ما هو الميكروسكوب الإلكتروني

ما هو الميكروسكوب الإلكتروني ؟ إنه المجهر الإلكتروني فهو نوع خاص من نوعيات المجاهر المستخدمة للإلكترونات التي تعتبر مصدر توضيحي للعينة وخلق الصور المكبرة لها، فهي تتميز بقوة التكبير العالية جدًا من المجهر  الضوئي، وذلك يكون فضلاً عن منحنا بصورة واضحة جدًا للمعالم، وللمزيد من التعرف على المجهر الإلكتروني زوروا عالم المعرفة.

ما هو الميكروسكوب الإلكتروني ؟

توجد بعض من المجاهر الإلكترونية التي تكون لديها القدرة على تكبير عينة صغيرة بمعدل قد يصل إلى مليونين مرة أكبر من الحجم الحقيقي، وأفضل أنواع المجاهر الضوئية تكون قوة تكبيرة بالغة أكثر من ألفين مرة عن حجمها الحقيقي.

دقة وقوة وتكبير الميكروسكوب الإلكتروني ترجع لطولها الموجي الإلكتروني فالطول الموجي لبراولي يكون أصغر من الطول الموجي للإشعاع الكهرومغناطيسي، ويكون واضح هنا العلاقة الطردية بين الطول الموجي وقوة التكبير.

 أنواع الميكروسكوب الإلكتروني واستخداماته

المجاهر الضوئية: يستخدم الضوء وأكبر مجموعة من العدسات لأجل تكبير العينات؛ وذلك لأنه يعتبر من أكثر وأهم أنواع المجاهر أو الميكروسكوب المنتشر وأسهله.

  • يعتبر سعره مناسبًا؛ حيث يعد منخفض في سعره وتكلفته فبالتالي يصبح مثالي في التعليم وجميع مجالات الطب.
  • متميز بأنه يعمل على توفير إمكانية مراقبة الأنشطة الخاصة بالخلايا الحية مثل: الانقسام، والحركة، والغذاء.

كما أن المجهر الضوئي يعد بسيط جدًا لأنه إحدى أنواع المجاهر الضوئية ويوجد بهما عدسة واحدة تتكون من مجاهر ضوئية أخرى متمثلان في نوعين اثنين هما:

 1_ المجهر الضوئي المركب: تتكون من الأنواع البسيطة للميكروسكوب الضوئي المركب الذي هو عبارة عن عدسة عينية واحدة، يمكن عن طريقها رؤية العينة التي يجب دراستها والعدسة الشيئية.

سميت بذلك الاسم؛ وذلك لأنها تعتبر قريبة جدًا من الشيء الذي ترغب بتكبيره، أنا المجاهر المركبة الجديدة فهي أكثر تعقدًا، فهي عبارة عن عدسة عينية واثنين وأربعة من العدسات الشيئية.

بالإضافة لمصباح الكهربائي أو مرآة وتعمل على توجيه الضوء نحو الشريحة الشفافة التي توضع عليها تلك العينة.

2_ المجهر التشريحي: مكون من اثنين عدسة عينة، وشيئية ويمنح صورة ثلاثية الأبعاد إلى سطح العينة التي تغرب بدراستها ومكبرة لخمسين مرة.

يستخدم هذا المجهر التشريحي في كل عمليات التشريح والجراحة المجهرية وصناعة أهم العينات التي من الممكن أن تراها بالعين المجردة مثل البلورات والحشرات.

ما هو الميكروسكوب الإلكتروني
ما هو الميكروسكوب الإلكتروني

اقرأ أيضًا: ما هو المنخفض الجوي

معلومات حول المجهر الإلكتروني

بني أول مجهر الكرتوني على يد مهندسين من ألمانيا في عام 1931 ميلاديًا، وتمكنوا عن طريقه من تكبير العينات إلى أربعمائة مرة، وفي عام 1933 تمكن المهندسون من عمل مجهرًا الكرتونيات له ميزة الدقة الأعلى من المجاهر الضوئية.

أنواع المجهر الإلكتروني

مجهر إلكتروني نافذ: ذلك النوع يستخدم من أجل دراسة المحتوى الداخلي لكل عينة تحته، وهو يعتمد على إظهار الكترونيًا من مصدر مزود بالكهرباء قوي جدًا، ويتم تركيز تلك الإلكترونيات باستخدام العدسة الكهروستاتيكية.

  • عندما يصطدم  بالإلكترونات بالعينة التي توجد تحت الميكروسكوب فبعضها أصبح يتحكم ويستطيع بأن يمر من خلالها وبعضها يشتت بسبب خروج الإلكترونيات منها التي اخترقت.
  •  تعمقت داخل هذه العينة، فهي تكون مليئة بالمعلومات وعندما تصل إلى تلك الإلكترونيات للشاشة العرض المغطاة بمادة فسفورية التي تظهر عليها صورة العينة بشكل كبير عن حجمها الطبيعي.
  •  المجهر الإلكتروني المنفذ على الماسح
  • يعتبر أشبه بالمجهر الإلكتروني الذي ينفذ، وتكوين الصورة يكون معتمد على رصد الأشعة المنعكسة فقط.

عيوب الميكروسكوب الإلكتروني

توجد بعض العيوب التي تقدمها الكثير من أجهزة الميكروسكوب الإلكتروني نتعرف عليها الآن:

  • تكلفة الجهاز بالإضافة إلى صيانته.
  • دقة واكتساب المهارة والخبرات عندما يتم إعداد العينة التي يجب أن تدرسها.
  • وضع طبقات من المعدن رقيقة بعض الشيء مثل الذهب؛ وذلك من أجل السماح الانعكاس عليها.
  • لن تتمكن من أن تستخدمها لكي تكون للمراقب للخلايا الحية؛ وهذا لأن تلك العينة كانت يجب أن تكون خاضعة للتجفيف.

في النهاية نكون وصلنا للإجابة الوافية حول سؤال موضوع اليوم ما هو الميكروسكوب الإلكتروني ؟ فنتمنى أن تكون قد استفدت معنا بكافة المعلومات، زورونا باستمرار للموقع لكي ترى وتتعلم كل ما هو جديد ومفيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى