ما هو فضل الصدقة

فضل الصدقة إذا عرف الإنسان فضائل الصدقة وفهمها بشكل جيد لن يتوقف يومًا عن إخراجها ولن يترك محتاج أو فقير إلا وقدم له المساعدة قدر المستطاع، حيث أن الصدقة كنز في أيدينا كثيرّ منا لا يعرف قيمته حيث أن فضائل الصدقة وفوائدها لا تعود فقط على آخذ الصدقة وإنما المتصدق له نصيب أكبر من الفوائد والخيرات، تعرف معنا على فضل الصدقة كما جاء في الكتاب والسنة.

جدول المحتويات

فضل الصدقة في الكتاب والسنة

  • الصدقة حماية ووقاية من عذاب النار ولهيبها حيث أن رسولنا الكريم أوضح أن النار من الممكن الوقاية منها فقط بشق تمرة فسبحان الله تعالي الرحيم بعباده.
  • الصدقة أحد أفضل الطرق للمداواة من الأمراض فكم من تعب جسدي أو نفسي اذهبه الله بصدقة حيث ارشدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام إلى الاعتماد على الصدقة والدعاء في مداواة المرض.
  • الصدقة كنز لدينا إذ عبرها يرفع الله البلاء أحيانًا كما أنها تمثل أحد صور البر وهذا وفق ما جاء في كتاب الله أن البر لن يناله الإنسان إلا إذا أنفق من الأشياء التي يفضلها، إذ أن الصدقة الحق تلك التي تكون من أحب ما يملك الفرد وليس من الزائد.
  • الصدقة تساهم في إدخال البركة إلى حياة الإنسان وأسرته فإن المال مع الصدقة يزيد ولا يقل وهناك أحاديث في السنة المحمدية تبرهن على ذلك.
  • من يُخرج الصدقات يضاعف له الله الثواب والأجر ليس ضعفًا واحدًا وإنما أضعاف كثيرة، كما أن الصدقة المدخل إلى الراحة النفسية والشعور بالطمأنينة والرضا كما أنها تجعل الإنسان يشعر بالاستقرار وراحة البال.
  • أوضح لنا الرسول أن الصدقة تطفىء غضب المولى عز وجل وأنها أيضًا تخلص المرء من الخطايا التي يتوب عنها فهي فضل من الله ورحمة لعباده.
  • الصدقة تعبير عن صدق وإخلاص المسلم فهي كما قال الرسول برهان، كما أنها تطهر المال وتنقيه من الشوائب التي تلحق به جراء الحلف أو الكذب وغيرها.

الصدقة في القرآن الكريم

كثيرًا ما ذكرت الصدقة في آيات الله الحكيمة حيث جاءت آيات لتبين فضلها بينما توضح آيات أخرى أنواعها ومن أبرز الآيات القرآنية التي ذكرت الصدقة قول المولى عز وجل أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُم، كذلك قول الله تعالى قُل لِّعِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُواْ يُقِيمُواْ الصَّلاةَ وَيُنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلانِيَةً مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لا بَيْعٌ فِيهِ وَلاخِلالٌ فإن الصدقة تنفع المؤمن في حياة الدنيا وكذلك في الآخرة لذا يجب علينا جميعًا عدم ترك هذا الفعل الطيب الذي يدعونا إليه ديننا الحنيف.

أفضل أنواع الصدقات

إن الصدقة لها أنواع فهناك المخفية التي تكون بين العبد وربه وهناك العلنية وهناك التي تكون في حياة المرء وتلك التي بعد وفاته وأفضل أنواع الصدقات:

  • الصدقة التي تكون في الخفاء وذلك لأنها تكون خالية من الرياء وصادقة تمامًا لأن ليس لها مقاصد أخرى والصدقة المخفية تكون للفقراء حتى لا تكون مصدر لخجل أو إحراج الفقير كما أنه لا يمكن إخفاء صدقة بناء مسجد أو مدرسة أو غير ذلك حيث أن الأمر يتم معرفته.
  • الصدقة التي يقوم بها الإنسان في حياته وهو في أتم الصحة هي من أفضل الصدقات على الإطلاق مقارنة بصدقة المرض أو صدقة بعد الوفاة التي تكون بناء عن وصية أو غير ذلك ولكل صدقة ثوابها عند المولى عز وجل.
  • صدقة من هو بوضع مادي ضعيف إذ أن هناك إنسان لا يملك إلا قوت يومه وبالرغم من ذلك يحرص على إخراج الصدقة فإذا كان لديه ما يعادل درهمين يخرج درهم لأحد الفقراء وهذا ثوابه عظيم عند الله لأنه بالرغم من وضعه الصعب لم يتردد في مساعدة الأقل منه ماديًا والأكثر منه فقرًا.
  • الصدق التي تذهب إلى قريب هي من أفضل الصدقات خصوصًا إذا كان يتيم أو كان ذات حقد وعداوة تجاه المتصدق فإن تلك الصدقة تفرج كرب وتذيب ثلوج العداوة وتقوي صلة الرحم وثوابها كبير عند الله، وقد جاءت شواهد في السنة النبوية والقرآن على ذلك.

كما أن هناك أنواع أخرى من الصدقات المحببة مثل صدقة الجار وصدقة الصديق والصدقة الخاصة بالجهاد وتجهيزاته وتلك المنفقة في سبيل الله، فلا تترك ثواب الصدقة ما دمت تقوى على إخراجها.

ما هو فضل الصدقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى