كيفية توسيع عنق الرحم لتحفيذ الولادة‎

كيفية توسيع عنق الرحم لتحفيذ الولادة‎ ، تعتبر مرحلة الحمل والولادة من أصعب المراحل التي تمر بها المرأة، وخاصة مرحلة الولادة التي تسبب للنساء القلق الشديد، تستمر أغلب النساء في الحمل لمدة 9 شهور ثم تبدأ بعد ذلك في التحضير من أجل استقبال مولودها الجديد، وتبدأ مرحلة المخاض التي يتم فيها توسع الرحم والتي تكون أحد مؤشرات الولادة، وخلال هذه المقالة سوف نتعرف بالتفصيل في عالم المعرفة على كيفية توسيع عنق الرحم لتحفيذ الولادة.

ما هي مراحل الطلق في الولادة الطبيعية؟ 

يعتبر الطلق أحد العلامات التي تدل على اقتراب موعد الولادة، حيث يتم فيها بداية توسيع الرحم والذي يكون على مراحل مختلفة، وفيما يلي شرح تفصيلي لهذه المراحل:

  • المرحلة الأولى 

تعد هذه المرحلة هي الأصعب بين المراحل الأخرى بل أنها هي الأطول، حيث تتم هذه المرحلة على عدة مراحل فرعية أخرى، وهي:

  1. المرحلة الأولى: يطلق على هذه المرحلة المخاض المبكر والذي يتم فيه توسيع الرحم بمقدار صغير يصل إلى 3 سم.
  2. المرحلة الثانية: وهنا يطلق عليها مرحلة المخاض النشط، حيث يتسع الرحم من 3 سم إلى 7 سم.
  3. المرحلة الثالثة: هي المرحلة الأخيرة والتي يحدث خلالها اتساع كلي للرحم يصل إلى 10 سم.
  • المرحلة الثانية: يقوم الطبيب خلال هذه المرحلة بعدة فحوصات من أجل التأكد من حدوث الاتساع الكامل للرحم الذي من خلاله يخرج الطفل بسهولة.
  • المرحلة الثالثة : هي المرحلة الأخيرة من عملية الولادة، حيث يتم فيها خروج المشيمة والمولود بسلام.
كيفية توسيع عنق الرحم لتحفيذ الولادة‎
كيفية توسيع عنق الرحم لتحفيذ الولادة

كيفية توسيع عنق الرحم لتحفيذ الولادة‎

توسيع عنق الرحم من العلامات الهامة على الولادة والتي يجب حدوثها حتى تتم عملية الولادة بشكل طبيعي، ويقوم الطبيب بعمل العديد من الفحوصات اللازمة للتأكد من توسيع الرحم والذي من الضروري وصوله إلى 10 سم، ولكن توجد بعض المحفزات التي تساعد على توسيع الرحم، ومنها الآتي:

  • الأعشاب: تعد الأعشاب من أفضل الوسائل التي تعمل على توسيع عنق الرحم مثل زيت الزهرة السوداء، وأيضا زهرة الربيع المسائية، بالإضافة إلى الكوهوش الأزرق والأسود وغيرها من الأعشاب الأخرى.
  • زيت الخروع أو الحقن الشرجية: تعد هذه العوامل أيضا أحد الإجابات الهامة على سؤال كيفية توسيع عنق الرحم لتحفيذ الولادة‎، لأنها تساهم بشكل كبير في توسيع الرحم بالإضافة إلى الجلوس في الحمام الساخن الذي يساعد أيضا على توسيع الرحم.
  • كرة التمرين: كرة التمرين من أهم العوامل التي تساعد بشكل كبير في توسيع الرحم، حيث يمكنك الأرجح عليها بحذر للأمام وللخلف عدة مرات من أجل تنشيط عضلة الحوض وتوسيع عنق الرحم.
  • الاسترخاء لفترات طويلة: تمر المرأة الحامل بمراحل اكتئاب متعددة وقلق شديد عند اقتراب موعد الولادة، الأمر الذي يعمل على تأخير عملية الطلق وبالتالي عدم توسيع عنق الرحم بالشكل المطلوب، لذلك ينصح الطبيب دائما بالاسترخاء الكامل لعضلات الجسم لتسهيل عملية توسيع الرحم.
  • الضحك والفرح: يعتبر الضحك من العوامل الرئيسية التي تساعد على استرخاء وتمدد عضلات الجسم بالشكل المطلوب، الأمر الذي يؤثر على عضلات الرحم ويجعلها تتمدد وتتوسع من أجل تسهيل عملية خروج الطفل بالشكل الطبيعي.
  • ممارسة العلاقة الحميمية: ينصح الطبيب المختص دائما بزيادة ممارسة العلاقة الحميمية خلال الأشهر الأخيرة من الولادة، لأن هذا الأمر يساعد على إفراز هرمون البروستاجلاندين الذي يتواجد في سائل الحيوان المنوي، وكذلك هرمون الأوكسيتوسين، تعمل هذه الهرمونات على تليين عنق الرحم واتساعه بكل سهولة.
  • المشي: محاولة المشي لفترات طويلة من اليوم، لأن ذلك يساعد على نزول الجنين إلى قناة الولادة، الأمر الذي يضغط على الرحم بنسبة كبيرة وبالتالي يزداد توسيع عنق الرحم بالصورة المطلوبة.
كيفية توسيع عنق الرحم لتحفيذ الولادة‎

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى