ما هو التداول

ما هو التداول ، هذا ما سنتعرف عليه اليوم من خلال مقالنا هذا المفصل والذي سيوضح لنا تعريف التداول والاستراتيجيات الخاصة بالتداول وأهم أسرار التداول، تابعونا للأهمية…

ما هو التداول بالتفصيل

ما هو التداول تلك السؤال الذي يجري على ألسنة الكثير من الأشخاص ممن يرغبون في معرفة الكثير عن هذا المجال، ومن هنا سنعرف أن التجارة يمكن أن تقتصر على انتقال المنتجات والخدمات من إنسان إلى آخر، وفي الغالب يكون ذلك الأمر بمقابل مادي ويطلق عليه الشبكة السانحة لتداولات الأعمال بالسوق المحلي، ومن هنا يجب أن نعرف ما هو التداول حيث أن الكثير من التجار يمكنهم التفاوض عبر الوسطاء للتبادل فيما بينهم، مثل الأموال وهي ما يطلق عليه التجارة الثنائية، حيث أن المجال التجاري غالبًا ما يقتصر على مجموعة من التجار والتي يطلق عليها التجارة المتعددة.

كما أن التجارة توجد بتقسيم ما بها من أعمال، وتعد الشكل السائد من الأنشطة الاقتصادية التي يقوم الأفراد بالتركيز فيها بشكل جيد، ولكن يمكنهم استخدام ناتج التجارة في شراء الكثير من المنتجات والمستلزمات التي يحتاجونها، من أجل تكوين تجارة تجزئة، من القيام ببيع المنتجات من مكان ثابت، أو من خلال شبكة الإنترنت أو عبر البريد.

تعريف المتداول

المتداول عبارة عن أحد الأشخاص التي يمكنه المشاركة في بيع وشراء الثوابت المادية في الأسواق المالية، إما لحسابه الشخصي، أو عوضَا عن أحد الأشخاص أو المؤسسات، فبعد أن تعرفنا ما هو التداول يجب أن نتعرف على المتداول، والفرق بينه وبين المستثمرين، حيث أن الفرق بينهما يظهر جليًا من خلال الفترة التي يمكن أن يحمل فيها الفرد الأصل، حيث أن معظم المستثمرين يميلون إلى الحصول على مدة زمنية طويلة، ولكن المتداولون يفضلون الاحتفاظ بأصولهم لفترة من الوقت تكاد تكون قصيرة، من أجل استفادة قصوى من الاتجاه قصير الأجل.

كما يمكن للمتداول أن يعمل في المؤسسة المالية ، وفي تلك الحالة يدخل بتداول الأموال الخاصة بالشركة وائتمانها، وذلك بمقابل مادي ومكافآت، بالإضافة إلى أن المتداول يمكن أن يعمل لحسابه الشخصي، مما يأكد أنه يعمل على التداول بأمواله وائتماناته الخاصة، ولكن يحتفظ بكافة الأرباح لنفسه.

استراتيجيات التداول

التداول قصير المدى يحمل الكثير من العيوب التي على رأسها تكاليفه الطائلة، ودفع فروقات في السعر كبيرة، حيث أن المتداولين يمكنهم الانخراط في مجموعة من الاستراتيجيات ذات الأجل القصير، من أجل أن يقوموا بمطاردة ما يوجد بعد الربح، حيث يمكن دفع مقابل العمولة الكبيرة.

بعد أن تعرفنا على ما هو التداول ، وبعد اتقان الكثير من التقنيات وتطوير الطرق الشخصية للتداول، والعمل على تحديد أهداف التداول بكل دقة، يمكن العمل على استخدام مجموعة من الاستراتيجيات التي تساعد على تحقيق الكثير من الأرباح ومن أبرز تلك الاستراتيجيات ما يلي:

متابعة الاتجاه

  • حيث أن أي فرد يقوم باتباع الاتجاه يمكنه شراء ما يرغب في حالة ارتفاع الأسعار، أو البيع بعد أن تنخفض، حيث أن ذلك يمكن أن يتم على فرض أن السعر يرتفع أو ينخفض باطراد.

الاستثمار المتناقض:

  • وهو الذي يفترض فيه أن الاسترتيجيات التي تتعرض للانخفاض ثم يقوم المتناقض بالشراء أثناء عملية البيع، أثناء ارتفاع الأسعار، مع التوقيع أن هناك مجموعة من التغيرات لابد أن تحدث.

سلخ الفروة الرأسية،

  • وهو عبارة عن نمط يقوم فيه المضارب باستغلال كافة الفجوات الصغيرة التي يمكن أن يحصل عليها والتي غالبًا ما تحدث بشكل أساسي في الأسعار، والتي تتضمن الدخول والخروج من المنشأ في غضون لحظات معدودة.

الأخبار المتداولة

  • يقوم فيها المستثمرون بالشراء من خلال الاستراتيجيات التي يستخدمونها، وذلك في الوقت الذي يتم فيه الاعلان عن مجموعة من الأخبار السعيدة، أو اللجوء إلى البيع بشكل مكشوف في حالة الاعلان المباشر والواضح عن وجود أخبار غير سعيدة، وهذا ما يمكن أن يؤدي إلى الكثير من التقلبات والتغيرات الكبيرة، والتي من الممكن بل المؤكد أنها سوف تؤدي إلى الارتفاع الساحق في الكثير من الأسعار، أو حدوث الكثير من الخسائر، بهذا نكون قد تعرفنا على ما هو التداول وأهم الاستراتيجيات التي يقوم عليها هذا المجال، كما تعرفنا على المتداول ودوره في العمل في عالم التداول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى