ما هو النزيف المعوي

ما هو النزيف المعوي ؟ سؤال نجيبكم عنه فيما يلي بشيء من التفصيل. يعد النزيف المعوي من الأعراض التي تصاحب ظهور عدة أمراض قد تصيب الجهاز الهضمي، وتختلف شدته من نزيف بسيط إلى نزيف حاد قد يهدد حياة المريض.

جدول المحتويات

ما هو النزيف المعوي

النزيف المعوي من الأعراض التي تتسبب بعض الأمراض بظهورها، لذا لا يمكن تشخيصه بكونه مرض مستقل بحد ذاته، وما يشير للإصابة بالنزيف المعوي عادةً هو ملاحظة وجود دماء عند التقيؤ أو في البراز أو تحول لونه للون قاتم أو أسود.

قد يحدث النزيف المعوي في أي مكان بالجهاز الهضمي الذي يبدأ من الفم وحتى فتحة الشرج، فينقسم النزيف المعوي الذي يصيب الجهاز الهضمي إلى نوعين هما:

  • نزيف معوي علوي: والذي يتضمن كل من الاثنا عشر والمريء والمعدة.
  • نزيف معوي سفلي: والذي يشمل كل من القولون والأمعاء الدقيقة.

أعراض النزيف المعوي

قد تظهر أعراض الإصابة بالنزيف المعوي بشكل واضح وفي بعض الحالات قد تكون غير واضحة، وبشكل رئيسي تعتمد حدة الأعراض على مكان وقوع النزيف في الجهاز الهضمي، وبناءً على ذلك يمكن تقسيم أعراضه كما يلي:

أعراض النزيف المعوي الحاد:

ما هو النزيف المعوي
  • وجود دماء في القيء، فيكون مظهره مشابه للقهوة ولونه يميل للبني الداكن أو الأحمر.
  • ملاحظة تغير لون البراز للون الأسود الداكن، والذي يشير لوجود دماء متحللة فيه.

أعراض النزيف المعوي الغامض:

  • الشعور بدوخة.
  • مواجهة صعوبات في التنفس بشكل طبيعي.
  • الشعور بآلام في منطقة الصدر.
  • الإحساس بآلام في منطقة البطن.
  • التعرض لفقدان الوعي.

وفي حالة كان النزيف مفاجئ وتطور بسرعة فربما يتعرض الجسم لصدمة، ومن الأعراض التي تصحب الصدمة مع النزيف المعوي المفاجئ:

  • انخفاض معدل ضغط الدم.
  • سرعة النبض.
  • التعرض لفقدان الوعي.
  • التوقف عن التبول ، أو تبول كميات قليلة على فترات غير منتظمة.

ويجدر الإشارة هنا إلى ضرورة زيارة الطبيب للحصول على المساعدة الطبية اللازمة على فور السرعة خاصةً عند ملاحظة وجود دماء في البراز و القيء، كي لا تتعرضوا لأي مضاعفات خطرة.

على الرغم أن النزيف المعوي يتوقف عادةً دون تدخل طبي، إلا أن كل حالات النزيف المعوي سواء كانت بسيطة أو حادة تتطلب الحصول على الرعاية الطبية، وذلك للكشف عن سبب حصول النزيف ومعالجته.

الاستهانة بعلاج النزيف المعوي مع ملاحظة أعراضه قد تؤدي لتعرضكم لمضاعفات خطيرة هي:

  • إصابتكم بالصدمة التي سبق وأشرنا إليها.
  • إصابتكم بفقر الدم.
  • وأخطرها وفاة المصاب.

وحتى تتمكنوا من حماية أنفسكم وذويكم من خطر الإصابة بالنزيف المعوي، عليكم اتباع النصائح التالية:

  • الإقلاع عن التدخين.
  • معالجة داء الجزْر المعدي المريئي والاهتمام بالتعليمات الطبية.
  • التقليل من استهلاك الأدوية المضادة للالتهابات الغير ستيرويدية.

أسباب الإصابة بالنزيف المعوي

تختلف أسباب الإصابة بالنزيف المعوي باختلاف مكان حدوثه سواء كان في الجزء العلوي من الجهاز الهضمي أو الجزء السفلي منه، كما يلي:

أسباب الإصابة بالنزيف المعوي العلوي

  • دوالي المريء: عبارة عن تضخم أوردة المريء بشكل غير طبيعي، وتحدث عادةً لمن يعانون من مرض في الكبد.
  • شقوق مالوري وايس: عبارة عن شقوق في المريء، تحدث عادةً لمن يفرطون في تناول الكحول أو عند التقيؤ بكثرة أو لمن يعانون من السعال المستمر، وتؤدي لحدوث نزيف حاد.
  • التهاب المريء: يتسبب في هذا الالتهاب عادةً الإصابة بمرض الجزر المعدي المريئي.
  • القرحة الهضمية: عبارة عن قرح تظهر على الأمعاء الدقيقة تحديداً الجزء العلوي منها وعلى بطانة المعدة، وتعد السبب الشائع للإصابة بالنزيف المعدي العلوي.

أسباب الإصابة بالنزيف المعوي السفلي

  • التهاب المستقيم: قد يؤدي حدوث التهاب في بطانة المستقيم لوقوع نزيف به.
  • البواسير: عبارة عن توسع للأوردة يوجد في المستقيم، يتسبب في آلام شديدة وحدوث نزيف.
  • داء الرتجي: عبارة عن جيوب تتكون في الجهاز الهضمي تكون منتفخة، عند التهاب أي منها أو إصابته يسمى التهاب رتجي ويتسبب في حدوث نزيف.
  • شق شرجي: هي تمزقات تحدث في بطانة فتحة الشرج.
  • مرض الأمعاء الالتهابي: ويضم كل من دا كرون والتهاب القولون التقرحي، بالإضافة لالتهاب بطانة الجهاز الهضمي.
  • الأورام الحميدة والسرطانية: التي تظهر في المعدة أو المريء أو المستقيم أو القولون، قد تتسبب في ضعف بطانة الجهاز الهضمي وتحدث نزيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى