لغة العيون في علم النفس

لغة العيون في علم النفس ، تعد لغة العيون هي نافذة الروح للإنسان، حيث أنها تستطيع أن تخبر عن صاحبها العديد من الأشياء التي يفكر بها، وذلك عن طريق النظر بشكل مباشر في عيون الشخص الذي أمامك، مع ملاحظة كيفية تحريك العيون ودلالاتها، فكل عين لها حركة ودلالة معينة من خلالها يمكن بكل سهولة معرفة ما يفكر به الشخص الذي أمامك، وخلال هذا المقال في عالم المعرفة سوف نتعرف بالتفصيل عن لغة العيون في علم النفس.

اقرأ أيضًا:

لغة العيون في علم النفس

أثبتت بعض الدراسات ومنهم دراسة ألبرت ميهرابين، حيث قال إن 7٪ من التواصل بين الأشخاص يكون بالكلمات، و55٪ بلغة الجسد، و38٪ بنبرة الصوت، وتعتمد لغة العيون في علم النفس على حركة العيون ودلالة كل حركة، وفيما يلي أهم دلالة لكل حركة:

  • اتساع بؤبؤ العين بشكل مفاجئ يدل على سماع الشخص لخبر في الحال وهذا الخبر أسعده.
  • قفل العيون وانحسار الجفن يدل على سماع الشخص لخبر سيء أحزنه.
  • ظهور العين باتساع متوسط مع تكرار عملية رمش العين، مع ظهور بؤبؤ العين مائل إلى اليسار، فكل هذه الدلالات تفضح الكاذب سريعا.
  • إخفاء التجاعيد من حول العينيين يدل على أن الشخص يجامل الشخص الآخر الذي أمامه ولا يصدق في مشاعره.
  • ظهور الهدبة السفلى للعين مرتفعة لأعلى مع سقوط بعض الدموع من العيون يدل على شعور المرء بالحزن والذي يظهر سريعا بسبب هذه الدلالات.
  • أثناء التحديق المستمر والمباشر وثبات العين على شيء ما، يدل ذلك على إعجابه الشديد بهذا الشئ، وفي هذه الحالة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن يقول المرء في هذه الحالة ” ما شاء الله”، وذلك حتى لا يحسد الشخص الشيء الذي يراه.
  • عند ثبات العينيين في النظر على شخص ما والتحديق فيه يدل على حبه الشديد لهذا الشخص والتعلق به.

لغة العيون في علم النفس

ماهي حركات العيون ودلالاتها؟

عند الحديث عن لغة العيون في علم النفس، لابد من ذكر حركات العيون ودلالاتها، حيث من خلال هذه الحركات يمكننا معرفة ما يفكر به الشخص الذي أمامنا، بالإضافة إلى معرفة حالة الشخص من حركة العين وطريقة عقد الحاجبين، وفيما يلي مفهوم هذا الحركات:

  • اتساع العينين وارتفاع العين وجحوظ الحدقة، يدل على الخوف الشديد.
  • النظر إلى أعلى مع ارتخاء الحاجبين، يدل على أن الشخص يجري لحظة تأمل.
  • العين الزائغة دائما مع نظر الحدقة إلى أحد الجانبين، يدل على القلق مع الترقب الشديد لأي أحد.
  • النظر إلى شيء ما باستمرار مع الارتخاء النسبي في الجفن يدل على الراحة.
  • ارتفاع في الحاجب مع النظر بنظرة شبه جانبية وتركيز العين على شيء ما يدل على التفكير في شيء ما.
  • ارتفاع أحد أطراف الحاجب بشكل ملحوظ جدا، مع النظر بتحديق إلى شخص ما يدل على التحدي والغضب.
  • حركة ارتفاع الحاجبين مع شد ما حول العينين يدل على الفرح والسعادة.
  • النظر إلى أسفل بانكسار يدل على الحزن والانكسار.
  • ظهور الحاجبين بصورة ثابتة مع وجود نظرة بسيطة يدل على الحب.
  • انسدال الجفنين وغلق العينين ، ولكن تكون شبه مغلقة بحيث لا تكون نظرة العين كاملة يدل على التعب والإرهاق.

لغة العيون والحب والإعجاب

وجد في لغة العيون في علم النفس أن لغة التواصل بين الأشخاص بالعيون  تزداد عند التعامل مع الأشخاص الذين يحبهم، حيث يميل الشخص إلى النظر إلى من يحبهم بشكل أطول، والجدير بالذكر أن الحكم على العلاقات يكون قائم على كمية النظرات المتبادلة بين الطرفين، كما أثبتت الدراسات والأبحاث المتعلقة بالحب والانجذاب أن النظرات المتبادلة تدل على وجود الحب بين الطرفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى