ما هو عسر الطمث

ما هو عسر الطمث ؟ يمكن تعريف عسر الطمث أو ما يسمى بتقلصات الدورة الشهرية على أنها ألم شديد يتركز في أسفل البطن أو أسفل الظهر، ويصاحب هذا الألم النساء أثناء الدورة الشهرية أو قبلها، بسبب تقلصات عضلية شديدة في بطانة الرحم خلال هذه الفترة.

ما هو عسر الطمث

يمكن أن تسبب هذه الانقباضات ضغطًا على الأوعية الدموية القريبة، مما قد يؤدي إلى منع تدفق الدم إلى الرحم، ونتيجة لذلك ينخفض ​​وصول الأكسجين إلى الرحم، وبالتالي تشعر المريضة بألم في ذلك الوقت، وقد يظهر هذا الألم على شكل ضغط في البطن أو ألم في باطن الفخذين والأرداف.

في حالة عسر الطمث الشديد، قد تتقيأ المرأة وإسهالًا، وفي الواقع تبدأ هذه الآلام عادة بعد عام أو عامين من الدورة الشهرية الأولى للفتاة، وقد تختفي المشكلة بعد ولادة طفلها الأول.

أسباب عسر الطمث

تحفز البروستاجلاندين تقلص عضلة الرحم للتخلص من جدارها الداخلي، وترتبط المستويات الزائدة من هذه المادة بعسر الطمث الشديد.

في الواقع، يمكن تصنيف عسر الطمث وفقًا لأسباب عسر الطمث الأولي المؤلم.

ما هو عسر الطمث

كما ذكرنا سابقًا، يحدث أثناء الحيض عسر الطمث الثانوي؛ ويرجع ذلك إلى الألم الناجم عن مشاكل الأعضاء التناسلية، ومن بين المشاكل التي قد تسبب عسر الطمث الثانوي، نذكر ما يلي:

  • الانتباذ البطاني الرحمي: يحدث هذا عندما تنمو خلايا بطانة الرحم خارج الرحم، في الأنسجة الموجودة في المبيض أو الحوض، وغالبًا في قناتي فالوب.
  • الورم العضلي الأملس الرحمي: هي أورام غير سرطانية تنمو على جدار الرحم وتسبب الألم.
  • العضال الغدي: في هذه الحالة، يبدأ نسيج بطانة الرحم بالنمو في جدار عضلات الرحم.
  • التهاب الحوض: عدوى بكتيرية تنتقل عادة إلى الجسم عن طريق الاتصال الجنسي وتسبب التهاب الأعضاء التناسلية الأنثوية.
  • تضيق عنق الرحم: تعاني بعض النساء من تضيق عنق الرحم، مما يؤدي إلى إعاقة تدفق الدم أثناء الدورة

علاج عسر الطمث

الأدوية التي تخفف من أعراض عسر الطمث وقد ذكرنا الآتي:

  • المسكنات: تناول المسكنات التي يمكن توزيعها بدون وصفة طبية يمكن أن يخفف من آلام عسر الطمث، لأنه يمكن تناولها قبل الدورة الشهرية أو عند ظهور الأعراض والألم، مثل هذه الأدوية: ايبوبروفين ونابروكسين.
  • موانع الحمل الهرمونية: تأتي هذه الطرق بأشكال عديدة، منها الأدوية الفموية، والحقن، وحلقات مرنة توضع في المهبل، أو الأجهزة الرحمية لاحتوائها على هرمونات تمنع الإباضة وتخفف من آلام الدورة الشهرية.

الجراحة: على سبيل المثال، قد تساعد الجراحة في تخفيف أعراض عسر الطمث الناجم عن بطانة الرحم أو الأورام الليفية الرحمية، يمكن أن يساعد استئصال الرحم في تخفيف أعراض عسر الطمث.

العلاج المنزلي: من العلاجات المنزلية التي يمكن استخدامها لتخفيف آلام الدورة الشهرية، ذكرنا الآتي:

  • استخدم الضمادات الدافئة على البطن والخصر لتخفيف الألم.
  • التدليك بالزيوت الأساسية لمدة عشرين دقيقة؛ بالإضافة إلى تدليك البطن، يقوم المعالج أيضًا بالضغط على أجزاء معينة من البطن والظهر.
  • تجنب تناول الأطعمة التي يمكن أن تسبب الغازات وانتفاخ البطن، والأطعمة التي يمكن أن تسبب بقاء السوائل في الجسم، مثل الأطعمة الدهنية والكحول والمشروبات الغازية والكافيين والأطعمة المالحة.
  • تناول المزيد من الأعشاب ذات الخصائص المضادة للالتهابات والمضادة للمغص لأنها يمكن أن تقلل من تقلص العضلات والتورم الناجم عن آلام الدورة الشهرية، مثل شاي البابونج وبذور الشمر والقرفة والزنجبيل والشبت.
  • تناولي بعض الأطعمة التي تساعد على تخفيف أعراض عسر الطمث مثل: نبات البابايا الغني بالفيتامينات.
  • يحتوي الأرز على الكثير من فيتامين ب 6 ، والذي يمكن أن يقلل من انتفاخ البطن.
  • يمكن للجوز واللوز وبذور اليقطين الغنية بالمنغنيز أن تخفف من التقلصات، تساعد بذور السمسم ومنتجات الألبان واللوز والخضروات الورقية، التي تحتوي على الكثير من الكالسيوم، على تقليل تقلص العضلات أثناء الحيض.
  • اشرب كمية كافية من الماء والسوائل، وخاصة السوائل الدافئة، لأنها تساعد على تقليل احتباس السوائل وتساعد على تجنب انتفاخ البطن والألم أثناء الحيض عن طريق زيادة تدفق الدم إلى الجلد وإرخاء العضلات.
  • يمكن أن تقلل التمارين من آلام عسر الطمث (سواء من خلال المشي أو اليوجا)، لأن التمرينات يمكن أن تفرز الإندورفين في الجسم، مما يساعد على تقليل آلام الدورة الشهرية والتقلصات، وتقليل الحاجة إلى آلام الدورة الشهرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى