كيف يمكن التوقف عن الخوف من المستقبل

الخوف من المستقبل .. من الصعب وصف الخوف أنه يعتبر من الأحداث الغير متعارف عليها والتي قد تحدث للشخص في المستقبل وهذا لأن المشاعر كلها تتواجد في رأس الإنسان فقط وهذه الأفكار تقوم بخلق أفكار سيئة أو سلبية ولهذا يجب معرفة كيف يمكن التوقف عن الخوف من المستقبل ؟

القلق ليس سيئًا طول الوقت

إن القلق يعد جزءًا لا يتجزأ من الروتين والحياة اليومية، ولكن متى يصبح الشعور بالقلق سيء؟ فهذا السؤال حير كثيرًا من علماء الأحياء المتطورة، والأشخاص الذين يقوموا بالتأمل المستمر وعلماء الأعصاب.

ولكن من جهة أخرى علمية قد اكتشف العلماء المتخصصون في الأعصاب أن هناك بعض مناطق الأدمغة مثل الأجهزة الحوفين وتنشيط التزامن مع شعور الشخص بالانفعال أو الضجر والضيق، ولكن من وجهة نظر علماء الأحياء المتطور أن هذا الشعور واجه الكثير من الأشخاص منذ زمن طويل حيث مر عليهم مواقف مصيرية تتعلق بالموت، أو الحياة.

 أعراض الخوف من المستقبل

توقع الأسوأ باستمرار

الشخص الذي يعاني من الخوف مستقبلاً غالبًا يتوقع دائمًا الأسوأ من مواقف الحياة والتي ربما لا تحدث أصلاً، إنه من الشخصيات المتشائمة والذي يتوقع أنه سوف يموت بمرض خطير في سن صغيرة أو ابنه الذي سوف ينجبه سوف يكون معاق ولهذا دائمًا يتوقع أن مشروع زواجه سوف يكون فاشلاً.

كيف يمكن التوقف عن الخوف من المستقبل

 الخوف من إفشاء خبر فرحه على الملأ

إنه يقوم بذلك لاحتمالين الأول أنه يفرح لفترة زمنية قصيرة ثم يحدث له حدث مؤلم فإنه للأسف لا يعرف جيدًا معنى فكرة الاستمتاع بما ينجزه ويحققه، والاحتمال الثاني أنه يتوقع عندما يعلن عن فرحه وسعادته سوف يحسده الناس ولهذا تجده يصل للتشاؤم من أي حدث مفرح.

 الفرد أسير لأحداث وأخبار الماضي الأليم

إنه دائم الخوف من المستقبل بكل ما فيه من أحداث فإنه يهمل كثيرًا في حاضره ولا يفكر أن يملأ سجل انجازاته أي رصيد ولهذا فهو يفعل في وقت عيشه وحياته بملأ حقيبة ماضيه بالأخبار الموجعة الأليمة إنها من المؤسف تكون بضاعته هو ومن هنا سوف تجده دائمًا داخل الدائرة المغلقة ولا يحاول الخروج منها مطلقًا.

 أسباب الخوف من المستقبل

المستقبل الغامض المجهول

في حقيقة الأمر أن هذا كلام غير منطقي بالمرة؛ لأن المستقبل مجهول ولكنك بإمكانك أن تتوقع عن طريق الحاضر الذي نعيشه كل ما يحمل من الفرح والتفاؤل؛ فإذا كان أمامك شخصية بالقرب منك ومتأكد أنها من الشخصيات الناجحة حيث يعمل ويحقق هدفه باستمرار ويعيش سعيدًا مع زوجته وأولاده غالبًا وفي تصوري أنك ستكون من الشخصيات الناجحة مستقبلاً إذا نظرت نظرة التفاؤل الذي يراها الشخص هذا الموجود بالقرب منك.

بالنسبة للشخص الذي دائمًا يعيش حياته كما هي أو بمعنى أدق يتركها تأتي كما تأتي الريح بدون تخطيط وعمل وفكر يحمل التفاؤل والأمل، فلا تنتظر أن يكون مستقبلك أفضل من الحاضر، إنه لا يبحث عن فرصة عمل، ولا يعمر فهو دائم اللوم لنفسه وللظروف ويعيش بدور الضحية ولا يقوم بتحقيق أي شيء مطلقًا، ومن هنا يأتي خوفه المستمر من مستقبله مع مرور الوقت والزمن.

 علاج الخوف من المستقبل بأفكار وخطوات سهلة

عيش في حدود يومك

في الحقيقة أن كل المخاوف تذهب مع الرياح وذلك لأن المستقبل ربما يفاجئك بأنه أفضل مما كنت تتوقع، وهنا سوف تكون متعب جدًا من كثرة التفكير في المستقبل، وحينما تعيش في يومك فقط وتركز في أنك تحقق شيئًا ما تفضله وتحبه سوف تحدد مدى جودة المستقبل لأنه في الحقيقة ممتد للحاضر، وكما قال الشيخ محمد الغزالي عليك أن تعيش في حدود يومك، ولهذا لا يجب أن تفكر في الغد ولا بعد الغد.

 ضع خطة هادفة لحياتك

كانت هناك أقاويل حول أنك إذا لم تقوم بالتخطيط للنجاح فكن على علم أنك تخطط للفشل بدون أن تدرك ذلك، فالفكرة في وضع خطة مستقبلية ورؤى واضحة في الحياة سوف يجعلك تركز بشكل أكبر على الانجاز وسوف تحقق الكثير من النجاحات كل يوم،  ومن هنا لم تجد الوقت الذي تفكر فيه للمستقبل.

الأهداف التي تساعدك على تخصلك من الخوف من المستقبل فلابد أن تكون تبعًا لخمسة معايير هي أن تكون الأهداف رائدة وتقبل القياس الفعلي، وأن تكون واضحة، وأن تكون قابلة للتحقيق، وأن تكون واقعية وغير خيالية، وأن تكون محددة بوقت، ومن هنا لن تجد وقت كافي من أجل التفكير في الخوف من المستقبل.

وفي الختام نكون سردنا أهم المعلومات والإجابات التي تدور حول عنوان مقال اليوم وهو كيف يمكن التوقف عن الخوف من المستقبل ؟ نتمنى أن تكون قد استفدتم معنا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى