ما هو السبات الشتوي؟

يمكنك أن تتمكن من معرفة ما هو السبات الشتوي؟ من خلال هذا المقال، حيث يلجأ الكثير من الحيوانات إلى السبات الشتوي الذي يحدث في بداية الشتاء حيث يأتي بالكثير من البرودة والثلج، ولكي تتعرف على كل ما هو جديد عن السبات الشتوي زوروا عالم المعرفة.

ما هو السبات الشتوي؟

  • عندما يُسأل عن ما هو السبات الشتوي يمكن الإجابة عليه باعتباره حالة طوعية تمر بها بعض الحيوانات في الشتاء للحفاظ على الطاقة.
  • وهو تكتيك يساعدها على البقاء على قيد الحياة بسبب ندرة الغذاء وصعوبة العثور عليها في الشتاء وهي حالة نوم عميق.
  • حيث تدخل هذه الحيوانات في حالة شبيهة بالموت وفي الخريف تستعد الحيوانات للسبات عن طريق تناول أكثر مما تحتاج لتخزين الدهون للاستهلاك خلال فترة السبات الشتوي.
  • وتخزن بعض الحيوانات الطعام في مواقع السبات الشتوي، وأثناء السبات تستيقظ بعض الحيوانات بالنسبة للطعام أو الشرب أو التبرز.

وهناك بعض الأشياء التي تنظمها الغدد الصماء في جسم الحيوانات أثناء السبات الشتوي لأنها تستطيع أن تتحكم في كمية الهرمونات التي يفرزها كل من هذه الهرمونات:

  • الغدة الدرقية: مستوى التمثيل الغذائي الذي يتحكم في نشاط التمثيل الغذائي.
  • الميلاتونين: يتحكم في نمو الفراء على الجسم.
  • الغدة النخامية: تعمل على التحكم في تراكم الدهون ومعدل التنفس.
  • الأنسولين: يعمل على تنظيم كمية الجلوكوز التي يحتاجها الحيوان.

خصائص السبات الشتوي

من الضروري معرفة خصائص السبات الشتوي، فالإسبات له خصائص وشروط عديدة تجعل الحيوانات بحاجة ماسة إلى الاستمرار في السبات الشتوي، على الرغم من كونها حية في ظل ظروف قاسية إلا أنها لا تزال تتمتع بمجموعة متنوعة من الخصائص والبيئات بما في ذلك:

الخصائص المتعلقة بالطقس: تفتقر الحيوانات إلى الغذاء لأن النباتات تتوقف عن إنتاج البذور والأوراق للحيوانات العاشبة، وفي حين أن الحيوانات المفترسة لا تستطيع العثور على فريسة من الحيوانات الصغيرة.

الخصائص المتعلقة بالحيوان: درجة حرارة جسم الحيوان منخفضة تصل إلى 63 درجة فهرنهايت، ينخفض ​​معدل ضربات القلب بنسبة تصل إلى 5٪؛ مما يقلل من المستوى الطبيعي، وينخفض ​​معدل التنفس بنسبة 50٪ إلى 100٪، ودرجة انخفاض الوعي تجعل العديد من الحيوانات لا تفهم التغيرات في محيطها، ومن الصعب إيقاظها.

ما هو السبات الشتوي؟

اقرأ أيضًا: ما هو الميكروسكوب الإلكتروني

الفرق بين السبات الشتوي والسبت الصيفي

كل من السبات الشتوي والسبات الصيفي من الاستراتيجيات التي تعتمد عليها الحيوانات للبقاء على قيد الحياة وفقًا للظروف الجوية القاسية.

سيكونان مختلفين تمامًا مثل التفسير السابق للسبات الشتوي، فإن السبات الصيفي مشابه له، لكن الاختلاف هو أنه يتبع المبادئ التالية:

  • بعض الحيوانات في الصيف لا يكون السبات كما هو الحال في الشتاء لأن سبات الشتاء بسبب الحرارة الشديدة والجفاف وعدم كفاية الإمدادات الغذائية.
  • كما تؤدي هذه الظروف إلى انخفاض النشاط الحيواني، عادة بعض الحيوانات تتسلل إلى الأرض.
  • وبالتالي فإن الحرارة تحت الأرض شديد البرودة.
  • الحيوانات تتبع أنشطتها وبالتالي تقل أنشطتها الأيضية، ويحدث هذا السبات بما في ذلك الحيوانات المائية والبرية والفقاريات واللافقاريات.
ما هو السبات الشتوي؟
ما هو السبات الشتوي

حيوانات تتبع السبات الشتوي

في شتاء الثدييات والفقاريات والطيور تتبع العديد من الحيوانات سلوك السبات الشتوي، حيث يوجد هناك العديد من الحيوانات يلجآ إلى السبات الشتوي ومنها ما يلي:

سنجاب الأرض

من أهم الحيوانات التي تلجأ إلى السبات الشتوي بطريقتين هما:

  • البعض ينام بشكل خفيف، أي أنهم يستيقظون عندما يكون هناك ضوضاء ويستيقظون من وقت لآخر.
  • هم السناجب التي تعيش في أماكن دافئة.
  • وبعضها ينام بعمق وهي السناجب التي تعيش في القطب الشمالي.
  • السناجب لا تزال موجودة لقد ناموا طوال فصل الشتاء، ودرجة حرارة أجسامهم منخفضة تصل إلى -2.9 درجة مئوية، ويتبعون طريقة أن هذه السناجب شديدة البرودة.
  • هذه طريقة لمنع سوائل الجسم من التجمد، هذه السناجب بين سبتمبر ومارس أو مايو ستبقى نائمة لمدة أشهر.

القنفذ الأوروبي

  • يسبت ذكور القنفذ الأوروبي السبات قبل الأنثى.
  • خلال فترة السبات التي تتراوح من شهرين إلى خمسة أشهر، ينخفض ​​معدل ضربات قلبهم بنسبة 90٪، ثم تنخفض درجة حرارة أجسامهم أيضًا بشكل ملحوظ.
  • عند حدوث هذه الظروف يجب أن يستيقظ القنفذ بسرعة.
  • بمجرد أن يستيقظ القنفذ يرتفع معدل ضربات قلبه، مما يرفع درجة حرارة الجسم، ومن ثم ينام القنفذ بشكل مريح.

أيها القراء العزيز لقد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي كان يتحدث عن معرفة ما هو السبات الشتوي الذي يلذ إليها معظم الحيوانات لتجنب الثلج والهواء البارد في الشتاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى