كيفية صلاة النافلة

كيفية صلاة النافلة ، تعتبر النوافل هي أحد العبادات التي يقوم بها المسلم من أجل التقرب إلى الله عز وجل والحصول على الأجر والثواب،  وتعرف النوافل في اللغة على أنها الزيادة على الفرض وأيضا الزيادة على النصيب، وعرفت من الناحية الاصطلاحية بأنها نوع من أنواع الطاعة التي يتقرب بها العبد إلى الله سبحانه وتعالى، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتعرف بالتفصيل على كيفية صلاة النافلة.

نبذة مختصرة عن صلاة النافلة

صلاة النافلة هي إحدى السنن التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم، حيث حث الله عز وجل على القيام بصلاة النافلة من أجل الحصول على الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى، فهي تعتبر صلاة زائدة عن الصلوات الفرض التي أمرنا الله سبحانه وتعالى بها، وتم تقسيم النوافل إلى قسمين مختلفين وهما النوافل المطلقة وهي الصلاة التي يؤديها المسلم بدون وجود أي سبب ولا موعد محدد لها، كما أنها لا ترتبط بعدد ركعات معينة، والقسم الآخر هو النوافل المعينة وهي الصلاة التي يؤديها المسلم لسبب معين مثل صلاة الخسوف وصلاة الوتر وأيضا صلاة الضحى وما إلى ذلك.

كيفية صلاة النافلة
كيفية صلاة النافلة

كيفية صلاة النافلة؟

كما ذكرنا سابقا فإن النوافل تنقسم إلى قسمين، لذلك تختلف كيفية صلاة النافلة باختلاف هذه الأقسام، وذلك بسبب اختلاف مواعيد صلاة النوافل وأيضا باختلاف الأسباب التي من أجلها يقوم المسلم بأداء صلاة النافلة، ولكن بالرغم من اختلاف الأسباب، فإن صلاة النافلة مثلها مثل أي صلاة أخرى وتشبه أيضا صلوات الفرض التي فرضها علينا الله عز وجل من حيث الشروط والأحكام الخاصة بالصلاة، فيمكن للمسلم القيام بصلاة النافلة في أي وقت يريد بإستثناء الأوقات المكروه الصلاة فيها.

ولكن يجب العلم أن صلاة النافلة في النهار تصلى ركعتين ثم ركعتين وهكذا، بحيث يكون كل ركعتين تسليمة خاصة بها، ومن المكروه أن تصلي أربع ركعات بتسليمة واحدة، بينما أثناء القيام بصلاة النافلة في الليل فمن الممكن صلاتها ركعتين ركعتين بحيث كل ركعتين بتسليم أو أربع ركعات بتسليمة واحدة أو ست ركعات ومن الممكن أكثر من ذلك كيفما تشاء، حيث ورد شرح في أحد الأحاديث النبوية عن ذلك، عن عبدالله بن عمر حيث قال: “صلاةُ اللَّيلِ والنَّهارِ مَثنَى مَثنَى، والوترُ رَكْعةٌ”، وتوجد العديد من الأمثلة الواضحة عن صلاة النافلة هي النوافل التابعة للفرائض والتي يطلق عليها سنن الرواتب، ومن الأمثلة على ذلك الأربع ركعات التي تصلى قبل صلاة الظهر وأيضا الركعتين التي تصلى بعد صلاة الظهر، وكذلك الركعتين التي تصلى بعد صلاتي المغرب والعشاء.

وأثناء الحديث عن السنن غير الرواتب فنجد أنها كثيرة جدا، ومن الأمثلة الشائعة عليها صلاة الوتر وهي الصلاة التي تصلى بعد العشاء، بالإضافة إلى صلاة الضحى وأيضا صلاة العيد وصلاة الاستسقاء، وصلاة الخسوف والكسوف، كما تعد صلاة التراويح من السنن غير الرواتب، وغيرها من الصلوات الأخرى، وتعتبر صلاة النافلة من الأعمال المستحب عند الله سبحانه وتعالى، لذلك من يقوم بها له الأجر والثواب العظيم عند الله عز وجل، وخير هذه النوافل التي أشار إليها القرآن الكريم هي الصدقة، حيث يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز : ” مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ”، كما أن المداومة على القيام بصلاة النافلة يساعد صاحبها على الفوز بمحبة الله عز وجل ويعتبر الله من أوليائه الصالحين، وتم الاستدلال على ذلك من خلال الحديث الشريف عندنا قال النبي صلى الله عليه وسلم :” مَن عادَى لي ولِيًّا فقَدْ آذَنْتُهُ بالحَرْبِ، وما تَقَرَّبَ إلَيَّ عَبْدِي بشيءٍ أحَبَّ إلَيَّ ممَّا افْتَرَضْتُ عليه، وما يَزالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إلَيَّ بالنَّوافِلِ حتَّى أُحِبَّهُ”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى