كيفية صلاة الجمعة للمسافر

كيفية صلاة الجمعة للمسافر ، فرضت الصلاة على المسلمين في بداية الأمر نحو خمسين صلاة في البوم، وتم تخفيفها لخمس صلوات يوميا وهي بأجر خمسين، ومن ضمن الصلوات التي تم فرضها صلاة الجمعة، ولها الأحكام الخاصة بالمقيم والمسافر، ومن خلال موقعنا عالم المعرفة سنقدم موضوع حول كيفية صلاة الجمعة للمسافر وكذلك جمع صلاتي الظهر والعصر للمسافر.

اقرأ أيضًا: أسباب قلة الرزق وكثرة الديون

فضل صلاة الجمعة في القرآن

تعتبر صلاة الجمعة فريضة من الفرائض التي صحت في كتاب الله وسنة رسوله، وهي واجبة على الرجال دون السيدات، وإذا قامت السيدات بحضورها فلا تصبح صلاة الظهر واجبة عليها، وصلاة الجمعة واجبة على الحر بدون العبد.

رأى علماء الدين أن صلاة الجمعة فرض عين على كل مسلم تتحقق فيه شروطها، ودليل ذلك من الكتاب في سورة الجمعة في قوله الله عز وجل (يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خيرا لكم أن كنتم تعلمون)، فتم الأمر بالسعي إليها وبترك البيع الحلال والمباح لا يكون لشيء إلا لوجوبها.

فضل صلاة الجمعة في السنة النبوية فروى الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود رضي الله عنه فيما ورد في صحيح مسلم أن الرسول صلي الله عليه وسلم قال لقوم يتخلفون عن صلاة الجمعة”لقد هممت أن أمر رجلا يصلي بالناس، ثم احرق على رجال يتخلفون عن الجمعة بيوتهم”

كيفية صلاة الجمعة للمسافر

شروط صلاة الجمعة

من شروط صلاة الجمعة أنه يجب التبكير إليها والاغتسال قبلها، والإقامة، فأما المسافر فله أحكام سوف نوضحها في سياق كيفية صلاة الجمعة للمسافر.

كيفية صلاة الجمعة للمسافر

كيفية صلاة الجمعة للمسافر أمر تحدث فيه الفقهاء منذ القدم، واستندوا جميعا في رأيهم وحجتهم على حديث جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم كونه هو الرسول الذي أنزل الله عز وجل عليه الدين لكي يبلغه للناس جميعا.

فالمسافر في الإسلام لا تستوجب عليه صلاة الجمعة، وإذا أقامها فله ثوابها، وإن كان في بلد ما ومر على مسجد وقام بصلاة الجمعة فله ثوابها، وإن لم يقوم بإقامتها فلا إثم عليه، ولكن تستوجب عليه في تلك الحالة القيام بصلاة الظهر طبقا لأحكام المسافر، ودليل ذلك هو أن النبي صلى الله عليه وسلم بيوم عرفة وفي حجة الوداع قام بصلاة الظهر بالمسلمين ولم يصلي الجمعة، وكذلك في كافة أسفاره.

كان الرسول صلي الله عليه وسلم يقوم بصلاة الظهر ولا يقوم بصلاة الجمعة، ولكن شرط السفر ألا تتجاوز مدة الإقامة على ٤ أيام، فإذا نوى الشخص أكثر من ذلك فحكمه آن ذاك كحكم الشخص المقيم، وتستوجب عليه صلاة الجمعة، وذلك مذهب الجمهور، وهناك مجموعة من الآراء الأخرى لعلماء آخرون يرون أن مدة السفر تصل لتسعة عشر يوم، وكل منهم لديه أدلته، والله تعالي اعلي وأعلم.

حكم ترك صلاة الجمعة

من انشغل عن صلاة الجمعة وتركها اعتقادا بعدم فرضيتها فبهذا قد عصى الله عز وجل ورسوله لثبوت الإجماع على وجوبها بالكتاب، والسنة، والإجماع.

جمع صلاتي الظهر والعصر للمسافر

 قال الفقهاء إذا سقطت صلاة الجمعة عن المسافر فكان له أن يقوم بصلاة الظهر قصرا، ويقوم بالجمع بين صلاتي الظهر والعصر، ومن الأفضل له أن يقوم بترك الجمع إلا إذا شعر بالمشقة في أداء كل صلاة في وقتها، فقد ثبت عن الرسول صلي الله عليه وسلم أنه قام بالصلاة في منى في حجة الوداع فقام بتقصير الصلاة ولم يقوم بجمعها، بينما بغزوة تبوك قصر الصلاة وقام بجمعها، فهذا دليل على عدم تواجد تلازم بين قصر الصلاة وبين جمعها في السفر، فقد يقصر المسافر الصلاة ولا يجمعها وخاصة إذا كان في سفره نازلا غير ظاعن، ولم يكون هناك أي مشقة في ذلك.

وبذلك نكون قد وضحنا لكم كيفية صلاة الجمعة للمسافر وحكم ترك صلاة الجمعة نتمنى أن نكون قد استوفينكم بعض المعلومات الهامة عن صلاة الجمعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى