ما هو جنون الإبل

ما هو جنون الإبل ؟ هو مرض يصيب الإبل اكتشف أول الأمر في دولة الجزائر في سنة 2016م، عند الإتيان ببعض الإبل لذبحها في مسلخ يسمى ورقلة، وتبين إصابة هذه الإبل جميعها عند الكشف عليها وظهور العديد من الأعراض التنكسية التي توحي بوجود خلل في البريونات، وبعد الكشف عليها تم تأكيد وجود أنسجة في الدماغ مصابة بما يسمى “التنكس العصبي المرضي” والبريونات الالتهابية، وللتعرف على المزيد من جنون الإبل زوروا عالم المعرفة.

ما هو جنون الإبل ؟

  • هو مرض من الأمراض التنكسية العصبية القاتلة التي تصيب الإبل.
  • وتصاب به الإبل لوجود اضطرابات في البريونات التي تسمى بـ”جزيئات بروتينية متواجدة في الدماغ” تتسبب في العدوى وحدوث الاعتلال العصبي القاتل، سواء كان ذلك في البشر، كالإصابة بمرض كروتزفيلد جاكوب أو في الحيوانات كالأبقار التي يصيبها جنون البقر أو بالإبل ، مما يسبب الإصابة بمرض جنون الإبل.
  • وتتمثل المشكلة في هذه الأمراض رغم أنها قاتلة في أنها تنتقل من الحيوانات المصابة إلى البشر.
  • ويمكن الكشف عن وجود مرض جنون الإبل عن طريق فحص أنسجة الدماغ عند ظهور أعراض على الإبل المصابة قبل ذبحها.
  • وأكدت الفحوصات التي تم إجراؤها على هذه الإبل إصابة أنسجة في أدمغتها بالبريونات الالتهابية والتنكس العصبي المرضي.

أعراض مرض جنون الإبل على الإبل

تعد البريونات هي السبب الرئيسي في الإصابة بأمراض تنكسيه عصبيي تؤدي إلى القتل ولها قابلية على الانتقال، وهناك عدة أعراض تبين أن الإبل مصابة بمرض جنون الإبل، وهي:

  • تصبح الإبل عدوانية وتقوم بركل الأشخاص.
  • حدوث توتر للإبل عندما يجبرها أحد على الحركة أو المشي.
  • صعوبة استيقاظ الإبل عند نومها.
  • بداية ظهور حركات طحن في أسنان الإبل.
  • الإفراط في حركة رأس الإبل إلى الأعلى وإلى الأسفل.

الآثار الجانبية لمرض جنون الإبل على الإنسان

عند انتقال مرض جنون الإبل إلى الإنسان وإصابة البروتينات الموجودة لديه بالالتهاب وتحويلها إلى بريونات، تكون فترة الحضانة في الدماغ طويلة جدًا، ومن الممكن أن تصل إلى عدة سنوات، ثم تظهر الأعراض بصورة متطورة بالتدريج، وتشمل هذه الأعراض:

  • وجود صعوبة في الذاكرة والتفكير.
  • حدوث تغييرات في شخصية الإنسان، ويصير شخصًا غير مبال وعصبيًا ومن الممكن أن يتعرض للاكتئاب.
  • يصاب المريض بالترنح ويفقد توازنه.
  • ظهور تشنجات عضلية لا إرادية.
  • وجود صعوبة في الكلام مع عدم وضوحه.
  • إصابة الإنسان بالأرق ووجود صعوبة في نومه.
  • تعرض الإنسان للعمى وحدوث ضعف في نظره.

اقرأ أيضًا: ماذا يأكل عصفور الكناري

ما هو جنون الإبل
ما هو جنون الإبل

طرق علاج مرض جنون الإبل

لا يوجد علاج للإبل المصابة بهذا المرض وبالتالي لا تُعالج، لأن هذا المرض قاتل لا علاج له، وأيضًا بالنسبة إلى الإنسان، لكن هناك أدوية تساعد على تخفيف أعراض الإصابة بمرض جنون الإبل، وهي:

ما هو جنون الإبل
  • المهدئات والأدوية المضادة للاكتئاب.
  • أدوية تعمل على تقليل التشنجات العضلية، مثل فلوريد الصوديوم.
  • المسكنات الأفيوني للألم.
  • من الممكن أن يزيد احتياج الشخص في مراحل المرض المتقدمة إلى الجلوس في المستشفى ووضع المغذيات الوريدية له.
  • توجد بعض أنواع من العلاج المحتملة التي يتم إجراء الدراسات والأبحاث عليها، ومن الممكن أن تكون فعالة لعلاج مرض جنون الإبل، وتشمل استخدام الأجسام المضادة لمضاد البريون، مما يعمل على منع تكاثر وتضاعف البريونات المؤدية إلى المرض.

كيف ينتقل مرض جنون الإبل إلى الإنسان

  • بعد معرفة ما هو جنون الإبل؟ يجب الإشارة إلى أنه مرض قاتل ولا يوجد له علاج وتوجد أدوية ومهدئات يتم تناولها لتخفيف أعراضه على الإنسان.
  • وأشار الكثير من العلماء إلى انتقالها إلى الإنسان من العلف والماشية التي يتم تصديرها.
  • وتقوم الإبل المصابة بهذا المرض بعمل بعض التصرفات الغريبة التي تدل على جنونها، مثل عض الأشجار المحيطة بها، أو تقوم بعض نفسها أو تهجم على من يقوم باعتراض طريقها.
  • ويلجأ أصحاب الإبل إلى إعدام الإبل المصابة بجنون الإبل، ليخلصوها من حالة الجنون التي أصابتها.

ما هو جنون الإبل؟ هو من أمراض التنكسية العصبية القاتلة التي تصيب الإبل، وتتم الإصابة به لحدوث اضطرابات في جزيئات بروتينية موجودة في الدماغ، ومن الممكن أن ينتقل من الإبل إلى الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى