ما هي حروف المضعف

ما هي حروف المضعف ، من أهم الأسئلة التي تتراود في أذهان كافة الأشخاص المهتمين باللغة العربية، لأن حروف المضعف من أهم أحكام اللغة العربية، حيث أنها تساعد على قراءة الكلمات وفهمها بالطريقة المثالية والصحيحة، فهي الحروف التي تكون عليها الشدة في الكلام، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتعمق أكثر في الحديث عن ما هي حروف المضعف مع ذكر بعض الأمثلة التي توضحها بالتفصيل

اقرأ أيضًا: أسماء الإشارة للبعيد في اللغة العربية

ما هي حروف المضعف

حروف المضعف من أحكام اللغة العربية، فهي الحروف التي تتواجد في الكلمات ويرسم عليها الشدة، حيث تدل هذه الشدة على تضخيم الحرف وأنه عبارة عن حرفين وليس مجرد حرف واحد يتم نطقه، ولكن من أهم شروط الحرف المضعف أنه يلزم أن يكون الحرفين من نفس النوع ولكن قد يكون الحرف الأول ساكن والحرف الثاني متحرك، فعلى سبيل المثال كلمة “شد” برسم الشدة على الدال، في هذه الحالة يمكن أن يطلق عليه مرة مضعف أو مشدد، لأن حرف الدال المشدود أو المضعف عبارة عن حرفين متتالين ولكن تم دمجهم معا، حيث يمكنك نطق الكلمة شدد بحيث تكون الدال الأولى ساكنة والدال الثانية متحركة ومفتوحة.

في بعض الكلمات نجد أنه من الممكن فك هذا التضعيف المدمج عن طريق إضافة تاء في نهاية الكلمة، مثل “شددت الحبل” ، أو “مددت القوم” وهكذا، ونجد أن حروف اللغة العربية عبارة عن ثمانية وعشرون حرفا، فكل هذه الحروف يمكن شدها باستثناء ثلاث حروف فقط وهما الواو ، والألف ، والغين ، حيث بحث الكثير من علماء اللغة العربية عن أي مواضع يضعف فيها هذه الحروف ولكن لم يجدوا، وأشار العلماء على سبب عدم شد هذه الحروف قد يعود إلى ضعف هذه الحروف مقارنة بالحروف الأخرى التي تبدو أقوى ومناسبة التضعيف.

أحكام التضعيف في اللغة العربية

بعد الانتهاء من الحديث عن ما هي حروف الضعف، نشير الآن إلى أحكام الحروف المضعفة في اللغة العربية، وفيما يلي أهم هذه الأحكام:

ما هي حروف المضعف
  • أن يكون الشد أو التضعيف متواجد في الأفعال، مثل “شد” أو “رد” بوضع الشدة على الدال، في هذه الحالة من الممكن فك هذا التضعيف عن طريق إضافة ضمير الرفع المتحرك في نهاية الفعل، مثل نون النسوة أو تاء الفاعل، فيقال “شددن” أو “شددت”، كما يمكنك فكها أيضا فكها عن طريق إضافة نا الفاعلين فيقال “شددنا”.
  • أن يكون الشد أو التضعيف متواجد في اسم، مثل “فخ”، في هذه الحالة يتم فك التضعيف عن طريق تصغير الاسم، فيقال “فخيخ”.

نُرشح لكم: ما هي الجملة الفعلية

أمثلة توضيحية على التضعيف

فيما يلي أمثلة تفصيلية لتوضيح التضعيف في حروف المضعف، ومن أهم هذه الأمثلة الآتي:

  • حرف الباء من حروف التضعيف القوية جدا، فعلى سبيل المثال “أحبه” بشد الباء، يمكن فك التضعيف في هذه الحالة بإضافة تاء الفاعل لتصبح الكلمة “أحببته”.
  • حرف التاء من حروف التضعيف أيضا، والتي يمكن إضافة إليها الشد مثل “فتة” بشد التاء وجاءت مضعفه في اسم، هنا يمكن فك تضعيف عن طريق تصغير الاسم لتصبح “فتيته”.
  • يعد حرف الثاء أيضا من الحروف التي تسمح بدخول التضخيم عليها، فعلى سبيل المثال “حثه” بشد الثاء، في هذه الحالة يمكننا فك التضعيف عن طريق إضافة تاء الفاعل المتكلم لتصبح “حثثته”.
  • “حج” بشد الجيم، هذا مثال توضيحي أيضا يشير إلى تضعيف حرف الجيم، فيمكن فك هذا التضعيف عن طريق إضافة تاء الفاعل المتحركة المتكلم، لتصبح تكتب “حججت”.
  • حرف الحاء أيضا من الحروف المضعفة، فعلى سبيل المثال “صح” بشد الحاء، وهنا يمكن فك هذا التضعيف عن طريق إضافة تاء المتكلم للفاعل، لتصبح الكلمة “صححت”.
  • حرف الخاء أيضا من الحروف المضعفة، فعلى سبيل المثال “فخ” بشد الخاء، وهنا جاء التضخيم في اسم و يمكن فك هذا التضعيف عن طريق تصغير الاسم،  لتصبح الكلمة “فخيخ”.
  • يعد حرف الدال من الحروف التي يمكن شدها أيضا ، فعلى سبيل المثال كلمة “رد” بشد الدال، وهنا يمكن فك هذا التضعيف عن طريق إضافة تاء المتكلم الفاعل المتحركة لتصبح “رددت”.
  • يعد حرف الراء من حروف التضعيف التي يمكن شدها أيضا ، فعلى سبيل المثال كلمة “مر” بشد الراء، وهنا يمكن فك هذا التضعيف عن طريق إضافة تاء المتكلم الفاعل المتحركة لتصبح “مررت”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى