ما هو الميسر

عندما نريد أن نعرف ما هو الميسر وجب أولاً أن نعرف أنه في الحضارات القديمة وقبل أن يأتي الإسلام على العالم كانت هناك بعض الألعاب الموجودة هدفها الأول هو اللهو والتسلية، وقد سميت هذه الألعاب بعد دخول الإسلام بالميسر، حيث قد تم تحريم الكثير من الأمور في القرآن بعد أن كانت عادية ومنتشرة في الجاهلية، ومن أهم هذه الأمور هي الميسر بالإضافة لبعض الأمور الأخرى مثل الأزلام والأنصاب والخمر، فما هو الميسر؟ وما هو معناه؟ وما هي أقسامه وأركانه؟ وما سبب تحريمه في الإسلام؟ كل هذا سنتعرف عليه معاً في هذا المقال من عالم المعرفة.

ما هو الميسر؟

لنتعرف بشكل كامل على ما هو الميسر دعونا نتعرف على معنى الميسر لغوياً واصطلاحاً فيما يلي:

يُعرف الميسر لغوياً بأنه هو المُراهنة والقِمار، وهو مأخوذ من مصطلح يسر، وتعني خفة الشيء وانفتاحه، ويشمل مفهوم الميسر جميع الألعاب التي يكون فيها نوع من المراهنة أو المقامرة، وفي الجاهلية كان الميسر يختص بالجزور التي يتم ذبحها من الإبل، أو المتقامر بالأقداح أي الأسهم من الميسر.

أما معنى الميسر اصطلاحاً فيعني الرهان في مقابل المال، بمعنى أن تتم عملية تراهن بين لاعبين على لعبة ما، والفائز باللعبة يحصل على مبلغ مالي تم الاتفاق عليه والراهن به من قبل اللاعبين.

اقرأ أيضًا: الفرق بين الأنبياء والرسل

ما هو الميسر
ما هو الميسر
ما هو الميسر

رأي العلماء والفقهاء في مفهوم الميسر

لفهم ما هو الميسر والتعرف على هذا المفهوم بشكل أعمق، دعونا نتعرف على بعض آراء العلماء والفقهاء في مفهوم الميسر فيما يلي:

  • “أي لعب فيه قمار من شرب أو صياح أو قيام فهو من الميسر “. (ابن سيرين)
  • “الميسر هو القمار”. ( ابن عباس وابن عمر رضي الله عنهما)
  • “هو كل المغالاة التي يكون فيها عوض من الطرفين من النرد، والشطرنج، وكل مغالبة قولية أو فعلية بعوض”. السعدي)
  • “كل ما ألهى عن ذكر الله وعن الصلاة فهو من الميسر “( القاسم بن محمد)”
  • “الميسر هو الضرب بالقداح على الأموال والثمار “. ( الزهري عن الأعرج)”

أركان الميسر

بعد أن توصلنا إلى ما هو الميسر دعونا نوضح أن بعض العلماء والفقهاء قاموا بالاجتهاد ووضع عدة أركان للميسر يمكن من خلالها معرفة الميسر، وهذه الأركان هي:

  • اللاعبين: حيث يشترك لاعبين اثنين أو اكثر في اللعبة، ويكون هناك لاعب أو أكثر منظم للعبة أو المسابقة.
  • اللعبة نفسها: حيث من الممكن أن تكون آلة قمار أو مباراة رياضية، أو مسابقة، أو مصارعة، أو قرعة عشوائية، كل هذه الأمثلة قد تتضمن شكلاً من أشكال الميسر.
  • اللعب على المال: حيث في الميسر أو القمار يقامر طرفي اللعبة على المال، أو يقوموا بشراء أوراق لعب معينة، أو يكون هو المال الذي يتم دفعه في مسابقة أو رسالة قرعة عشوائية.
  • نتيجة اللعب: حيث لابد أن تنتهي اللعبة بمكسب أحد الطرفين وخسارة الآخر، وفي الغالب يكون الخاسر هو الشخص الأضعف أو الأقل مالاً.

الحكمة من تحريم الميسر

في إطار معرفة ما هو الميسر دعونا نتكلم عن الحكمة من تحريم الميسر، حيث يرجع ذلك للأسباب التالية:

  • الانشغال بهذه الألعاب عن العبادة وذكر الله والواجبات الدينية.
  • تتسبب هذه الألعاب بحدوث الأمراض النفسية والعصبية الناتجة عن شدة القلق والتوتر والانفعال والصراخ أثناء اللعب.
  • قد تؤدي الرغبة في المكسب لسلك طرق ملتوية مثل النصب والاختلاس والسرقة للاستمرار في عملية المقامرة.
  • يرتبط الميسر في أغلب الأحيان بالمحرمات والموبقات مثل تعاطي المخدرات وشرب الخمر.
  • قد يلجأ الإنسان بسبب تكرار الخسارة إلى الإقدام على أفعال شنيعة مثل القتل والتخريب والضرب والاعتداء والانتحار.
  • تقوم هذه الألعاب بتوريث الكراهية والبغض والعداوة بين الناس فيتسبب في القطيعة.

أقسام الميسر

بعد أن تحدثنا عن كل ما يتعلق بسؤال ما هو الميسر دعونا نتعرف على أقسام الميسر فيما يلي:

  • ميسر لهو: في هذا النوع لا يتم دفع أي أموال من اللاعبين سواء الخاسر أو الفائز، ولا يتم اللعب على المال، وإنما يتم اللعب من أجل اللهو والتسلية فقط، وحكم هذا النوع فيه خلاف بين الفقهاء بين كراهيته أو تحريمه.
  • ميسر قمار: أما هذا النوع فهو الشائع في الميسر، وفيه يتم المقامرة على المال ودفع المال للشخص الرابح، وهذا النوع أجمع جميع الفقهاء على تحريمه استناداً للقرآن والسنة.

في نهاية مقالنا وبعد أن وضحنا ما هو الميسر وما هو رأي الفقهاء في مفهومه، وأركان الميسر وأقسامه والحكمة من تحريمه، نوضح أن الإسلام لم يأتي ليضيق على الناس، بل إن هناك لعب مباح في الإسلام وهو اللعب الذي يأتي عنه منفعة سواء كانت عقلية أو بدنية مثل ركوب الخيل، والسباحة، والرماية وغيرها من الألعاب المفيدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى