ما هو الكوليسترول النافع

ما هو  الكوليسترول النافع .. يعتبر الكوليسترول من المواد الشمعية وتعتبر إحدى أنواع الدهون ولها دور مهم جدًا بالجسم لأنها لا تخلو أي خلية داخل الجسم منها، وفي الحقيقة يساعد الكوليسترول في إنتاج الهرمونات وفيتامين دال، وكل العناصر التي تساعد في عملية الهضم، ويمكن الحصول على الكوليسترول من مصدرين الجسم نفسه أو الطعام، سوف نتعرف سويًا الآن على إجابة سؤال عنوان المقال ما هو الكوليسترول النافع ومصادره ؟

 الكوليسترول النافع

من الممكن أن تتأثر الجينات على كل كمية الكوليسترول المنتجة من الكبد في نفس الوقت الذي يتحكم فيه بأسلوب الحياة بمستويات الكوليسترول بالجسم، وعلى الرغم من ضرورته للجسم إلا وأنه إذا زادت نسبته سوف تسبب في مشاكل صحية أنت في غنى عنها.

ما هو الكوليسترول النافع ؟

الكوليسترول النافع هو عبارة عن بروتينات تحيطها مادة الكوليسترول حتى إذا تم نقله في الدم، لأنها مادة لا تنتقل من تلقاء نفسها إنه ليس مركب عادي في الدم بل يكون في احتياج لنواقل وتعد كثافة الكوليسترول به أكبر من أي نوع مختلف ولهذا يسمى البروتين الدهني كبير الكثافة ويعد الكوليسترول النافع.

يعد الكوليسترول انافع مفيد جدًا ومهم للجسم لأنه ينفذ العديد من الوظائف والمهام التي تساعد في توضيح اجابة سؤال ما هو الكوليسترول النافع؟

  • يقوم بعملية البحث الجيد على الكوليسترول الضار ويقوم بإبادته تمامًا من الدم.
  • يعمل على تقليل الكوليسترول الضار ويعاد تدويره عن طريق نقله للكبد ويتم إعادة صنعه من جديد.
  • يعمل على اصلاح الجدار الداخلي للأوعية الدموية.
  • الكوليسترول النافع يعمل على حماية الشرايين ويحافظ عليها جيدًا حتى تصبح سليمة طول الوقت.
  • المستوى الطبيعي للكوليسترول النافع في الجسم من الممكن أن يتم قياس مستواه النافع من خلال اجراء بعض الفحوصات على الدهون الدم، أو يتم فحص نسبة الكوليسترول بالدم، ومن المهم أن يتم اجراء الفحص لأي شخص كبير بفوق العشرون عامًا.
  • يعد المستوى الطبيعي والجيد لنسبة الكوليسترول النافع في الدم أعلى من ستون مليجرام إذا كان أقل من أربعون مليجرام فهو غير جيد بالمرة وهنا يجب أن يتم أخذ جميع الخطوات والإجراءات من أجل زيادته.

أسباب نقص الكوليسترول النافع

هناك الكثير من المسببات التي قد تجعل الكوليسترول النافع بالدم لدى البعض مرتفع وعند الآخرين يكون منخفض يعتبر العامل الوراثي الجيني هو المسؤول الذي يلعب دور كبير في تحديد نسبة الكوليسترول النافع في الدم، وهذا لا يجعلك أن تغير من أسلوب الحياة اليومية الصحية التي تجعلك ترفع نسبة الكوليسترول النافع في الدم، وتعد أهم العوامل التي تقلل من نسبة الكوليسترول النافع في الدم ما يلي:

ما هو الكوليسترول النافع
  • التدخين .
  • قلة النشاط البدني والحركي.
  • الأطعمة التي يكون بها نسبة كبيرة من الكربوهيدرات مثل الخبز الأبيض، والسكريات.
  • الأدوية والعقاقير مثل بيتا والهرمونات والبروجيسترون وجميع أنواع المهدئات العصبية.

أطعمة تزيد من الكوليسترول النافع

يعد تناول الأطعمة الصحية من الأمور التي تعمل على تقليل الكوليسترول الضار الذي يزيد من نسبة الكوليسترول النافع لكوليسترول ضار، والغذاء الصحي يقلل من الوزن المفرط وبالتالي سوف يقلل من الإصابة بجميع أمراض القلب والشرايين.

تؤكد الأبحاث أن أطعمة منطقة شرق البحر الأبيض هو أفضل الأطعمة والأكلات التي تقوم برفع معدل نسبة الكوليسترول النافع حيث يعتبر زيت الزيتون غني بالدهون الغير مشبعة ويعمل على تقليل ما سوف يؤثر الكوليسترول الضار به على الأوعية الدموية ولهذا يجب أن يتم استخدامه في الطبخ بدلاً من الزيوت الأخرى، ويجب أن يكون مضبوط على درجة حرارة منخفضة بعض الشيء لأن زيت الزيتون يعمل على تكسير درجات الحرارة المرتفعة، فهو مناسب جدًا إذا تم وضعه على السلطات والأطباق الصحية بعد عملية التجهيز.

أطعمة تقلل نسبة الكوليسترول في الدم

 المكسرات:

تناول اللوز والفول السوداني من الممكن أن يقوموا بتخفيض نسبة الكوليسترول بالدم، وبالتالي سوف يحمي القلب.

الزيوت النباتية:

إن استخدام الزيوت الطبيعية والمواظبة عليها عند الطبخ بدلاً من الدهون والزبد سوف يقلل مستوى الكوليسترول الضار، استخدم دائمًا زيت عباد الشمس، والقرطم.

التفاح، والعنب:

كل تلك الفاكهة الحمضية غنية بمادة البكتين وهو يعتبر من أهم الألياف الموجودة فيه حيث تكون قابلة للتذويب وتقلل مستوى الكوليسترول بالدم.

الصويا:

يعد فول الصويا وجميع الأكلات التي تصنع منه تكون خافضة لمستوى نسبة الكوليسترول بالدم.

الأسماك:

يجب تناول الأسماك مرتين كل أسبوع حيث يقلل من مستوى الكوليسترول بطريقتين:

الأولى:

هي استبدال اللحوم المشبعة بالدهون واحتوائها على حمض أوميجا 3 التي تكون منخفضة الدهون، وتقليل الدهون الثلاثية في الدم.

الثانية:

المواد الغذائية التي تحتوي على الألياف حيث توفر الكثير من مكملات الألياف التي تقبل الذوبان مما يساعد في تقليل نسب الكوليسترول الضار بالدم.

ما هو الكوليسترول النافع ؟ كان عنوان مقال اليوم نتمنى أن نكون قد وفينا وقمنا بتجميع كل ما هو مفيد لك ولصحتك وصحة من يهمك أمره.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى