ما هو مرض رينود؟

ما هو مرض رينود؟ كما يطلق عليه ظاهرة رينود أو متلازمة رينود، هي ظاهرة شائعة حيث تضيق الأوعية الدموية في الأطراف بسبب انخفاض درجة الحرارة، والتي في أغلب الأحيان تؤثر على أصابع اليدين والقدمين، يمنع تضيق الأوعية الدموية دخول الدم إلى سطح الجلد ويجعل المنطقة المصابة بيضاء وزرقاء، وعند استعادة تدفق الدم، يتحول البشرة إلى اللون الأحمر، وهنا يشعر الشخص بالارتعاش أو الخفقان، وللمزيد يمكنك متابعتنا في عالم المعرفة.

جدول المحتويات

ما هو مرض رينود؟

مرض رينود كما تعرفنا سابقاً أنه ينتج عن تضييق الأوعية الدموية في الأطراف، وله مجموعة من الأعراض ذات الصلة، مثل التنميل وبرودة في أجزاء معينة من الجسم مثل الأصابع والأنف والشفتين، كما يتغير لون الجلد في هذه الأجزاء .

وقد تحدث الكثير من الأطباء حول التعرف على ما هو مرض رينود؟ متلازمة رينود هي متلازمة ناتجة عن انقباض الأوعية الدموية في العديد من أجزاء الجسم، وغالبًا ما يتعرض الأشخاص المصابون بالشعور بالبرودة الشديدة أو الإجهاد المفرط، مما يتسبب في انقباض شرايين الأطراف وتسبب في نقص تدفق الدم.

اقرأ أيضًا: ما هي أجزاء العين

ما هو مرض رينود؟
ما هو مرض رينود؟

أسباب مرض رينود

قد يكون لدى مريض رينود أي أمراض أخري مرتبطة بها، وفي بعض الأحيان قد تكون متلازمة رينود ثانوية لبعض الأمراض الآخرين، على سبيل المثال تصلب الجلد، وأمراض روماتيزمية وغالبًا ما ترتبط بظاهرة رينود، مثل الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي ومتلازمة سجوجرن.

ما هو مرض رينود؟

لا يزال سبب هذه المرض لم يتعرف عليه العديد من الأطباء، لكن حساسية الأعصاب تكون التعرض للبرد قد تكون عاملاً مساهماً، ويسبب في حدوث تشنج العضلات الصغيرة في جدار الوعاء الدموي وفي حدوث تضيق جزئي، ثم يرتاح فجأة، وقد يكون سمك الجدار الداخلي للشرايين الصغيرة هو سبب التضييق غير الطبيعي للأوعية الدموية.

ما هي أعراض مرض رينود؟

كما تعرفنا سابقاً عن ما هو مرض رينود؟ سوف نعرض إليكم أعراض مرض رينود والتعرف على شدة وتكرار وفترة تشنج الأوعية وهي كالتالي:

  • تغير لون المنطقة المصابة: أولاً يتغير بعض أجزاء الجسم إلى اللون الأبيض بسبب انخفاض تدفق الدم، ثم يتغير لون المنطقة المصابة إلى اللون الأزرق بسبب نقص الأكسجين لفترة طويلة، أخيرًا يعيد فتح الوعاء الدموي ” تدرجياً اللوني ثلاثي الأطوار (الأبيض إلى الأزرق إلى الأحمر) هو علامة على متلازمة رينود للتعرض للبرد.
  • الألم والخدر والوخز في المنطقة المصابة: عندما يكون التشنج الوعائي بشكل ثباتًا، يتم تحفيز الأعصاب الحسية بسبب نقص الأكسجين وقد يؤدي إلى ألمًا في الإصبع المصابة، قد يشعر الشخص أيضًا بتنميل خفيف وخدر في المنطقة المصابة، والتي سوف تختفي عندما يعود  الجلد إلى طبيعته.
  • القرحة في المنطقة المصابة: في بعض الأحيان النادرة، يمكن أن يؤدي عدم كفاية إمداد الأنسجة بالأكسجين إلى حدوث تقرحات في أطراف الأصابع، وقد يصاب الإصبع المتقرح بالعدوى، ومع وجود نقص الأكسجين، وتتطور الغرغرينا في الأصابع.

هل المرض رينود ينقص الوزن

قد أوضح العديد من الأطباء على أن مرض الرينود كما تعرفنا سابقاً على أنه مرض يصيب الأوعية الدموية وينتشر اللون الفاتح على سطح الجلد مما يصيب عظام الساقين واليدين ويظهر أن له مجموعة من الأعراض التي تصيب الجسم ومن أبرزها: احمرار وبياض الجلد، وكذلك إنقاص الوزن بشكل ملاحظ.

كيف اتعامل مع مرض رينود

يقدم أطباء الجلدية العديد من النصائح الهامة لعلاج مرض رينود ومن أبرزها كالتالي:

  • ارتداء الجوارب والقفازات لتدفئة اليدين والقدمين.
  • تناول الأدوية تحت إشراف الطبيب مثل موسعات الأوعية وفيتامين ب 12.
  • تناول نبات “الجنكة” التي يعمل على علاج مرض الرينود (متوفر على شكل أقراص في الصيدليات).

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالتنا حول ما هو مرض رينود؟ وما هي أسبابه وعلاجه، وللتعرف على المزيد عليك الاشتراك في موقعنا ليصلك كل ما هو جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى