ما هو الفرق بين الرسول والنبي

ما هو الفرق بين الرسول والنبي يعتبر أحد الأسئلة المتداولة بشكل كبير وهناك اختلافات في الإجابة علي ذلك السؤال وفي هذا المقال سوف نتناول الإجابة علي ذلك السؤال من حيث الفرق في اللغة بين الرسول والنبي وأيضاً من حيث الاصطلاح الشرعي، للمزيد زوروا عالم المعرفة.

جدول المحتويات

الفرق بين الرسول والنبي من حيث اللغة النبي في اللغة

  • تم أخذه من فعل نبأ وتم تسميته بذلك الاسم بسبب أنه أنبأ عن الله سبحانه وتعالى ويعتبر على وزن فعيل وهناك بعض الأقاويل التي تشير إلى أن النبي كلمة مأخوذة من النبوة وهي تشير إلي الرفعة والسمو.
  • ويتم إطلاق اسم النبي دلاله على العلم من الأرض أي الشيء المرتفع الذي يتم الاهتداء به ولهذا السبب تم قول إنه مشتق منه من أجل شرفه وعلو مكانته.
  • ومن خلال القول الأول فإن النبي يعتبر مسهل من خلال المهموز وعلى القول الثاني فإن الاشتقاق يعتبر بدون الهمز.
  • أما عن الرسول في اللغة فتلك الكلمة مأخوذة من مصطلح الإرسال أي التوجيه، والرسول بذلك المعنى هو الذي قام الله سبحانه وتعالى بتوجيه من أجل تحذير وإنذار عباده.
  • ويتم استعمال كلمة الرسول أيضاً بمعني الرسالة نفسها وفي بعض الأحيان يتم استخدامها لتشير إلي الجمع، كما في قول الله سبحانه وتعالي: (فَأْتِيَا فِرْعَوْنَ فَقُولَا إِنَّا رَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينَ).
    ما هو الفرق بين الرسول والنبي
    ما هو الفرق بين الرسول والنبي

الفرق بين الرسول والنبي في الاصطلاح الشرعي

قبل أن نتحدث عن ما هو الفرق بين الرسول والنبي في الإصلاح الشرعي يمكننا القول إن كلمة رسول في بعض الأحيان يتم أطلاقها علي الملائكة والذين يتم إرسالهم إلي الأنبياء منهم جبريل وميكائيل وبين الله عز وجل في كتابه العزيز في قوله: (اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا وَمِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ (75) يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ).

اقرأ أيضًا: الفرق بين الأنبياء والرسل

لا فرق بين النبي والرسول

ذلك الرأي أشار إليه المعتزلة حيث أنهم قالوا لكل نبي رسول ولكل رسول نبي ولا يوجد فرق بينهما، وكان لديهم حجة لذلك الحديث بأن الله عز وجل خاطب الأنبياء في بعض الأحيان حيث تم وصف النبي مرة ووصف الرسول مرة.

وأيضا احتجوا من خلال قول الله عز وجل في كتابه: (وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَبِيٍّ إِلَّا أَخَذْنَا أَهْلَهَا بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَضَّرَّعُونَ)، وقال:( وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ.

ما هو الفرق بين الرسول والنبي

الرسول مكلف بالتبليغ والنبي غير مكلف

عند الإجابة على سؤال ما هو الفرق بين الرسول والنبي فإننا نجد أن جملة الرسول مكلف بالتبليغ والنبي ليس مكلف شائعة وهناك الكثير من الاعتراضات التي صدرت تجاه تلك الجملة ومنها:

أن الله سبحانه وتعالي ذكر بإرساله للرسل كما أرسل الانبياء في آيات كثيرة بالقرآن الكريم منها قوله تعالي: ( وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَبِيٍّ إِلَّا أَخَذْنَا أَهْلَهَا بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَضَّرَّعُونَ)، وقوله أيضاً: (وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آَيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ)

أنه ليس من الطبيعي في حق الأنبياء أن يتم الإيحاء إليهم فيعرفون الحق وبعد ذلك يكتمونه ولا يقوموا بتبليغ ذلك إلى قومهم وتم مناقشة ذلك بما جاء في الحديث الذي رواه كلا من  البخاري ومسلم وجاء فيه قول النبي صلى الله عليه وسلم: “عُرضت عليّ الأمم، فجعلَ يمرّ النبي ومعه الرجل، والنبي ومعه الرجلان، والنبي ومعه الرهط، والنبي وليس معه أحد”

أمثلة على الأنبياء والرسل

عند الحديث عن ما هو الفرق بين الرسول والنبي يجب أن نذكر أمثلة عن كلا منهم

أمثلة على الرسل عليهم السلام:

  • نوح.
  • موسى.
  • عيسى عليه السلام.
  • محمد صلى الله عليه وسلم.
  • إبراهيم.

أمثلة على الأنبياء عليهم السلام:

  • داود.
  • اسحق.
  • سليمان.
  • يوسف.
  • يعقوب.
  • يحيي.
  • ذكريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى