كيفية علاج البواسير الداخلية

علاج البواسير في يوم واحد

البواسير الداخلية تعرف بأنها مجموعة من العروق الوريدية التي يحدث لها انتفاخ في الجهة السفلية من المستقيم، بالقرب من فتحة الشرج، وفي حالة انتفاخها تسبب الكثير من الآلام والتهيجات لصاحبها، ولكنها تعالج بمنتهى السهولة، ويمكن الحماية من الإصابة بها وتعد السيدات أثناء فترة الحمل هن أكثر الأشخاص عرضة بالإصابة بالبواسير الداخلية، بالإضافة إلى عامل تقدم السن الذي يعد أحد العوامل خطورة، كما أن البواسير تقسم إلى قسمين منها الداخلي ومنها الخارجي، فتكون الداخلية منها عميقة للداخل، ولا يمكن رؤيتها بسهولة، ولا تسبب الكثير من الألم.

أهم الأسباب وراء الإصابة بالبواسير الداخلية

هناك مجموعة من أهم الأسباب التي تسهل من الإصابة بالبواسير الداخلية، والتي هي كالتالي:

  • فترة الحمل، لما يحدث فيها من زيادة الضغط على المستقيم والقولون.
  • مرحلة الشيخوخة، ولكن هذا لا يمنع أن الشباب والأطفال غير معرضين للإصابة بها.
  • الإصابة بالإسهال المزمن، فهي من الحالات التي تصاحب تلك الحالة بسبب الأخراج بشكل متكرر من منطقة المستقيم.
  • حالات الامساك المزمن، حيث أن تلك الحالة يحدث فيها رجوع البراز لفوق، وهذا يعمل على توليد ضغط علة جدر الأوعية الدموية.
  • الجلوس مدة طويلة من الوقت، خصوصًا على المرحاض.
  • رفع الأحمال ذات الأوزان الثقيلة، يمكن أن يؤدي لخطر الإصابة بالبواسير الداخلية.
  • الجماع في منطقة فتحة الشرج، يعمل على تفاقم الإصابة وازديادها سوء.
  • زيادة الوزن بشكل مفرط يسبب زيادة كبيرة من الضغط على المستقيم والشرج.
  • العامل الوراثي، حيث أن هناك أشخاص لديهم عوامل وراثية تساعد في الإصابة بالبواسير الداخلية.

كيفية علاج البواسير الداخلية

معالجة البواسير الداخلية تعد من الأمور البسيطة إلى حد كبير، والتي غالبًا لا تحتاج إلى تدخل جراحي، ومنها ما هو منزلي وما هو طبي:

العلاجات المنزلية لعلاج البواسير الداخلية

  • حمام الماء الدافئ من أكثر الطرق العلاجية التي تعمل على تهدئة الآلام الناتجة عن البواسير الداخلية، وذلك بالجلوس فيها مدة لا تقل عن حوالي ربع ساعة، مما يساهم في تقليل التورمات ويعمل على راحة عضلات المستقيم.
  • دهن الشرج بالفازلين الطبي، من أجل تسهيل عملية التبرز دون الشعور بالآلام المبرحة التي تصاحبها.
  • الكريمات والمراهم التي يمكن استخدامها دون استشارة طبية، والتي بإمكانها معالجة البواسير، ومنها هيدروكورتيزون 1%، يمكن دهانه من الخارج على فتحة الشرج، فهو من شأنه تخفيف تهيج البواسير الداخلية، ويفضل عدم استخدام تلك الكريم أكثر من أسبوع واحد فقط.
  • الكمادات الباردة تعمل على تخفيف الألم والانتفاخ الناتج من تهيج والتهاب البواسير الداخلية.
  • النظام الغذائي الغني بالكثير من الألياف النباتية يسهل عملية الاخراج، مع تناول الكثير من الخضروات وشرب كمية كبيرة من الماء، لتسهيل التبرز وعدم الشعور بألم.
  • في حالة تعذر الحصول على نظام غدائي محمل بالكثير من الألياف فعلى المصاب أن يتناول المكمل الغذائي الذي يستطيع أمداده بالألياف المطلوبة لذلك.

علاجات طبية لعلاج البواسير الداخلية

يمكن معالجة البواسير الداخلية بالعلاجات المنزلية بكل سهولة وستؤتي ثمارها في غضون وقت قصير، ولكن هناك بعض الحالات التي تعاني من أعراض أشد قسوة وخطورة، تلك التي تحتاج إلى استشارة طبية على الفور لاتخاذ اللازم ووصف العلاجات الطبية السليمة التي تساعد في تخفيف تلك الآلام الغير محتملة، والتي منها ما يلي:

  • الحقن، حيث أن الطبيب المعالج بإمكانه القيام بعمل حقن للبواسير الداخلية بمادة لعمل ندبات فيالبواسير، ومنها يتم تغليف الباسور مما بعد ذلك يقلل من الشعور بالآلام المزعجة.
  • الربط بالشرائط المطاطية، حيث أن تلك الإجراء الطبي للتمكن من معالجة البواسير الداخلية وخصوصًا البارز منها، يتم باستعمال بعض الأدوات الخاصة، حيث أن الطبيب المعالج يقوم بوضع شريط مطاطي حول البواسير الداخلية مما يعوق حركة الدماء وامتدادها للبواسير، وفي غضون أيام يمكن أن يجف الباسور ويتساقط.
  • الكي، ويتم ذلك عبر مسبار كهربي، أو عبر أشعة الليزر، والأشعة تحت الحمراء.
  • التدخل الجراحي، ويتم ذلك الأجزاء الطبي للتخلص من آلام البواسير الداخلية، خصوصًا إن كانت كبيرة في الحجم، أو التي تبرز للخارج وتسبب الكثير من الآلام غير المحتملة، لذا يلجأ الطبيب المعالج إلى التخلص منها عبر عملية الاستئصال التي تتم بشكل تقليدي، أو عبر التقنية الحديثة المتطورة التي تستخدم فيها الدبابيس.
كيفية علاج البواسير الداخلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى