ما الفرق بين العين والحسد

ما الفرق بين العين والحسد .. الإصابة بالعين أو الحسد أمر نسمعه كثيرًا في حياتنا والبعض منا يظن أن العين والحسد واحد إلا أنه في الحقيقة العين يختلف معناها عن الحسد حيث أن هناك فرق واضح بينهم، تابع معنا لتتعرف على الفرق بين العين والحسد والمعنى الوافي لكل منهم على حدا.

معنى الإصابة بـ العين والحسد

إن النظرة المنطلقة من العين والتي تسبب الضرر للآخرين فهي نظرة حسودة انطلقت من عين خبيثة لا تحب الخير للآخرين والإصابة بالعين حق وقد كثرت الأقاويل حول هذا الأمر مما جعل الشعوب المختلفة تبحث عن حلول وقاية وحماية من إشعاعات تلك العين الخطيرة وتجنب أضرارها ولكن نحن كمسلمين لا نؤمن بالخرافات ونتحصن من شرور العين الحاسدة بالاعتماد على آيات القرآن الكريم وباتباع تعاليم الدين الإسلامي وآدابه، والعين أكثر خطورة من خلق الحسد الذي نجده عند بعض الأشخاص، إذ أن حسد العين واقع بإرادة أو بدون أما الحسد نفسه ليس بالضرورة أن يتسبب في أضرار.

مفهوم الحسد كما جاء في الإسلام

هو شعور أو إحساس ينبع من داخل الإنسان بزوال النعم والخيرات التي وهبها الله للآخرين وهو شعور مصاحب له حقد دفين حيث يظل الحاسد يحقد ويتمنى الخسارة للآخرين وأخذ مثل ما يملكون وأكثر وهذا أمر مؤذي للغاية سواء له أو للآخرين، حيث أن الشخص الحسود يرافق حياته الحزن والتعاسة لأنه لا يقتنع أبدًا بما يملك وينظر دائمًا إلى ما في يد الآخرين، والحسد مذكور في الإسلام وحذر منه الرسول الكريم.

مدى الاختلاف بين العين والحسد

بالرغم من اشتراك كل من العين والحسد في إفساد راحة الاخرين والرغبة في اختفاء ما يملكون من نعم إلا أن هناك اختلاف كبير في المعنى والمضمون بين هاتين الصفتين الذميمتين، حيث أن العين أخطر بكثير وأكثر وقوعًا للأضرار، والعين تصيب ما ترى مباشرة لذلك الحسد أعم منها حيث يمكن للشخص الحقود أن يحسد الآخرين ويتمنى لهم الشر والخسارة في أي أمر دون أن يرى بعينيه كما أنه عبر رؤية النعم والحقد وتمني زوالها يحدث ما يضر حياة الآخرين إذا لم يتحصن الإنسان بالادعية والقرآن أما العين فهي لا تؤثر إلا بالرؤية، والحاسد شخص لا يحسد نفسه مهما كانت لديه من نعم متعددة فهو متحكم في ذلك إذ يحسد الآخرين فقط أما من يمتلك عين لا تحب الخير لغيرها فهو يضر الآخرين وقد يحسد نفسه عبر تلك العين الخبيثة.

كذلك من الفروق بين معنى الحسد والعين أن من يمتلك عين خبيثة فهو في الأصل حاسد أما الشخص الحسود فليس بالضرورة أن تكون عينه حسودة فهو يحقد بقلبه ويفكر دائمًا في الشر والخيبة لغيره، كما أن ضرر الإصابة بالعين أصعب من التعرض للحسد والعين له أنواع عديدة كذلك الحسد يأتي على مراتب أو درجات تم تصنيفها في بعض الكتب الموثوقة وإذا تحدثنا عن العين فنجد من أنواعها العين التي تصيب الآخرين تعمدًا والعين الحاسدة بدون تعمد وقصد والعين التي تحسد نفسها وما تملك والعين التي تحسد أشخاص لا ترغب إطلاقًا في اذيتهم مثل إصابة الأبناء بالعين وما شبيه ذلك، والعين التي تصيب الإنسان على خلقه الطيب والتزامه الديني وتلك العين في الغالب لا تكون عن قصد.

ما الفرق بين العين والحسد

درجات الحسد وتبعاته

إن الحسد مهما كانت درجته فهو أمر مذموم والشخص الحاسد يبتعد عنه الآخرين ويشعر كونه غير محبوب بين الآخرين وتلك الدرجات الخاصة بالحسد من شأنها أن تبين بشكل أوضح الفرق بين الحسد والعين حيث إن الحسد له ستة مراتب تتدرج في شدة وقوة الحسد وهي درجة الحسد الذي يقوم فيها الحاسد بأفعال خسيسة من أجل انتزاع النعم من المحسود فهو لا يكتفي بالحسد فقط وإنما يقوم بالأفعال المؤذية ويلي تلك الدرجة درجة حسد يكون فيها الشخص متمني للخسارة للآخرين حتى إذا لم يمتلك مكاسبهم يومًا ما، كما يوجد هناك درجة الحسد التي يصاحبها يعي لامتلاك النعم وهناك الحسد الذي ينصب على الأشخاص الذين يمتلكون نعم بدون وجه حق كأن تكون عن طريق غير مشروع وغير ذلك، وهناك حسد يكون بعد فترة طويلة من التمني وهو يأتي مع الحرمان، إذ يرغب المحروم من زوال ما يمتلك الآخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى