أدُلُّكُمْ علَى شيءٍ إذا فَعَلْتُمُوهُ تَحابَبْتُمْ؟ أفشوا السلامَ بيْنَكُمْ”، ويعتبر الجار هو أولى الناس بالتقرب إليه لما قاله النبي صلى الله عليه وسلم : “ما زالَ جِبْرِيلُ يُوصِينِي بالجارِ حتَّى ظَنَنْتُ أنَّه سَيُوَرِّثُهُ”.

كف الأذى عن الجار

يعتبر الجار من أحق الناس بحسن المعاملة، حيث أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم بالجار وحذر من إيذاء الجار من خلال الحديث النبوي الشريف: ” واللَّهِ لا يؤمنُ واللَّهِ لا يؤمنُ واللَّهِ لا يؤمنُ قيل من يا رسولَ اللَّهِ؟ قالَ الذّي لا  يَأْمَنُ جارُهُ بَوايِقَهُ ” ، وتعرف البوائق بأنها الظلم والأذى، ومن الأحاديث النبوية أيضا التي توصى بعدم إيذاء الجار، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” مَن كانَ يُؤْمِنُ باللهِ واليومِ الآخِرِ فلا يُؤذيَنَّ جارَه” ، ويوجد العديد من الأفعال التي تؤدي إلى إيذاء الجار مثل الصراخ بصوت عالي أو استخدام مكبرات الصوت حتى ولو كانت تعمل على القرآن ولكنها تؤذي الجار فهذا حرام، ومن أهم صور الإيذاء المنتشرة بشكل كبير هو رمي القمامة أمام الجار.

ما هي حقوق الجار

حب الخير للجار

أثناء التحدث عن ما هي حقوق الجار ، نجد أن حب الخير له من الحقوق الواجبة على الإنسان تجاه جاره، وتحدث النبي صلى الله على وسلم في أحد الأحاديث النبوية قائلا: ” والذي نَفْسِي بيَدِهِ، لا يُؤْمِنُ عَبْدٌ حتَّى يُحِبَّ لِجارِهِ (أَوْ قالَ: لأَخِيهِ) ما يُحِبُّ لِنَفْسِهِ”، فأشار النبي عليه الصلاة والسلام أن حب الخير للجار مثل حب الخير للنفس وأن الإنسان لا يكتمل إيمانه إلا في حالة حب الخير للجار.

تقديم له العون دائما

يعرف الدين الإسلامي بأنه دين حسن المعاملة، ومن هنا يشير ذلك أيضا إلى حسن معاملة الجار ، فيجب على الإنسان تقديم المساعدة لجاره في كافة الأمور التي يحتاجها حتى ولو كان أتى الشخص المساعد على نفسه قليلا ولكن بدون أذية لنفسك، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم : ” لا يمْنَع جارٌ جَارَهُ أنْ يَغْرِزَ خَشَبَهُ في جِدَارِهِ” ، ويقصد من هذا الحديث أنه إذا أتاك جار فقير وأراد أن يحتمي بإحدى جدران بيتك ليتمكن من عمل غرفة له، لا تمنعه بل ويجب عليك مساعدته و إعطائه بعض الأموال التي تساعده طالما بمقدورك ذلك.

نُرشح لكم: ما هي أحكام الصلاة

كتمان أسرار الجار

حاليا أصبحت المنازل ملتصقة ببعضها البعض، الأمر الذي يؤدي إلى إمكانية سماع الجار لأسرار جاره بكل سهولة، لذلك يجب عليك حفظ سر الجار وكتمانه حتى في حالة عد ائتمانه لك على السر ، كما أنه يجب عليك كتمان السر حتى في حالة ائتمانه عليك.

السؤال عن الجار باستمرار

السؤال عن الجار يعد من اكتمال الإيمان، فقد ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم : ” ما آمن بي من بات شبعانًا وجارُه جائعٌ إلى جنبِه وهو يعلمُ”، ويقصد بذلك أنه يجب تفقد الجار دائما من أجل معرفة أحواله، فإن كان الجار في شدة يجب الوقوف بجانبه، وإن كان فرحا وسعيدا، نفرح له وندعو له استمرار الفرح والسعادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى