ماهي أنواع الجلطات

ماهي أنواع الجلطات ، يعرف تجلط الدم على أنه تكتل دموي، ويحدث من خلال تحول الدم من سائل إلى مادة صلبة، وبالرغم من شدة خطورة الجلطات، إلا أنه في بعض الأحيان يعد عملية ضرورية لتجنب فقد الدم في العديد من الحالات مثل الإصابة بالجروح، وخلال موضوعنا اليوم في مُحيط سوف نتعرف على ماهي أنواع الجلطات لنكون على دراية بكل ما يخص هذا الموضوع.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان المريء

ماهي أنواع الجلطات

قبل التعمق في معرفة ماهي أنواع الجلطات، يحب معرفة أن الجلطات الدموية تتكون في الأوردة أو الشرايين، لذلك تتمثل الجلطات في نوعين وهما الجلطات الشريانية أو الجلطات الوريدية، ففي حالة حدوث جلطات شريانية يتعرض الشخص لأعراض مفاجأة تتطلب اللجوء للعلاج في الحال، وتشمل أعراض الجلطات الشريانية ألم شديد، وحدوث شلل في أحد أجزاء الجسم.

وإذا لم يتم العلاج الطبي الطارئ، قد يؤدي ذلك إلى المعاناة من سكتة دماغية أو نوبة قلبية، بينما في حالة الجلطات الوريدية، فإنها تتكون بشكل بطئ مع مرور الوقت ومع ذلك فهي تشكل خطرا على حياة الإنسان، ويعرف أشهر نوع من أنواع الجلطات الوريدية باسم الختار الوريدي العميق.

ولكن للإجابة على سؤال ماهي أنواع الجلطات ؟، ففيما يلي أهم أنواع الجلطات التي يجب عليك معرفتها:

  1. الجلطات الدماغية

الجلطة الدماغية هي إحدى أنواع الجلطات التي تحدث نتيجة انقطاع التروية الدموية عن خلايا الدماغ، ويؤدي ذلك إلى فقد هذه الخلايا الأكسجين اللازم لها، بالتالي تموت هذه الخلايا وقد يترتب على ذلك فقدان الذاكرة أو الارتباك أو حدوث خدران في جانب واحد من الجسم، وفيما يلي أهم أنواع الجلطة الدماغية:

  • السكتة الدماغية الإقفارية

يعد هذا النوع من أنواع الجلطة الدماغية الأكثر شيوعا، ويتمثل حدوث هذا النوع في تجمع المواد الدهنية على هيئة طبقة بلاك في الشرايين والذي يتسبب في انسداد الشرايين، لذلك تكون حركة الدم خلال هذه الشرايين بطيئة.

  • السكتة الدماغية النزفية

يحدث هذا النوع من خلال حدوث نزيف في الدماغ، والذي ينتج عنه العديد من الأضرار في الخلايا المحيطة به.

ماهي أنواع الجلطات

  1. الجلطة القلبية

تنتج الجلطة القلبية عند حدوث خلل في تدفق الدم إلى القلب، ويؤدي ذلك إلى تجمع الدهون والكولسترول والعديد من المواد الأخرى على هيئة طبقة في الشرايين التاجية التي وظيفتها تغذية القلب، والذي ينتج عنه بعد ذلك انهيار هذه الطبقة مسببة جلطة في القلب.

والجدير بالذكر أن الخلل الحادث في تدفق الدم قد يؤدي إلى حدوث تلف لجزء من عضلة القلب، ومن الأعراض المصاحبة لهذا النوع من الجلطات:

  • الشعور بألم شديد ضاغط في الصدر.
  • ألم شديد في الذراعين وقد يتطور إلى الرقبة أو الفك أو الظهر.
  • الإحساس بضيق في التنفس.
  • الإعياء والتعب المستمر.
  • كثرة التعرق.

وغيرها من الأعراض العديدة الأخرى، والجدير بالذكر أن الجلطة القلبية تعد من أحد أشكال متلازمة الشريان التاجي الحاد، ومن أبرز أنواع الجلطة القلبية الآتي:

  • الجلطة القلبية التي تنتج عن ارتفاع مقطع ST.
  • الجلطة القلبية التي لا تنتج عن ارتفاع مقطع ST.
  • تشنج الشريان التاجي، والذي يعرف باسم النوبة القلبية بدون وجود انسداد.
  1. جلطة القدم

كما ذكرنا سابقا أن جلطة الدم تعرف باسم الختار الوريدي العميق أو تخثر الأوردة العميقة، وهذه الحالة تعمل على تشكيل جلطة دموية داخل الأوردة العميقة في الجسم، وخاصة الأوردة المتواجدة في الساقين.

حيث يشير إلى الوريد العميق في الساق بأنه أكبر الأوردة التي تمر عبر عضلات الساق والفخد وقد يتطور الأمر بعد ذلك إلى وصوله إلى الحوض أو البطن، ويترتب على ذلك حدوث انتفاخ وتورم في الساقين، والجدير بالذكر أن عند حدوث جلطة الرئة يؤدي إلى إبقاء جلطة القدم بدون علاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى