ما هو مفهوم النقد

ما هو مفهوم النقد العلاقة بين الأدب والنقد علاقة وطيدة في كل الحضارات من اليونان إلى العربية، أما مفهوم النقد العربي فقد بدأ في العصر الجاهلي قبل الإسلام قبل أن وجود انطباعات شفوية، حيث قد قدما الشعراء في القدم من خلال الأسواق والمجالس الأدبية مثل سوق عكاظ والكثير من هذا الأمثلة، وللمزيد يمكنك متابعتنا في عالم المعرفة.

ما هو مفهوم النقد

كان لدى العرب فترتان من الحركة لدراسة النقد: الفترة الأولى بدأت في عصر ما قبل الإسلام، حيث كان النقد في ذلك الفترة  انطباعيًا.

في عصر التدوين، تم استخدام العلم الواضح القائم على النقد كأساس للعلوم النقدية حتى الفترة الثانية من عصر النهضة في القرن التاسع عشر، وتعد هذه فترة النقد المعاصر والأدب والحداثة النقدية، بدأ من عصر النهضة إلى اليوم هذا

حيث تحدث الكثير عن ما هو مفهوم النقد بأنه نظرة شمولية للفن والشع ، بداً من الحس والقدرة على التمييز، وانتقال للتفسير والتعليل والتقييم والتحليل، على حسب قواعد وأسس خاصة في الشرح والمنهج العلمي، كما أن النقد يختلف على حسب مجاله.

ما هو مفهوم النقد
ما هو مفهوم النقد

اقر أيضًا: مؤلفات توفيق الحكيم

إن انتقادات الكتاب والشعراء غير انتقادات للفقهاء والعلماء المسلمين، وانتقاد الأصوليين ليست شبيه بنقد الأحاديث، لكل منها قواعدها وطرقها الخاصة، ولكن ما تشترك فيه هو عرض ومراجعة النص للتعرف على عيوبها ومميزاتها، ثم الحكم عليها بناءً على المعايير الفنية لدراستها، وتصنيفها مع باقي الموضوعات وتحديد مواقعهم منهم.

يختلف نقد النقاد باختلاف المجال والمعرفة والأدوات والقدرة العلمية للمفاهيم النقدية، لكنهم يستخدمون مفردات متشابهة على سبيل المثال، التقييم والرد، والنقاش والمحاورة والجدل والبحث والمناظرة، يفقد الجميع ما يميزهم عن أسباب وأساليب النقد الأخرى.

ولكن يجب على النقاد أن يأخذوا نقاط الأمان في الاعتبار عند نشر انتقاداتهم بطريقة معقولة لعدم إهانة المؤلف أو الكاتب أو الناقد للنص، فبدأ بالنظر إلى مشاعرهم ونفسياتهم ووضعهم لانتقاد الحياة والزمان والمكان.

ما هو نقي العظام

كما تعرفنا عن ما هو مفهوم النقد بشكل عام، سوف نتعرف عن النقد الأدبي مفهوم نقدي يبدأ من تذوق النص الأدبي، فلكل ناقد طريقة معينة لتحليل النصوص الأدبية، ولكن عند التعامل مع أي نص أدبي، يجب على النقاد التركيز على مكونات النص، بالإضافة إلى أي نصوص أدبية أخرى، يتم التعبير عنها على النحو التالي:

  • البناء: حيث يعني ذلك بناء النصوص الأدبية، لأنه لم يكن هناك مثل هذا العنوان في الشعر العربي قبل عصر النهضة، وكان الشعر معروفًا على نطاق واسع من خلال القراءة، فقد كان الغرض منه بناء نص أدبي أو شعر من عنوان إلى آخر، لذلك بدأت العملية النقدية في الشعر المبكر، حيث انتقد الشعراء، وانطلاقاً من العنوان من منظور الشعراء المعاصرين، تناول النقاد الحديثون تمثيل النص في هذا الصدد، ووحداته الفنية والعضوية، والترابط بين النص مع باقي النصوص الآخري.
  • الإيقاع: في القصائد يدرس الإيقاع عن طريق اللكنة والإيقاع، بينما في النصوص الأدبية الأخرى تدرس القافية من خلال علم الأصوات، والشكل والتكرار المركب، لكن هذا لا يعني أن التكرار لا يدرس في الشعر على العكس من ذل ، فهم يتعايشون مع دراسة الوزن، ولكن عندما بدأ الناقد العمل في النثر، اكتشف إيقاع اختراق النص عن طريق التكرار.
  • المضمون: وهنا يشمل النقد الموضوعات والأفكار العامة والأفكار الجزيئية الواردة في النص الأدبي والأغراض الأدبية، وكذلك وجهات النظر المعبر عنها في النص الأدبي باعتبارها اتجاهات الكتاب والشعراء، مثل العاطفة والتأمل والمجتمع وغيرها.
  • اللغة: في هذا الصدد يتعامل النقاد مع جميع المستويات اللغوية في النصوص الأدبية، وهي المستوى الصوتي، ومستوى المفردات، ومستوى التكوين، والمستوى الدلالي.
  • الصورة: وفيه يتعامل النقاد مع مفهوم النقد، والصورة المنفردة والصورة المركبة المتكونة من استخدام التشبيهات والاستعارات، وكذلك استمرارية الاستعارات واستمرارها وتماسكها في النص، وبالتالي جذب المتلقي بطريقة ما من بداية النص إلى نهايته.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالتنا اليوم حول ما هو مفهوم النقد ؟ وللتعرف على المزيد يمكنك الاشتراك في موقعنا ليصلك كل ما هو جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى