كيف أعلم الطفل دخول الحمام

كيف أعلم الطفل دخول الحمام ، تعتبر خطوة تدريب الأطفال الصغار على استعمال المرحاض هي خطوة مهمة وكبيرة على الأطفال والآباء على حد سواء، حيث تتطلب هذه الخطوة الكثير من الوقت والصبر والإصرار حتى يستطيع الطفل تعلم دخول الحمام بمفرده، وخلال هذه الخطوة من الممكن أن تواجه العديد من المشكلات الصعبة مع طفلك حتى تتمكن في النهاية من تحقيق النجاح، وخلال موضوعنا في عالم المعرفة سنوضح لكم كيف أعلم الطفل دخول الحمام.

ما هو العمر المناسب لتعليم الطفل كيفية دخول الحمام ؟ 

يجب على كل أم معرفة العمر المناسب لتعليم طفلها كيفية دخول الحمام والاستغناء تماماً عن استعمال الحفاضات، حيث اجتمع العديد من مختصي التربية على العمر المناسب الذي يستطيع الطفل فيه دخول الحمام بمفرده وهو السن الذي يبدأ من عامين حتى 3 أعوام، وخلال هذا العمر يستطيع الأهل تعليم طفلهم الصغير كيفية الاستقلالية في تصرفاته.

وذلك لأن الطفل في هذه المدة الزمنية يمتلك القدرة على إدراك استقلالية نفسه كما يستطيع الاعتماد على نفسه وتحمل مسؤولية أعماله، كما يصبح أيضًا خلال هذه المدة قادر على التفكير مما يساهم ذلك في نمو وزيادة ثقته بنفسه حتى يصبح بعد ذلك قادر على مواجهة العديد من الصعوبات التي من الممكن أن تواجهه خلال حياته اليومية.

كيف أعلم الطفل دخول الحمام
كيف أعلم الطفل دخول الحمام

العلامات التي تدل على أن الطفل جاهز لتعلم كيفية دخول الحمام

ينبغي على كل أم معرفة مدى جاهزية طفلها من أجل القيام بهذه الخطوة الهامة وتعلم كيفية دخول الحمام بمفرده، حيث تعتبر هذه الخطوة من الخطوات المهمة والمتعة بالنسبة إلى العديد من الأمهات، وتتمثل العلامات التي تدل على أن الطفل جاهز لتعلم كيفية دخول الحمام في الآتي:

  • أن يكون الطفل قادر على الجلوس بشكل متزن في الحمام أثناء قضاء حاجته.
  • يجب أن يكون الطفل قادر على الاعتماد على نفسه في العديد من الأمور الأخرى، علي سبيل المثال أن يكون الطفل قادر على مسك كوب الماء بتوازن وأن يكون أيضًا قادر على الشرب بنفسه.
  • يجب أن يكون الطفل قادر على الكلام والتعبير عما يدور في ذهنه، وذلك حتى يتمكن بعد ذلك من إخبار الأم برغبته في التبول، حيث أن إدراك الطفل لهذا الأمر يسهل هذه المهمة على الطفل وعلى الأم معا.

كيف أعلم الطفل دخول الحمام ؟

حتى تتمكن من معرفة الإجابة الكاملة عن سؤال كيف أعلم الطفل دخول الحمام يجب عليك قراءة كافة النصائح المتمثلة في النقاط التالية :

كيف أعلم الطفل دخول الحمام
  • ينبغي على الأم التأكد تماماً من أن طفلها قادر على التخلي عن استعمال الحفاضات وأنه يستطيع نطق بعض الكلمات والحروف حتى يستطيع الطفل بعد ذلك إخبار والدته عن رغبته في دخول الحمام.
  • يمكن للأم تعليمها طفلها بعض العلامات والإشارات التي يستطيع من خلالها التعبير عن رغبته في دخول الحمام، والأهم من ذلك هو تكرار هذه العلامات والإشارات له حتى يتمكن من نطقها واستعماله بنفسه.
  • ينبغي على الأم عدم الدخول في معركة مع طفلها حتى يتمكن من الاعتياد على الجلوس على “النونية”، حيث يجب عليها أن تتحلي بالصبر والإصرار والهدوء وأن تقنع طفلها بالتخلي عن استعمال الحفاضات والجلوس على “النونية” التي تم تخصيصها للأطفال الصغار.
  • يمكن للأم أيضًا أن تقوم برسم جدول على ورقة يحتوي على أيام الأسبوع وأن تقوم بإحضار بعض الملصقات التي يعشقها الأطفال والتي تأتي على شكل نجوم أو غيرها وأن تضع هذه الورقة على باب الحمام وأن تشرح لطفلها أن هذه الورقة خاصة به وفي كل يوم سوف يعتمد فيه على نفسه ويدخل الحمام بمفرده سوف يمتلك القدرة الكاملة على وضع نجمة في اليوم الذي دخل فيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى