قصة يوم عاشوراء

قصة يوم عاشوراء ، يأتي يوم عاشوراء في اليوم الموافق 10 من شهر محرم من كل عام هجري، حيث يعتبر هذا اليوم هو أحد الأيام المقدسة عند المسلمين واليهود، وذلك لأن في هذا اليوم نجى الله سبحانه وتعالى نبيه موسى عليه السلام ومن آمن معه من ظلم فرعون وجيشه، وقد وصي رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمين بصيام هذا اليوم، وخلال هذا الموضوع في عالم المعرفة سنقدم لكم قصة يوم عاشوراء.

قصة يوم عاشوراء

قصة يوم عاشوراء هي قصة مختلفة ومتداولة بشكل مختلف بين الطوائف الإسلامية المختلفة، حيث يوجد لهذا اليوم العديد من القصص المختلفة عند الطائفة الشيعية والتي تختلف عن الطائفة السنية وأيضاً عن المناسك المتبعة في الديانة اليهودية، وتتمثل قصة يوم عاشوراء عند كل طائفة في الآتي

  • عند الطائفة الشيعية : يوجد ليوم عاشوراء أهمية كبيرة جدا عند أتباع الطائفة الشيعية، حيث أنهم يعتبرون أن الحسين بن علي بن أبي طالب قد قتل في هذا اليوم ومن معه من قبل رجال يزيد بن معاوية بعد أن حاصروهم عدة أيام ومنع عنهم الماء،حيث كان هذا في اليوم العاشر من شهر محرم سنة 61 للهجرة، وليوم عاشوراء أهمية كبيرة جدا عند أتباع الطائفة الشيعية حيث أنهم يقومون بعدة مناسك دينية خاصة بهم في هذا اليوم، مثل القيام بزيارة ضريح الحسين بن علي بن أبي طالب في كربلاء ويقومون بقراءة قصة الحسين ويلطمون ويبكون ويسمعون إلى العديد من القصائد الشعرية التي تجسد المأساة التي تعرض لها الحسين ومن معه، والبعض الآخر يقوم بتمثيل حادثة مقتل الحسين، فيقومون بحمل الدروع والتروس والسيوف كما يقومون بعمل أداء جماهيري يجسد هذه الحادثة، وبعضهم من يسيل الدم من جسدهم من باب مواساة الحسين بن علي بن أبي طالب.
  • عند طائفة السنة : يعتبر أهل السنة يوم عاشوراء هو يوم مبارك حيث أنهم يعتبرونه اليوم الذي نجي فيه الله سبحانه وتعالى موسي عليه السلام ومن معه من ظلم فرعون وجيشه، وقد وصي رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمين بصيام هذا اليوم، لذلك يصومه أهل السنة منفذين أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • عند أهل الغرب : يطلق أهل الغرب على يوم عاشوراء يوم زمزم، حيث أنهم يرشون الماء في هذا اليوم على بعضهم البعض تبركا، كما يطلقون على الليلة التي تلي عاشوراء ليلة الشغالة، وفي هذه الليلة يحلقون حول النار وينشدون بعض الأهازيج ويرددون قصة الحسن والحسين أبناء سيدنا على بن أبي طالب كما يقدمون الزكاة للفقراء في ذلك اليوم.
قصة يوم عاشوراء
قصة يوم عاشوراء

فضل صيام يوم عاشوراء

دعا الدين الإسلامي وحثنا في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم على أهمية صيام يوم عاشوراء، حيث جاءت العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي تبين ضرورة صيام يوم عاشوراء مثل الحديث النبوي الشريف الذي رواه عبد الله بن عباس فيما يلي “قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجد يهود يصومون يوم عاشوراء فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما هذا؟، قالوا: يوم عظيم نجي فيه الله سبحانه وتعالى موسي عليه السلام وأغرق آل فرعون فصامه موسي شكراً له، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أنا أولي بموسي وأحق بصيامه منكم، فصامه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمر المسلمين بصيامه”.

أما بالنسبة إلى فضل صيام يوم عاشوراء فقد جاء في الحديث النبوي الشريف الذي رواه أبو قتادة الأنصاري” مرحبا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن صيام يوم عرفة، فقال يكفر السنة الماضية والباقية، وسئل عن صيام يوم عاشوراء فقال: يكفر السنة الماضية” والله أعلم.

قصة يوم عاشوراء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى