قصة موسى عليه السلام

قصة موسى عليه السلام تعتبر أكثر قصص الأنبياء عظمة وروعة، حيث تتميز القصة بالثراء الشديد، إذ يعتبر موسى عليه السلام أكثر الأنبياء ذكرا في القرآن الكريم، حيث ذكر سيدنا موسى في القرآن الكريم 136 مرة، وتكرر اسم أخيه هارون 20 مرة، كما يعتبر موسى عليه السلام من أولي العزم من الرسل -أهل الصبر والقوة، وفي المقال التالي من عالم المعرفة سنتعرف على قصة موسى عليه السلام تابعونا..

قصة موسى عليه السلام
قصة موسى عليه السلام

جدول المحتويات

ولادة موسى والانتقال لقصر فرعون

في سنة ميلاد موسى عليه السلام أمر فرعون ملك مصر بقتل كل من يولد من ذكور بني إسرائيل، وعندما تمت ولادة موسى عليه السلام لم يعلم أحد وعندما خافت أمه ألهمها الله -عز وجل- بإلقاء موسى عليه السلام في اليم بعد وضعه في صندوق.

قامت أخت موسى بتتبع موسى في اليم إلى أن حمله النهر إلى قصر فرعون وفي القصر رأت موسى امرأة فرعون فطلبت من فرعون أن يتركه وألا يقتله عسى أن يتخذوه ولدا، حيث قال الله تعالى: “وقَالَتِ امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لّي وَلَكَ لَا تَقْتُلُوهُ عَسَى أن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ”.

بحث قصر فرعون له عن مرضعات فامتنع عن الرضاعة منهن حتى أخبرت أخته القصر أنها تعرف مرضعة سوف تقبل بالطفل، وهي أم موسى عليه السلام التي أصبحت مرضعة موسى.

حادثة قتل القبطي

ذات يوم عندما كان موسى عليه السلام يسير في شوارع المدينة رأى رجلا من قومه يتقاتل مع رجل من قوم فرعون فاستنجد الذي من قوم موسى به فدفع موسى الفرعوني بيده فسقط على الأرض ومات، ولم يقصد موسى عليه السلام قتله بل كان يدافع عمن لاذ به.

قصة موسى عليه السلام

موسى في مدين

في قصة موسى عليه السلام غادر موسى أرض مصر متجها إلى مدين بالأردن لما وصل موسى إلى مدين وجد قوم يتجمعون حول بئر يسقون منه دوابهم، وأنعامهم ووجد فتاتين تقفان بعيدا عن الماء، خوفا من مزاحمة الرجال، فسقى لهما ولما عادت الفتاتان إلى أبيهما شعيب عليه السلام دعا موسى إلى بيته.

في بيت شعيب عليه السلام قص موسى على شعيب ما حدث معه فعرض عليه أن يزوجه إحدى ابنتيه مقابل أن يعمل عنده في رعي الأغنام، فوافق موسى عليه السلام.

بعثة موسى عليه السلام

بعد سنوات عاد موسى وأهله إلى مصر، ولما وصل موسى إلى طور سيناء ضل الطريق، وعندما رأى نار أخبر أهله أن ينتظروه حتى يأتي بشعلة منها، وعندما وصل إليها ناداه الله -عز وجل- قال الله تعالى: “إِذ رَأى نارًا فَقالَ لِأَهلِهِ امكُثوا إِنّي آنَستُ نارًا لَعَلّي آتيكُم مِنها بِقََبَسٍ أَو أَجِدُ عَلَى النّارِ هُدَى، فَلَمّا أَتاها نودِيَ يا موسى، إِنّي أَنا رَبُّك فَاخلع نَعلَيكَ إِنَّكَ بِالوادِ المُقَدَّسِ طُوَّى ” وأيد الله سبحانه وتعالى موسى بالمعجزات وأمره بمواجهة فرعون.

قصة موسى عليه السلام
قصة موسى عليه السلام

مواجهة موسى لفرعون

وصل موسى إلى أرض مصر، والتقى بأخيه هارون واتجها إلى قصر فرعون وبدأ موسى يدعوه لتوحيد الله، والتوقف عن ظلم بني إسرائيل، وإرسال بني إسرائيل معهما فرفض فرعون ذلك.

وفي قصة موسى عليه السلام عندما عرض موسى المعجزات التي أيده الله بها على فرعون اتهمه بالسحر ودعا أمهر السحرة لكي يثبتوا أن موسى ساحر كاذب.

طالع أيضا.. قصة النبي إسحاق عليه السلام

مواجهة موسى للسحر

عندما أتى فرعون بالسحرة وقاموا بمواجهة موسى ألقى كل ساحر بعصاه فتحولت لثعبان وعندما ألقى موسى عليه السلام بعصاه استحالت ثعبان ابتلع ثعابين السحرة فأسلم السحرة إلى الله تعالى، عندما أدركوا أن ذلك ليس بسحر.

حادثة شق البحر وغرق فرعون

عندما أخذ موسى في الخروج من مصر ومعه بني إسرائيل اتجه إلى البحر، فأوحى الله إلى موسى أن يضرب بعصاه البحر، فانقسم البحر، وانفلق حتى ظهرت يابسة يحيط بها البحر فمضى موسى وقومه.

وعندما كان فرعون ورائهم استكبر ومضى خلفهم، فأغرقه الله ومن معه جميعا، وأنجى موسى وقومه.

قصة موسى عليه السلام تستحق الرواية والخلود عبر التاريخ لكي يرى الناس معجزات الرحمن ومساندته لعباده المخلصين، ففي المقال السابق قصصنا عليكم قصة موسى عليه السلام لكي تتمكنوا من تناقلها بين الأجيال حتى تُخلد عبر التاريخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى