ما هو علم النحو

ما هو علم النحو ؟ بين عامة الناس والعلماء اللغة العربية يصعب فهمها وقواعدها النحوية ليست سهلة الفهم، ولكن من الشائع عمومًا أن يتجاهل المتحدثون باللغة العربية ادعاءاتها وظلم الحقوق، لذا فإن قواعد اللغة العربية ليست كذلك، ولكن تحظى بشعبية كبيرة، فهي ليست صعبة ولا معقدة.

ما هو علم النحو

  • يجب دراستها بعناية وفقًا لأسس وقواعد محددة.
  • تشتهر قواعد اللغة العربية بقواعدها الثابتة والمثالية، هذا يجعل من السهل التعلم والفهم.
  • الفرق بين قواعد اللغة العربية وجميع القواعد النحوية للغات الأخرى هو أنها لا تتوافق مع مرونة ترتيب زوايا الجملة في بعض الحالات، مع الاحتفاظ بالمعنى، على سبيل المثال، يتم تقديم الخبر على المبتدأ لتوضيح الموضوع.
  • هذا النحو يسمى القواعد لأننا نتبع العرب في كلامنا ونتبع خطاهم، فقولنا (نسير نحو شيء) يعني التخطيط والسير والتقليد.
  • تتحقق القواعد النحوية من تشكيل الجملة، وقواعد التحليل.
  • القواعد هي علم يتضمن العلم أساسًا، فبالإضافة إلى الاهتمام بمعنى الحروف، وأسباب إدخال الكلمات أو تأخيرها، وما إلى ذلك، فهي تتحكم أيضًا في الكلمات بناءً على موضعها في الجملة والقواعد النحوية التي تؤثر على الكلمة.
  • الهدف النهائي لمعرفة القواعد النحوية هو الاحتفاظ بمعناها.
  • ومن الأمثلة على ذلك قول الله تعالى: (إِنَّمَا يَخْشَى اللَّـهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ).
  • إذا لم يكن بسبب العلامات أو الإجراءات النحوية، فسيشوه معناه.
  • يمكن للقارئ العاجل غير المتأمل أن يقرأ هذه الآية، مما يعني أن الله يخاف عباده، وهو أمر غير مقبول في الشريعة الإسلامية.

تعريف النّحو عند العلماء القدماء

  • تعريف ابن منظور: يستخدم ابن منظور مواده اللغوية (القواعد) في قاموسه (لسان العرب) لتعريف النحو لتحقيق “النية”، وقد اشتقها من اللغوي ابن السكيت الذي يعتقد أن التعريف ينبع من التشابه بين المعنى النحوي للغة والأعراف.
  • أبو علي الفارسي: يعرّف أبو علي الفارسي القواعد بأنها معرفة تقاس وتستنتج من استقراء الصوتيات العربية، كما أشار إلى أن النقاط النحوية هناك قسمان: الجزء الأول يتعلق بالتغييرات في نهاية الصوت، والجزء الثاني متعلق بالتغييرات في الكلمات في نفس الصوت.
  • علي الجرجاني: علي الجرجاني يعرّف القواعد في كتابه (تعاريف) يعرف القواعد والقوانين التي تحدد شروط التركيب العربي من خلال الاعراب والبناء وغير ذلك من الأمور المتعلقة بالبنية.

نشأة علم النَّحو العربيّ

  • بعد انتشار الفاتحين الإسلاميين وانتشارهم في العصر الأموي، أصبحت اللغة العربية هي اللغة الأولى للإسلاميين، وظهر الكآبة والأخطاء على ألسنة شعوب الدول المختلفة، وضعفت شخصية العرب بسبب اندماج الأمتين العربية والإسلامية مع الأمم الأخرى، لا بد من محاولة الحفاظ على لغة القرآن.
  • لذلك هناك حاجة لضبط الكلمات، وقد يكون أبو الأسود الدوالي أول من ابتكر طريقة فريدة للتحكم في الكلمات في القرآن وضبطها.

أهميّة علم النَّحو العربيّ

الإلمام بقواعد اللغة العربية ضرورة لكل مسلم عربي، من أجل تقويم لسانه، يلخص ما يلي أهمية معرفة القواعد والتحكم في الكلمات:

  • اللغة العربية هي لغة القرآن ويجب على كل من يريد أن يفهم القرآن ويفهم دينه أن يقرأه بشكل صحيح.
  • ولكي لا نسيء فهمه، ولكي نفهم الشكل الصحيح للأحكام الشرعية، هناك بعض الكتب المقدسة إذا لم تتم قراءتها بشكل صحيح، فقد تؤثر أخطاء اللحن والقراءة على معناها.

أشهر ما كُتِب في علم النحو العربي

  • منذ العصور القديمة، حرص العلماء العرب وغيرهم من العلماء غير العرب على إرساء قواعد مستقرة وميسرة للغة العربية.
  • كثير من الناس يشتكون من صعوباتها، ولا يمكن لأي لغة أخرى أن تلفت انتباه الجميع، لأن العرب وضعوا قواعد صارمة لها، ولفتت انتباه أصحابها وعلمائها.
  • من أجل إتقان اللغة وتقويم اللسان وفهم الكلام أكثر، قال هنا أحد المستشرقين، يوحان فقاق: مستوى كمالهم لا يسمح بزيادته. “

من أشهر مصادر القواعد القديمة والحديثة لمن يرغب في الاستفادة منها ودراسة القواعد النحوية:

  • أوضح المَسالك لابن هشام.
  • شرح ابن عقيل.
  • شرح التصريح على التوضيح للأزهري.
  • شرح قَطْر الندى لابن هشام.

في المراجع المعاصرة ما يلي:

  • جامع الدروس العربية للشيخ مصطفى الغلاييني.
  • معاني النحو للدكتور فاضل صالح السامرائي.
  • النَّحو الواضح للأستاذين علي الجارم ومصطفى أمين.
  • النَّحو الوافي للأستاذ عباس حسن.
ما هو علم النحو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى