كيفية التخاطر مع الحبيب

كيفية التخاطر مع الحبيب ، التخاطر هو نوع من أنواع المخاطبة مع شخص آخر، وتم تعريف التخاطر بأنه قدرة الإنسان على توصيل المشاعر والصور وأيضا الكلمات التي تدور في خاطره إلى شخص آخر، وتحدث العديد من المؤرخين حول التخاطر ومنهم روجر لوخهورست وجانيت أوبنهايم الذين أكدوا أن مفهوم التخاطر ظهر في نهايات القرن التاسع عشر، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتعمق أكثر حول مفهوم التخاطر والتعرف على كيفية التخاطر مع الحبيب.

نبذة عن مراحل ظهور التخاطر

كما ذكرنا سابقا فإن التخاطر ظهر بشكل علمي أوضح في نهاية القرن التاسع عشر ولكن كان هذا الظهور في الحضارة الغربية، الأمر الذي ساعدهم في ذلك الوقت على تكوين جمعية خاصة بالبحوث النفسية، وتخصصت الجمعية أيضا في معرفة الغاية والهدف المحدد من التخاطر ووجد أن الهدف الأساسي من ذلك هو فهم بعض الظواهر العقلية مثلما يحدث في التخاطر الذهني، وأيضا في بعض المواقف التي لا يظهر لها أي تفسير وأيضا الصدف والمواقف الغير مرصودة، ومن هنا ظهرت الكثير من الفرضيات وأيضا النظريات التي تهتم بهذا الموضوع وخاصة التخاطر الذهني والتمارين الخاصة به، بالإضافة إلى كيفية التخاطر مع الحبيب، ومع الأسف فظهر العديد من الأشخاص ممن يستخدمون التخاطر كلغة تواصل بينهم وبين الأموات، الأمر الذي اختلف فيه علماء الدين.

ما هي وجهات النظر عن مفهوم التخاطر؟ 

القدرة على التخاطر في أغلب عقول البشر ما هو إلا كرامة من الله سبحانه وتعالى، حيث استدل هؤلاء الأشخاص على ذلك من القصة الشهيرة التي وقعت بين أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وسارية بن زنيم الدؤلي الكناني في عهد عمر بن الخطاب، وتعد هذه القصة هي استدلال قوي من التراث الإسلامي على القدرة على التخاطر، وعرفت هذه القصة آنذاك باسم “يا سارية الجبل”، ولكن يرى البعض الآخر من الأشخاص أن القدرة على التخاطر ما هي إلا مشاعر تقية بين الشخصين والقدرة على التفكير العميق، ولكن مع وجود فئة ثالثة وهي التي ترى التخاطر ما هو إلا منظور علمي يتم من خلال بعض الخطوات والتمارين الخاصة من أجل القيام به والحصول على نتائجه المطلوبة.

كيفية التخاطر مع الحبيب
كيفية التخاطر مع الحبيب

كيفية التخاطر مع الحبيب؟

مع وجود وجهات النظر السابقة عن مفهوم التخاطر والتي لا يمكن بأي شكل من الأشكال إنكار أحد هذه الوجهات، ولكن أثناء النظر إلى وجهة النظر الأخيرة، فنجد أنه بالفعل توجد بعض التمارين والخطوات التي يمكن من خلالها تكون لدينا القدرة الكاملة على التخاطر، وخاصة التخاطر مع الحبيب، ومن هذه الخطوات الآتي:

  • تركيز الأفكار وتوجيهها بالشكل السليم

وتتم هذه الخطوة عن طريق الاقتناع التام بفكرة وجود التخاطر، وذلك من أجل التخلص من وجود أي أفكار أخرى تفسد عملية إرسال رسالة التخاطر، وفيما يلي بعض الطرق التي تساعد على هذا الأمر:

  1. يجب اختيار الشريك الذي يتم إرسال له الرسالة بحيث يكون لديه يقين تام بفكرة التخاطر.
  2. ممارسة اليوغا كأحد التمارين التمددية.
  3. عدم تعرض الحواس لأي شيء يؤثر على المشاعر أثناء إرسال الرسالة.
  4. ارتداء الملابس المفضلة إليك والمريحة مع تصفية الذهن بشكل تام.
  • إرسال رسالة التخاطر

تقوم بإرسال الرسالة ولكن مع تخيل صورة مرسومة للشخص مستقبل الرسالة سواء طريقة جلوسه ونظرته وما إلى ذلك، يقوم المرسل بعد ذلك باستجماع كافة مشاعره الخاصة وطريقة أحساسة أثناء التواصل مع الشخص الذي يستقبل الرسالة، وتوجد بعض الطرق التي يمكن من خلالها التركيز أثناء إرسال الرسالة، مثل اختيار بعض الأشياء المفضلة لدى الشريك والتركيز بها وبكل التفاصيل الخاصة بها، ثم يبدأ المرسل بتخيل الرسالة بشكل عيني كامل كأنها تنتقل بشكل فيزيائي وكتابتها وإرسالها إلى الحبيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى