قصة علاء الدين والمصباح السحري

قصة علاء الدين والمصباح السحري | العديد من الحكايات والقصص ساعدت في تشكيل خيالنا وجزء من طفولتنا، فمن منا لم يستمع إلى تلك القصص من الجد والجدة، لهذا سوف نتعرف على قصة علاء الدين والمصباح السحري ولمعرفة المزيد قم بزيارة عالم المعرفة.

قصة علاء الدين والمصباح السحري

قصة علاء الدين من القصص الخيالية، وهي واحدة من أشهر قصص الأطفال، كما أنها وردت في كتاب ألف ليلة وليلة:

  • كان بإمكان كان هناك شاب اسمه علاء الدين، شاب خلوق، ينتمي إلى عائلة فقيرة، كان له عم أناني يحاول البحث عن الكنوز ويذهب في رحلات مخصصة، للبحث عن الكنوز.
  • في مرة من المرات ذهب علاء الدين معه، وطلب منه أن يدخل المغارة وحده للبحث عن الكنوز وما أن دخل، حدثت حركة بطيئة، وانغلق باب المغارة، وحاول الخروج من المغارة لكنه لم يفلح.
  • وبينما يبحث عن طريقة للخروج أرطمت قدماه بشيء معدني، ونظر إلى الأرض ليلاحظ ما هو، فوجد أنه مصباح قديم قد تغطى بالغبار.

تعرف أيضًا على …. شعراء الرابطة القلمية

عفريت المصباح

بدأت قصة علاء الدين والمصباح السحري في أخذ منعطف آخر:

  • عندما مسح علاء الدين الغبار من على المصباح، فأصابت علاء الدين الدهشة بعد أن بدأ المصباح في الاهتزاز، وبدأ يخرج منه الدخان، إذا بمارد عملاق يخرج من هذا المصباح ليقول “شبيك لبيك عبدك وبين أديك”.
  • بعد ذلك طلب منه، علاء الدين أن يخرجه من هذه المغارة، قام المارد بمساعدة علاء الدين للخروج من المغارة، وقال له أن له 3 طلبات يمكنه أن ينفذهم لعلاء.

قصة علاء الدين ومارد

  • كان في البلد التي يعيش فيها علاء الدين، سلطان له ملك واسع، يدعى قمرالدين، كما كان له ابنة اسمها ياسمين، وكان يراها دوماً في شرفة القصر، فوقع علاء الدين في حب ياسمين أميرة القصر وأراد أن يتزوجها.
  • ثم طلب علاء الدين من مارد أن يجعله غنياً حتى يتمكن من التقدم لخصبة ياسمين من أبوها قمر الدين، لأن شرط الخطبة أن يكون العريس غنياً ومعه الكثير من المال.
قصة علاء الدين والمصباح السحري
قصة علاء الدين والمصباح السحري

قصّة علاء الدين وياسمين

  • أخذت قصّة علاء الدين والمصباح السحري في التغير فور حصوله على الكثير من المال، وتقدم علاء لخطبة ياسمين ولكن الملك رفض نظراً، لأن ياسمين كانت مخطوبة في ذلك الوقت.
  • طلب علاء الدين من المارد أن يجعله ملكاً حتى ترى ياسمين ابن الوزير فقيراً وترفض الزواج منه، وتقدم علاء الدين لخطبة ياسمين مرة أخرى، ووافق السلطان، ولكنه اشترط على علاء الدين أن يبني قصراً ليعيش فيه مع ياسمين.
  • على الفور قام علاء الدين بالمسح على المصباح ليظهر مارد ويطلب منه أن يبني قصراً له، فقام مارد بتنفيذ أمره.

نهاية قصّة علاء الدين والمصباح السحري

  • في يوم من الأيام ظهر عم علاء الدين متخفياً، بأنه بائع مصابيح، وذهب إلى القصر واقنع ياسمين بتغير مصباح علاء الدين بمصباح آخر، ووافقت ياسمين لأنها لا تعلم شيء عن المصباح.
  • حينها علمت ياسمين عن فقر علاء الدين وقصته القديمة، وذهب علاء الدين ليستسمح عمه، وقام بأخذ المصباح دون أن يعلم عمه، وقام علاء الدين بالرجوع إلى القصر مع المصباح وبداخله المارد.
  • تزوج علاء الدين من الأميرة ياسمين وعاشوا حياة سعيدة معاً، دون أي مشاكل أو خطر.

في النهاية، بعد أن تعرفت على قصة علاء الدين والمصباح السحري والمراحل التي مرت بقصة علاء، حتى وصل إلى قلب الأميرة ياسمين، وهي من القصص الأسطورية الشرقية، وقام الكثير من شركات الإنتاج بتبني القصة وصناعة الكثير من الأفلام  منها.

قصة علاء الدين والمصباح السحري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى