كيفية كتابة خاطرة

كيفية كتابة خاطرة ، الخاطرة هي شلال التعبير الصادق عن المشاعر، حيث تتميز الخاطرة بأنها مجردة وصادقة وخالية من أي تكلف، كما أنها غير محددة بقافية معينة أو وزن موسيقى محدد، وفن كتابة الخاطرة هو عبارة عن فن أدبي متشابهة في أسلوبه ومضمونه مع أسلوب كتابة الرسالة أو القصيدة النثرية أو القصة القصيرة، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نوضح لكم كيفية كتابة خاطرة.

كيفية كتابة خاطرة :

تحتاج الخاطرة المميزة في أسلوبها وكتابتها إلى موهبة وذكاء وتركيز عالي تترجم فيه المشاعر والأحاسيس بإبداع حسي ومعاني وكلمات عاطفية مؤثرة وعميقة تعبر عما يدور في وجداننا وخواطرنا، وذلك حتى يبقى الفن والإبداع أمنية يسعى إليها العديد من الأشخاص، حيث يقول الدكتور عز الدين إسماعيل أستاذ الأدب في كتابه الشهير “الأدب وفنونه” عن فن الخاطرة المميز : “وهذا النوع الأدبي يحتاج في الكاتب إلى قوة الملاحظة والذكاء ويقظة الوجدان”.

خطوات كتابة الخاطرة :

تتمثل خطوات كتابة الخاطرة في الآتي :

  • القيام بقراءة عدد مناسب من الخواطر، ثم البدء بعد ذلك في كتابة الخاطرة، وذلك مع ضرورة البعد عن التكرار في الأسلوب.
  • اختيار عنوان للخاطرة بحيث يكون هذا العنوان مناسب وعميق وقوى للتعبير، فإذا ارتبط عنوان الخاطرة بالموضوع الذي تتحدث عنه كان هذا من أساسيات ناجحة.
  • الابتعاد في الكتابة عن الحديث عن الذات، حيث يجب الانطلاق إلى الهدف.
  •  التعمق في صلب الموضوع، حيث أن كتابة الواقع في الخاطرة كما هو في الحقيقة يجعلها ضعيفة، لذلك يجب عليك التخيل والإبداع التي يزيدها جمالاً وسحر.
  • الموازنة بين الصورة الزخرفية التي تميز هيكل النص والصورة الفنية التي تمثل مضمون الخاطرة.
  • التنويه إلى بداية نهاية الخاطرة، حيث أن عنصر التشويق الذي نجده في الخاطرة يعتبر هو سر الإبداع.
  • وأخيراً النهاية، حيث أن الخاطرة لا يمكن لها أن تكتمل إلا بربط النهاية بالبداية، وذلك حتى تتمكن من تكوين نص قوي ومتماسك.
كيفية كتابة خاطرة
كيفية كتابة خاطرة

نصائح يجب عليك إتباعها عند كتابة الخاطرة :

  • تقسيم الخاطرة : وذلك بحيث تأخذ الخاطرة شكل متسلسل للأحداث، لذلك يجب أن نبدأ بالمقدمة، ثم العرض في كتابة الخاطرة، ثم العقدة وفي النهاية تكون الخاتمة.
  • الهدف المحقق: يجب عليك في كتابة الخاطرة أن تقوم بتحديد هدف محدد للتحدث عنه حتى تكون الخاطرة واضحة، وأيضاً حتى لا تشذ أحداثها.
  • ضمير الخطاب : يجب مراعاة لغة الخاطرة، حيث أنها دائماً ما تكون بضمير المتكلم.
  • تنوع المواضيع : يجب التنوع في كتابة الخاطرة وذلك من مخاطرة إجتماعية إلى إنسانية إلى رومانسية.
  • عدم خلط الأجناس الأدبية ببعضها: لا يجب الخلط بين الشعر الحر والمخاطرة.
  • استخدام الصور المجازية: استخدام الصور المجازية في الخاطرة من الممكن أن يجعل لها محبة ورونق كما أنه يزيدها جمالاً ومتعة.

أخطاء يجب تجنبها عند كتابة الخاطرة :

  • التكرار في الكتابة: فخير الكلام ما قل ودل، كما أن كثرة التكرار والدوران حول الموضوع في الخاطرة يضعف معناها ويفقدها ميزة الإدهاش والمتعة الموجودة بها.
  • المماطلة: الملل يأتي من الإطالة، أما البلاغة فهي تأتي من الإيجار في الحديث والبعد عن المماطلة.
  • السرقة: يجب التنويه في الجملة المأخوذة من الغير، فعلي الرغم من أن السرقة إجرام إلا أنها أيضًا تضعف النص وتشوه.
  • تشتيت التركيز: إن تشتيت تركيز القارئ يفقد الخاطرة ثباتها وجمالها.
  • عدم سلامة اللغة: يجب عليك قراءة  الخاطرة عدة مرات قبر نشرها، وذلك بهدف تجنب الوقوع في العديد من الأخطاء.

أهم خصائص الخاطرة:

حتى تتمكن من معرفة كيفية كتابة خاطرة بشكل أوضح يجب عليك معرفة أهم خصائص الخاطرة والتي تتمثل في الآتي :

  • الإكمال الفني من خلال البداية والعرض والخاتمة.
  • وضوح الألفاظ والأسلوب.
  • الخاطرة غير محددة بقافية أو وزن محدد.
  • تتميز الخاطرة بأن الإحساس والمشاعر والإغراق في الخيال دائماً ما يغلب عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى