ما هي بكتريا باسلس سيرس

ما هي بكتريا باسلس سيرس ، تعد البكتيريا من الكائنات الحية الدقيقة جدا، وسميت باسم البكتيريا بسبب عدم احتوائها على نواة ترتبط بالأغشية، وتعد بكتيريا باسلس سيرس نوع من الأمراض البكتيرية السامة الشائعة في جميع أنحاء العالم وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية، وتعد هذه البكتيريا الضارة من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى التسمم الغذائي، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتعمق أكثر للتعرف على ما هي بكتريا باسلس سيرس.

اقرأ أيضًا: ما هي الخلايا الجذعية

ما هي بكتريا باسلس سيرس

باسلس سيرس هي أحد أنواع البكتيريا التي تنتج السموم، وهي الأكثر شيوعا في العالم، وتحدث بكثرة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أثبتت الإحصائيات أنه يوجد 63000 حالة تسمم ناتجة عن التسمم الغذائي في الولايات المتحدة الأمريكية كل عام، ولكن تعد هذه الإحصائية للحالات التي تم الإبلاغ عنها فقط، حيث توجد أغلب الحالات لا يتم الإعلان عنها بسبب الأعراض الخاصة بها والتي قد تزول بعد مرور فترة زمنية بسيطة بدون اللجوء إلى استخدام العلاج.

أعراض الإصابة ببكتيريا باسلس سيرس

بعد الانتهاء من الإجابة على سؤال ما هي بكتريا باسلس سيرس، نتطرق في الحديث الآن عن الأعراض التي تظهر والتي تشير إلى الإصابة  بهذا المرض، ولكن تختلف الأعراض الناتجة باختلاف نوع الإصابة، حيث يوجد نوعين من السموم الناتجة عن الإصابة بهذه البكتيريا، وفيما يلي الأعراض الناتجة عن كل نوع:

أعراض النوع الأول من الإصابة

تبدأ الأعراض الناتجة عن النوع الأول من 6 إلى 15 ساعة بعد تناول الطعام الملوث بالبكتيريا مثل اللحوم والخضر والحليب والسمك، وتظهر العديد من الأعراض الناتجة عن هذا النوع منها الإسهال والتشنجات، وأحيانا قد يتعرض الشخص المصاب للغثيان، ولكن هذه الأعراض تعد خفيفة والتي قد تزول وحدها بعد مرور يوم تقريبا من الإصابة بدون استخدام العلاج.

ما هي بكتريا باسلس سيرس

أعراض النوع الثاني من الإصابة 

تطلق البكتيريا السامة الخاصة بهذا النوع في الطعام قبل دخوله إلى المعدة، ويعد الأرز من أكثر المأكولات التي تسبب الإصابة ببكتيريا باسلس سيرس، وتبدأ الأعراض الناتجة عن هذا النوع في الفترة من 30 دقيقة إلى 6 ساعات بعد تناول الأطعمة الملوثة، ومن الأعراض الناتجة عن هذا النوع الغثيان والقيء، وأشار الأطباء أن هذه الأعراض قد تزول أيضا بعد مرور يوم تقريبا من الإصابة.

نُرشح لكم: أعراض نقص البكتريا النافعة

تشخيص الإصابة ببكتيريا باسلس سيرس

في سياق الحديث عن موضوعنا ما هي بكتريا باسلس سيرس، يجب معرفة الطرق التي من خلالها يتم تشخيص الإصابة بالمرض، ويعد هذا النوع من أمراض التسمم الغذائي يتم تشخيصه عن طريق الاستفسار عن التاريخ المرضي للمريض والفحص الطبي، فيبدأ الطبيب في طرح بعض التساؤلات حول الأعراض التي يشعر بها المريض وتاريخ بداية هذه الأعراض، ثم يقوم الطبيب بالفحص الطبي عن طريق قياس ضغط الدم ومعدل النبض وقياس درجة الحرارة من أجل التأكد من عدم إصابة المريض بالجفاف، ولكن في حالة ظهور أعراض أكثر من الإسهال والقيء يلجأ الطبيب المختص إلى القيام ببعض فحوصات الدم لتشخيص الحالة.

كيفية علاج الإصابة ببكتيريا باسلس سيرس ؟

تختلف طرق علاج الإصابة بهذه البكتيريا باختلاف الأسباب التي ينتج عنها الإصابة ببكتيريا باسلس سيرس والأعراض التي يشعر بها المريض، وفيما يلي أهم الطرق العلاجية لهذا المرض:

استبدال السوائل المفقودة

يجب معالجة الإسهال الناتج عن الإصابة بالمرض واستبدال السوائل المفقودة نتيجة هذا الإسهال، حيث يجب تعويض الجسم بالكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم التي فقده الجسم، من أجل الحفاظ على توازن الجسم وعدم التعرض الجفاف، ويوجد بعض الحالات مثل الأطفال والبالغين ممن بحاجة إلى دخول المستشفى من أجل تعويض هذه السوائل عن طريق تلقي الأملاح عبر الوريد.

تناول المضادات الحيوية 

في حالة الأعراض الشديدة الناتجة عن بكتيريا التسمم الغذائي الجرثومي مثل التسمم الناتج عن الليستيريا، يلجأ الطبيب إلى وصف بعض المضادات الحيوية التي يتم تناولها عن طريق الوريد، حتى يتمكن الجسم من تلقي علاج المضادات الحيوية بشكل أسرع، ولكن المضادات الحيوية لا تعد الحل الأمثل لعلاج التسمم الغذائي الناتج عن الفيروسات، لأنه في بعض الحالات قد يؤدي استخدام المضادات الحيوية إلى زيادة الأعراض الناتجة عن أنواع معينة من الإصابة بالبكتيريا، بالإضافة إلى زيادة المضاعفات لدى المريض مما ينتج عنه تعرض حياة المريض للخطر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى