كيفية القراءة على ماء زمزم

كيفية القراءة على ماء زمزم ، يعتبر ماء زمزم هو أجمل وأفضل المياه في جميع أنحاء العالم، وتحدث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ماء زمزم قائلا: “خيرُ ماءٍ على وجهِ الأرضِ ماءُ زمزمَ فيه طعامُ الطُّعمِ وشفاءُ السُّقمِ” ، وهو الماء الذي ظهر تحت قدمي إسماعيل عليه السلام عندما تركه والده مع أمه السيدة هاجر، لذلك خلال هذه المقالة سوف نتعرف بالتفصيل في عالم المعرفة على كيفية القراءة على ماء زمزم.

نبذة علمية عن ماء زمزم

كما ذكرنا سابقا فإن ماء زمزم من أشهر وأطهر وأقدم أنواع المياه على وجه الأرض، وظهر الماء لأول مرة تحت قدمي سيدنا إسماعيل عليه السلام في مكة المكرمة، ومن هنا بدأت قصة ماء زمزم وبئر زمزم الذي أصبح البئر الذي يشرب منه ملايين الناس من جميع أنحاء العالم، ولكن كان للمسلمين فضل كبير في نشر ماء زمزم في جميع دول العالم بسبب زيارتهم للحج كل عام في مكة المكرمة، وذكر الله سبحانه وتعالى وأيضا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم  فضل ماء زمزم على من يشربه، فمن أحد الأحاديث الشهيرة عن الرسول صلى الله عليه وسلم عن ماء زمزم هو:” أنَّ زمزم لما شرب له وأن شفاء سقم، وأنَّه خير ماء على وجه الأرض”.

كيفية القراءة على ماء زمزم
كيفية القراءة على ماء زمزم

وأثناء القيام بالبحث العلمي حول طبيعة ماء زمزم، فيوجد أن هذا الماء من الممكن أن يكون قاعدي أو قلوي وتختلف طبيعة الماء خذه باختلاف صخور الجرانيت التي ينبع منها ماء زمزم، وأثبتت هذه الدراسات أن ماء زمزم يحتوي على نسبة كبيرة جدا من المعادن مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والزنك وأيضا المغنيسيوم، ويفضل هذه المعادن أصبح ماء زمزم له قيمة غذائية عالية جدا لا تقارن بأي مياه أخرى، حيث تساهم هذه العناصر الغذائية الهامة في بناء عضلات الجسم بشكل صحي والحفاظ على الجهاز العصبي الحيوي في جسم الإنسان، وبالرغم من هذا حدث جدل كبير حول النسب المرتفعة من الليثيوم والأرسينيك وأنها قد تعرض الجسم للخطر، ولكن أكدت الدراسات عكس ذلك وسلامة ماء زمزم على الإنسان عندما أجريت بعض التجارب حول شرب ماء زمزم على الحيوانات لعدة أسابيع مختلفة، ووجد أنها ليس لها تأثير ضار أو سمي على الحيوانات، بل أنها تمد الجسم بالعديد من الفوائد، ومن أهم هذه الفوائد أنها تبي الجسم من الإصابة بخطر السرطان.

كيفية القراءة على ماء زمزم؟

ماء زمزم له فوائد عديدة على جسم الإنسان، وقد تحدثت العديد من الأحاديث النبوية الشريفة حول أهمية ماء زمزم  فضله لكن شرب منه، حيث أنه يعتبر شفاء ودواء للناس، كما وردت بعض الأحاديث النبوية التي تشير إلى طريقة شرب ماء زمزم والتضلع منه، وكان أحد هذه الأحاديث عن عبدالله بن عباس رضي الله عنه أنه قال لرجل: ” إذا شربتَ من زمزمَ فاستقبِلِ الكعبةَ واذكرِ اسمَ اللَّهِ، وتنفَّس ثلاثًا وتضلَّع منها، فإذا فرغتَ فاحمَدِ اللَّهَ -عزَّ وجلَّ- فإنَّ رسولَ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ- قال: “آيةُ ما بيننا وبينَ المنافقينَ أنَّهم لا يتضلَّعونَ مِن زَمزَمَ”، ولكن لم تختص أي آيات قرآنية أو أحاديث نبوية القراءة على ماء زمزم.

ولكن ورد ما تحدث عن الماء بأنواعه، وأثناء الحديث عن كيفية القراءة على ماء زمزم، فنجد أنه يجب تقريب الإناءِ الذي يتواجد به ماء زمزم إلى فمه مباشرة، ثم يبدأ بقراءة ما تيسر من القرآن الكريم، ثم ينفث على هذا الماء ويبدأ بتناول ماء زمزم بنية الشفاء، ومن أحد الأقوال لابن القيم عن ماء زمزم: “كان يعرض لي آلام مزعجة بحيث تكاد تقطع الحركة مني وذلك في أثناء الطواف وغيره، فأبادر إلى قراءة الفاتحة وأمسح بها على محل الألم فكأنه حصاة تسقط. جربت ذلك مرارًا عديدة وكنت آخذ قدحًا من ماء زمزم فأقرأ عليه الفاتحة مرارًا فأشربه فأجد به من النفع والقوة ما لم أعهد مثله في الدواء “

كيفية القراءة على ماء زمزم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى