ما هو الخطاب

قبل الإجابة عن سؤال ما هو الخطاب يجب التعرف على أصله، وكلمة الخطاب في اللغة مشتقة من الفعل الثلاثي خَطَبَ، أي ألقى حديثًا أو كلامًا ما، وفي الاصطلاح يعني الكلام الذي يتم إلقاؤه أمام جمع من الناس، ويكون في مضمونه رسالة أو شكوى، لإثارة انتباه المسؤولين، وله أنواع كثيرة، منها الخطاب الديني والفلسفي والأدبي، وللتعرف على المزيد عن الخطاب زوروا عالم المعرفة.

ما هو الخطاب

  • يقصد بالخطاب مجموعة أقوال وجمل متناسقة ومترابطة تحمل الكثير من المعاني والمعلومات المهمة للمتلقي أو المرسل إليه.
  • وهو نص كلامي يشتمل على مجموعة مفاهيم مصاغة بشكل محكم الهدف منه التأثير على الطرف الآخر المتلقي له وتمرير الآراء والأفكار بين مختلف فئات المجتمع.

عناصر الخطاب

بعد التعرف على ما هو الخطاب يجب ذكر عناصره، ولكي يحقق الخطاب المرجو منه  يجب أن يكون مفيدًا ومتكامل الأطراف ومؤثرًا، ويتكون من ركائز كثيرة تعمل على تنظيمه وتقويته، وهي:

  • مؤلف الخطاب: وهو الشخص الذي يوجه الخطاب وتكون قدرته كبيرة على التكلم والإبداع وتوصيل مضمون الخطاب، من خلال ترتيب كلامه بشكل مترابط ومنظم.
  • متلقي الخطاب: وهو من سيتم توجيه الخطاب له، ويجب أن تكون لديه القدرة على امتلاك حاسة التوقع والانتظار عند تلقيه الخطاب.
  • الرسالة: وهي مادة الخطاب المصاغة بشكل أدبي وإبداعي والتي تفصح عن مضمون الخطاب وأغراضه.
  • وسيلة إيصال الخطاب: وهي القناة التي تصل بين مؤلف الخطاب ومتلقيه، سواء كانت كتابًا أو وسيلة من وسائل الإعلام المسموعة أو المقروءة أو المكتوبة أو عن طريق الإنترنت وأي من الأجهزة الذكية.

اقرأ أيضًا: ما هو الميكروسكوب الإلكتروني

خصائص الخطاب

يجب مراعاة الخطاب للمقام والموقف، وأن يكون مشتملا على خصائص محددة ليكون ناجحًا ويجذب الأسماع إليه ويشد الناس إليه ويؤثر فيهم ويعمل على توصيل الفكرة المراد توصيلها، وهي:

  • أن يكون واضح الأفكار والمعاني وبعيدًا عن أي تعقيد.
  • الحرص على اختيار الموضوع المناسب، مع مراعاة المقام والموقف.
  • أن تكون تراكيبه قوية ومتماسكة ومحققة للمعنى والألفاظ معبرة.
  • إكثار الخطاب بجمل إنشائية تقنع المتلقي.
  • ملء الخطاب بالكثير من الشواهد المناسبة.
  • أن يراعي المستوى الثقافي للمتلقي.
  • مراعاة قوة الأداء والثقة بالنفس والبعد عن الابتذال.
  • البعد عن اللحن والتكرار والغرابة وأن يكون مؤثرًا في المتلقي.
  • الابتعاد عن الاستطراد في عرض الأفكار.
  • أن يكون وسطيًا بين الإيجاز والإطناب.
  • استخدام متلقي الخطاب نبرة صوت مناسبة وانفعال مناسب للجمهور.
ما هو الخطاب
ما هو الخطاب

مفهوم الخطاب الأدبي

  • يقصد بالخطاب الأدبي صياغة اللغة بشكل أدبي، سواء كان كتابيًا أو شفويًا.
  • والتقيد بالقواعد الفنية والشروط والتي تختلف وفق اختلاف الفنون والأنواع الأدبية، والتقيد أيضًا بالقيم الجمالية المختلفة من أمة إلى أخرى وفق حضارتها وثقافتها.

أنواع الخطاب

توجد عدة أنواع للخطاب، منها:

الخطاب القرآني: يعد القرآن من أكثر أنواع الخطاب أهمية وقدمًا، وهو الكلام الذي قام الله بتوجيهه لعباده، ويتميز بأن جمله وكلماته متفردة وبلاغية وتشمل الكثير من القوانين والأحكام الدينية والتشريعية، ويجب على جميع المسلمين أن يلتزمون بها.

كما أن كلامه موحد وثابت لا يترجم إلى لغات أخرى ويتم تفسير دلالاته وهو غير قابل للتغيير أو التعديل، وله أصول وقواعد لقراءته.

الخطاب الإيصالي: ويكون في صورة رسالة بعبارات مباشرة دون مراعاة أي قواعد، في شكل كلمات تخرج وفق سجية مرسلة بصورة عفوية وغير متكلفة، ما دامت نتيجته النهائية توصيل الفكرة أو المعلومة المقصودة.

الخطاب الصحفي: وهو الذي يعمل على توصيل الأخبار ونقلها في المجال السياسي أو الفني أو الاقتصادي للناس، على أن تكون جميع مصادره موثوقًا بها، حرصًا على الشفافية والمصداقية بشكل حيادي وتقريري.

الخطاب السياسي: وهو الذي يلقيه رجال السياسة، ويكون موضوعيًا ويهدف إلى تقديم الكثير من الاقتراحات والحلول لتحسين الأوضاع، ويشتمل على عبارات إقناعيه مليئة بالحجج والبراهين.

ما هو الخطاب هو الكلام الذي يتم توجيهه إلى جموع من الناس ليؤثر فيهم ويقنعهم، ويكون إما مكتوبًا أو مقروءًا، ويعمل على نقل الكلام للآخرين بهدف الإفهام، وهو من الفنون الأدبية ويجب أن يكون قوي العبارات ومليئًا بالشواهد المناسبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى