كيفية معرفة اتجاة القبلة

كيفية معرفة اتجاة القبلة ، القبلة في الإسلام من الأمور الهامة جدا من أجل الصلاة، ولكن لا يقتصر أهمية القبلة على المسلمين فقط، بل أنها ضرورية عند اليهود والنصارى أيضا لأنهم يتجهون إلى القبلة في صلاتهم أيضا، ولكن في بعض الأحيان نجد أن القبلة في أحد الأديان غير القبلة في دين آخر، وربما تكون القبلة ذاتها في دينين مختلفين، لذلك خلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتعرف على كيفية معرفة اتجاة القبلة.

نبذة عن تاريخ القبلة 

في بداية الإسلام كان الرسول صلى الله عليه وسلم يتخذ القبلة الخاصة بالصلاة تجاه بيت المقدس، وظل الأمر على هذا الحال لمدة سبعة عشر شهرا تقريبا، ولكن بعد هجرة النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة نقل القبلة من بيت المقدس إلى الكعبة المشرفة، وورد ذلك في أحد الأحاديث النبوية الشريفة، عن أنس بن مالك رضي الله عنه حيث قال: “أنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ كَانَ يُصَلِّي نَحْوَ بَيْتِ المَقْدِسِ، فَنَزَلَتْ: قَدْ نَرَى تَقَلَُبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شطْرَ المَسْجِدِ الحَرَامِ ، فَمَرَّ رَجُلٌ مِن بَنِي سَلَمَةَ وَهَمْ رُكُوعٌ فِي صَلَاةِ الفَجْرِ، وَقَدْ صَلَّوْا رَكْعَةً، فَنَادَى: أَلَا إنَّ القِبْلَةَ قَدْ حُوِّلَتْ، فَمَالُوا كَمَا هُمْ نَحْوَ القِبْلَةَ”، ومن هنا عرف الناس جميعا اتجاه القبلة التي يجب الالتزام به في صلاتهم.

كيفية معرفة اتجاة القبلة
كيفية معرفة اتجاة القبلة

كيفية معرفة اتجاة القبلة؟ 

انتشرت الأدوات الخاصة بتحديد القبلة قديما وحديثا، ويوجد من هذه الأدوات التي استخدمت قديما ما تزال تستخدم حتى الآن، وتوجد بعض الأدوات الأخرى التي اكتشفت حديثا ولم يكن لها وجود في الزمن القديم، وبالرغم من تواجد هذه الأدوات، إلا أنه يوجد العديد من الطرق التي تستخدم من أجل معرفة اتجاه القبلة، وفيما يلي توضيح لكيفية معرفة اتجاة القبلة:

  • معرفة اتجاه القبلة عن طريق الشمس والقمر: ويتم استخدام هذه الطريقة عن طريق معرفة أماكن شروق وغروب الشمس، ومنها يتم معرفة اتجاه القبلة، ففي حالة اتجاه القبلة إلى الجنوب، فتكون الوضعية جهة الشرق على يساره، بحيث يستقبل بوجهة جهة اليمين، وفي حالة اختلفت جهة القبلة إلى العكس، فقد يتغير موضع جهة الشرق.
  • معرفة القبلة عن طريق النجوم: ولكن هذه الطريقة تحتاج إلى من هو له الخبرة في ذلك، حيث يوجد بعض النجوم الخاصة التي من خلالها يتم تحديد القبلة مثل نجم الجدي الذي من خلال النظر إليه يتم معرفة اتجاه القبلة.
  • معرفة اتجاه القبلة بواسطة محاريب المساجد: وتعد هذه الطريقة من أسهل الطرق المستخدمة، حيث يمكن للشخص إيجاد أحد المساجد القريبة منه، ثم الدخول إليه لرؤية محراب المسجد في أي اتجاه، ومنه يتم معرفة اتجاه القبلة.
  • معرفة اتجاه القبلة عن طريق البوصلة أو استخدام التطبيقات والبرامج الحديثة: حيث انتشرت حديثا العديد من البرامج والتطبيقات الحديثة التي يمكن من خلالها معرفة اتجاه القبلة بسهولة، ولكن مع كثرة هذه البرامج والتطبيقات فقد تختلف دقة هذه البرامج، لذلك يجب اختيار التطبيق الأمثل والأكثر دقة، كما يمكن استخدام البوصلة من أجل تحديد مكان القبلة، وكل بوصلة يتواجد بها الدليل الخاص بها والذي يمكن اتباعه من أجل معرفة اتجاه القبلة.
  • الاستفسار عن جهة القبلة من سكان المنطقة: في حالة عدم القدرة على استخدام أي طريقة من الطرق السابقة، فتوجد طريقة سهلة جدا ولا تحتاج إلى أي جهد ولا خبرة، وهو الاستفسار عن القبلة للصلاة من الأشخاص المتواجدين في المنطقة، وبهذه الطريقة تكون قد حددت القبلة بدون بذل أي جهد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى