كيفية العلاج بالجاما نايف

كيفية العلاج بالجاما نايف ، تعد تقنية الجاما نايف هي أحد أفضل أنواع الجراحة الإشعاعية للجسم والتي تساعد في التخلص من تشوهات الأوعية الدموية وأورام الدماغ وغيرها من المشاكل الصحية المختلفة، وتتميز تقنية الجاما نايف عن الجراحات الأخري التقليدية بأنها لا تحتاج إلى إجراء عمليات جراحية مفتوحة في الرأس للوصول إلى الورم الذي من الممكن أن يقع في أماكن صعب الوصول إليها، وخلال هذه المقالة سنقدم لكم في عالم المعرفة كل ما يخص كيفية العلاج بالجاما نايف.

الحالات التي تستهدفها تقنية الجاما نايف

أصبحت تقنية الجاما نايف هي أحد أفضل الوسائل التي تستخدم لعلاج بعض الاختلالات التي توجد في أماكن يصعب الوصول إليها في الدماغ، وتعد أهم وأبرز المشاكل التي يمكن علاجها باستخدام تقنية الجاما نايف هي :

  • علاج بعض أورام الدماغ الحميدة.
  • علاج ورم العصب السمعي.
  • علاج مرض العصب الخماسي.
  • علاج الورم البلعومي.
  • علاج ورم الأرموي الوعائي.
  • علاج اضطراب الوسواس القهري.
  • علاج أورام الدماغ عند الأطفال الصغار.
  • علاج التشوهات الوريدية الشريانية.
  • علاج مرض الرعاش المجهول السبب.
  • علاج الورم الدبقي.
  • علاج أورام الغدة النخامية.
  • علاج الأورام السحائية
  • علاج بعض حالات الصرع.
  • علاج الورم الحبلي.
  • علاج بعض أورام الدماغ الخبيثة التي من الممكن أن تكون مقلية قد انتقلت إلى الدماغ بعد إصابة أعضاء أخرى في الجسم أو أن تكون قد بدأت في الدماغ في بداية الأمر.
كيفية العلاج بالجاما نايف
كيفية العلاج بالجاما نايف

الفحوصات والإجراءات الطبية اللازم إجرائها قبل الخضوع لتقنية الجاما نايف

هناك بعض الفحوصات والإجراءات الهامة والضرورية والتي يجب على المريض إجرائها قبل الخضوع لتقنية الجاما نايف وذلك بعد التأكد تماماً من الإصابة وتحديد نوعها، حيث تتمثل هذه الفحوصات في الآتي :

  • الفحص الجسدي.
  • فحص الدم.
  • فحص حمل النساء.
  • إجراء الفحوصات الإشعاعية اللازمة.
  • التعرف على التاريخ المرضي.

الآثار الجانبية والمضاعفات الناتجة عن تقنية الجاما نايف

قبل التعرف على كيفية العلاج بالجاما نايف يجب التعرف على الآثار الجانبية والمضاعفات التي من الممكن أن تنتج عن استخدام تقنية الجاما نايف، حيث تتمثل هذه الآثار الجانبية في الآتي :

  • الشعور بالصداع.
  • الاستسقاء في الرأس.
  • الشعور الغثيان.
  • وجود بعض مشاكل في الوزن.
  • الشعور بالتنميل وضعف في الوجه.
  • مشاكل في النظر.
  • فقد مؤقت لجزء من الشعر.
  • الإحساس بالدوار.
  • انتفاخ في الرأس.

كيفية العلاج بالجاما نايف ؟

تعتمد تقنية الجاما نايف على تصوير صورة ثلاثية الأبعاد 3d للورم الموجود في الدماغ والأنسجة المحيطة به، حيث يساعد ذلك اختصاصي جراحة الدماغ والأعصاب في تحديد أبعاد واحداثيات الورم بشكل دقيق، حيث يقدم جهاز الجاما نايف هذه الصورة ثلاثية الأبعاد عن طريق إما الرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب أو تصوير الأوعية الدموية، فبمساعدة مجموعة من الأدوات الحاسوبية الخاصة تظهر جميع الصور المطلوبة.

كيفية العلاج بالجاما نايف

بعد ذلك يقوم الطبيب اختصاصي التخدير بتخدير 4 نقاط في الرأس، 2 في منطقة الجبهة و2 إلى الخلف من فروة الرأس، وذلك بهدف وضع خوذة خاصة حول منطقة الدماغ من أجل تثبيتها وضمان الحصول على أدق وأفضل النتائج المطلوبة، بعد ذلك يطلب من المريض النوم والاستلقاء على السرير الخاص بجهاز الجاما نايف ومن خلال غرفة السيطرة والتحكم يتم إدخال الحالة إلى داخل الجهاز ثم يتم بعد ذلك تسليط 192 حزمة إشعاعية في اتجاه الهدف الموجود في الدماغ، وبعد الانتهاء تماماً من المدة التي تم تحديدها للجلسة الإشعاعية يتم تحرير دماغ المريض من الخوذة، حيث أنه من الممكن أن يحدث نزيف بسيط من الثقوب في فروة الرأس أو الجبهة لكت يتم بعد ذلك السيطرة على هذا النزيف عن طريق تغطية الثقوب باستخدام لاصقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى