ما هو الفاعل في اللغة

ما هو الفاعل في اللغة ، من أهم الأسئلة التي تواجه أغلب الأشخاص ممن يهتمون بدراسة علم النحو، حيث يعتمد النحو في الأساس على الجملة والأسلوب اللغوي، وتتميز كل لغة بخصائصها وقواعدها اللغوية التي تبنى على أساسها اللغة، وتتكون الجملة في اللغة العربية نحويا من فعل وفاعل ومفعول، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتطرق في الحديث للتعرف على ما هو الفاعل في اللغة وأهم الأشكال له. 

اقرأ أيضًا: علامات الترقيم في اللغة العربية

ما هو الفاعل في اللغة

أثناء دراسة علم النحو والتطرق في أساسيات الجملة، يبدأ التفكير  في ما هو تعريف الفاعل؟، حيث وضح علماء اللغة والنحو أن تعريف الفاعل من الناحية اللغوية  هو عبارة عن اسم مرفوع أو في محل رفع، عندما يذكر بعد فعل تام مبني للمعلوم، ولكن يعرف المقصود بالفاعل بأنه الاسم الذي يتم ذكره في الجملة بحيث يشير إلى من قام بالفعل وهو الاسم الذي يفعل الفعل في الحقيقة، فعلى سبيل المثال “بكى الطفل”، هنا يشير إلى الطفل بأنه الفاعل الذي قام بالبكاء. 

وأشار العديد من العلماء إلى أن الفاعل قد يقصد به أيضا أنه كل اسم يقترن أو ينسب إليه الفعل، فعلى سبيل المثال” وانشقت السماء فهي يومئذ واهية”، ففي هذه الآية لا يقصد بالسماء بأنها من قامت بالفعل، ولكن تم وقوع الفعل بها، ويعد الفاعل من أهم الأركان الأساسية التي بواسطتها تكتمل الجملة.

والجدير بالذكر أن الفاعل ليس من الضروري تواجده بعد الفعل مباشرة، حيث من الممكن أن يفصل الفعل والتفاعل العديد من الفواصل المختلفة، ويطلق على هذا الفاعل مع الفعل الخاص به بأنه مبني للمعلوم.

لأن الفاعل هما معروف ومذكور ومعلوم في الذهن، ولكن مع حذف الفاعل من الجملة، يكون الفاعل في هذه الحالة مجهول، لذلك يطلق على الفعل بأنه مبني للمجهول، ومن المعروف أن الفاعل يطابق الفاعل في حالة التذكير أو التأنيث. 

نُرشح لكم: تخصص اللغة العربية في الجامعات

ما هي أشكال الفاعل ؟

بعد الانتهاء من تعريف ما هو الفاعل في اللغة، يجب التعرف على أشكال الفاعل، حيث توجد العديد من الأشكال التي يتواجد عليها الفاعل، والذي يختلف باختلاف موقعه واختلاف الجملة، ومن أهم هذه الأشكال الآتي:

أن يكون الفاعل اسم ظاهر 

يعد هذا الشكل أحد أشكال الفاعل، ويعتبر هذا الشكل أكثر الأشكال انتشارا في جميع الصور الخاصة باللغة الفردية أو التأنيث أو الإجماع، فعلى سبيل المثال في حالة استخدام الفاعل اسم ظاهر” وإذ قال يوسف لأبيه يأبت إني رأيت أحد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين”، وأثناء ذكر مثال على الفاعل المثنى” ودخل معه السجن فتيان”، ومثال آخر على الفاعل الجمع” وقالت اليهود ليست النصارى على شيء”. 

أن يكون الفاعل ضمير

قد يأتي الفاعل في صورة ضمير في الجملة، حيث يظهر الفاعل على هيئة ضمير مستتر في الجملة ويتم إعراب هذا الضمير بأنه مبني في محل رفع، ومن الضمائر المتصلة التي يمكن استخدامها في محل رفع هي تاء الرفع المتحركة للمخاطب وللتكلم ، كما يمكن استخدام واو الجماعة كأحد الضمائر المتصلة في محل رفع، ومن هذه الضمائر أيضا ألف الإثنين، ونون النسوة، وأيضا ياء المؤنثة المخاطبة ، وجمع علماء النحو كافة هذه الضمائر المتصلة في كلمة ” توانينا” واستخدمت هذه الضمائر المتصلة بكثرة في الكثير من الآيات القرآنية.

أن يكون الفاعل في صورة مصدر مؤول

يستخدم المصدر المؤول كأحد صور الفاعل، ومن هذه الحروف المصدرية أن، أن بشد النون، بالإضافة إلى ما المصدرية، على أن تكون هذه الحروف مع الذي يليها يحل محل الفاعل، فعلى سبيل المثال” يعجبني أن تقول الصدق”، حيث يعجبني هو الفعل، و”أن تقول” هو المصدر المؤول، بحيث تنطق الجملة “يعجبني قولك الصدق”. 

ما هي علامات رفع الفاعل؟ 

الفاعل من الأسماء المرفوعة دائما، ولكن تختلف علامة رفع الفاعل باختلاف الشكل والحالة التي يتواجد بها، وفيما يلي علامات رفع الفاعل:

  • الضمة : يرفع الفاعل وعلامة الرفع الضمة في حالة الفاعل المفرد، أو في حالة جمع التكسير، أو في حالة جمع المؤنث السالم. 
  • الواو: إحدى علامات رفع الفاعل، ولكن في حالة جمع المذكر السالم، وفي حالة أحد الأسماء الخمسة مثل أبو أو أخو أو ذو أو فو. 
  • الألف: يعد الألف أحد علامات رفع الفاعل، في حالة استخدام الفاعل المثنى. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى