ما هو كانديدا المهبل

كانديدا المهبل أو عدوى الخميرة هي نوع من الفطريات التي تصيب منطقة المهبل وتتسبب في ظهور بعض الأعراض المزعجة مثل الحكة وغيرها، إذا كنت مهتم بمعرفة كل ما يخص كانديدا المهبل والأعراض التي تصاحبها وأهم الأسباب المؤدية إليها تابع معنا المقال التالي.

نبذة عامة عن كانديدا المهبل

إن كانديدا المهبل من الفطريات التي تصيب الإناث بمعدل أربعة مقابل خمسة سيدات وهو أمر يوحي أن الإصابة بهذه الفطريات أمر شائع بين النساء والعجيب أن الإصابة قد تكون أكثر من مرة في العمر.

والكانديدا ليس لها أي علاقة بالاتصال الجنسي العادي ولكنها في حال الجنس الفموي قد تحدث العدوى كما أنها مرتبطة بأسباب أخرى سوف نوضحها بشكل تفصيلي بعد قليل، أما عن علاج حالات الكانديدا فهو متاح ويتم عبر كورسات علاجية يصفها الطبيب وفق الحالة، فإذا كانت الإصابة بفطر الكانديدا شبه مستمرة فهنا يجب أن يأخذ مشوار العلاج وقت أكثر من المعتاد.

إذا بدأت أعراض الكانديدا المهبلية في الظهور على السيدة فمن الواجب عليها الإسراع إلى أحد الأطباء المتخصصين وذلك لمعالجة الأمر سريعًا حيث أن التهاون وعدم الاهتمام قد يؤدي أن تصبح تلك العدوى الفطرية متكررة ومزعجة أكثر من اللازم.

الأعراض المصاحبة لعدوى الخميرة المهبلية

عند النظر إلى الأعراض المصاحبة لعدوى الخميرة المعروفة باسم كانديدا المهبل فسوف نجد أن تلك الأعراض تتراوح في شدتها ما بين طفيفة ومتوسطة وليس شرطًا أن تظهر كافة تلك الأعراض على السيدة المصابة جملة وهذه الأعراض هي:

  • إصابة المهبل بنوع من الحكة قد تكون طفيفة أو شديدة الوقع.
  • إصابة الفرج ببعض التورم وظهور حالة من الالتهاب الذي يصاحبه احمرار واضح.
  • الشعور بالألم المتكرر في منطقة الفرج والحرقان الذي يلحق بالفرج بعد العلاقة الزوجية.
  • وجود إفرازات مهبلية قد تكون ذات هيئة سميكة لا يصاحبها أي رائعة وقد تكون تلك الإفرازات من النوع المائي.

أسباب فطريات كانديدا المهبل

من المعروف أن المهبل له وسط خاص مكون من فطريات وبكتريا عند حدوث أي خلل في هذا الوسط تبدأ العدوى البكتيرية في الظهور ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى اختلال هذا الوسط ما ياتي:

  • وجود إصابة بمرض السكر مع عدم الاهتمام الدائم والإهمال في معالجة هذا المرض.
  • أن تكون المرأة في شهور الحمل، أو أن تكون تعاني من ضعف الجهاز المناعي الأمر الذي يجعلها عرضة للكثير من الأمراض.
  • أخذ الحبوب الخاصة بمنع الحمل قد يكون سبب لظهور عدوى فطريات المهبل.
  • تعاطي بعض أنواع المضادات الحيوية التي يصفها الأطباء لعلاج بعض الأمراض حيث تؤثر على هرمونات الجسم.

متى تكون كانديدا المهبل خطر

عندما يكون المتسبب في حدوثها أحد العوامل التالية فإن إحتمال ظهور أعراضها مؤكد ويأتي بشكل كثيف:

  • عامل المناعة فكلما كانت المرأة ذات مشاكل مناعية فإنها أكثر عرضة لمخاطر الإصابة بعدوى المهبل الفطرية التي تأتي بشكل مرهق للغاية.
  • ارتفاع هرمون الاستروجين إذ أنه ذات أثر كبير في تغيير الوضع البكتيري للمهبل مما يتسبب في ظهور كثير من الأعراض المؤلمة.

طرق الوقاية والعلاج من كانديدا المهبل

كل مرض له حل طبي قد يكون قاطع أو مسكن للآلام فكما يقولون الله خلق الداء وخلق له أيضًا الدواء كما أن كثير من الأمراض يمكن تجنبها عبر اتباع أساليب الوقاية الصحيحة ومن أهم طرق الوقاية والعلاج من مرض كانديدا المهبل ما يأتي:

  • اختيار غسول مهبلي مناسب واستخدامه عند الحاجة، حيث أن ذلك الغسول يحمي نوعًا ما من عدوى الفطريات التي تلحق بتلك المنطقة.
  • الحرص الدائم على استخدام الملابس القطنية المصنوعة من القطن وتجنب تلك الملابس المصنوعة من الحرير أو غيره من أنواع الأقمشة.
  • تجنب الإكثار من استخدام المضادات الحيوية بلا داعي حيث أن بعض النساء مع أبسط ألم أسنان أو مع أي برد خفيف يعتمدون على المضادات الحيوية من أجل سرعة الشفاء ولا يعلمون أن كثرة تلك المضادات سبب لأمراض أخرى.
  • تجنب الملابس الداخلية غير الجافة إذ أن الملابس المبللة التي تترك فترات من الزمن على الجسم وتحديداً منطقة المهبل تتسبب في ظهور الالتهابات والعدوى الفطرية المزعجة في هذه المنطقة مع مرور الوقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى