قصة الملك لير

الكاتب الإنجليزي وليم شكسبير هو أحد الكتاب العالميين المشهورين في مجال الأدب، وتم إطلاق لقب الشاعر الوطني عليه، وعرف الكاتب الكبير وليم شكسبير بأنه كان شاعراً، وروائياً، وكاتباً للمسرحيات، وتعتبر كتاباته المسرحية هي السمة الغالبة على كتاباته والأشهر كذلك، وقد أعتبره الكثيرون من أعظم المسرحيين في كل العصور، ومن أشهر ما كتب الكاتب الكبير مسرحيته الشهيرة قصة الملك لير والتي يمكن التعرف من خلال موقع  عالم المعرفة عن أحداث تلك الرواية.

قصة الملك لير

قصة الملك لير (King Lear) هي في الأساس مسرحية تراجيدية من كتابات الكاتب الإنجليزي وليم شكسبير، ويصنف الكاتب الكبير كأفضل الكتاب المسرحيين في العالم، وتم كتابة الرواية بين الأعوام   1603 وعام 1606 حيث تم تقديمها لأول مرة على خشبة المسرح في عام 1603 كمسرحية.

حيث كان الكاتب المسرحي وليم شكسبير قد أستمد قصة المسرحية من كتاب هولنشد، ذلك الكتاب الذي كان يتحدث عن تاريخ إنجلترا، كما أقتبس حبكتها من ملحمة ملكة الجان ل سبنسر، هذا وقد تم عرض المسرحية في أماكن كثيرة حول العالم، وتم ترجمتها بلغات عديدة، ليقرأها الجميع.

أحداث مسرحية الملك لير

مسرحية الملك لير، هي تعبير وترجمة عن رواية وليم شكسبير قصة الملك لير والتي تحكي ضمن أحداثها عن ملك بريطانيا الأسطوري لير، والذي كان قد عاش شبابه فارساً قوياً، وبعد أن تقدم به السن قرر تقسيم مملكته بين ثلاثة من بناته، جونريل، وريغان، وكوردليا، وطلب الملك لير من بناته الثلاثة أن تعبر كل واحده منهن عن حبها له فقلن في تعبيرهن عن حبهن لأبيهن: قالت جونريل: أنا أحبك يا أبي مثل زبد البحر. وقالت له ريغان: أنا أحبك مثل عدد البشر.

أما الثالثة لم تقل في وصف حبها لها كأخواتها جونريل وريغان، ولم تبالغ فقالت أنا أحبك ككثير من البنات اللواتي من الطبيعي أن يحببن أباهم، ولكن حدث أن غضب الملك لير بسبب ردها هذا، فقد ظن أن أبنته لا تحبه، فطردها من مملكته دون أن تحصل على شيء منه، ولكن حدث أن تزوجها ملك فرنسا لأنها لا تطمع في المال، بعد ذلك تتوالى الأحداث فيواجه الملك لير الكثير من المعانة، فتعلم البنت الصغرى من أخوتها بمعاناة أبيها الملك، فتقوم بإقناع زوجها ملك فرنسا بضرورة أن يرسل جيشاً لإنقاذ والدها الملك لير، ولكن يحدث أن تتم خسارة الجيش الفرنسي للمعركة، وتقع البنت الصغرى وأبوها أسري في قبضة قائد الجيش الإنجليزي.

قصة الملك لير
قصة الملك لير

نهاية الملك لير

تتوالى أحداث قصة الملك لير وبعد انتصار أدموند الجيش الإنجليزي في المعركة، تقع ابنتي الملك ريغان وغونرل في حب قائد الجيش الإنجليزي، ويتصارعا فيما بينهما على الفوز بحبه، وكان القائد أدموند ابن لأحد المقربين من الملك لير والمخلصين له، ويحدث أن يموت زوج بنت الملك لير ريغان فتعتزم الزواج من أدموند، وفى الوقت نفسه كان أدموند على علاقة بأختها جونرل.

تشتعل مشاعر الغيرة والحقد بين الأختين على حب أدموند فتقوم جونريل بأن تضع السم لأختها وقتلها، فيعلم زوج جونريل بفعلة زوجته، فيأمر بإعدامها، لتنتهي حياتهما معاً، في الوقت نفسه الذي كانت فيه الأبنة الوفية لأبيها كوريليا، أسيره في جيش أدموند، والتي كانت قد خسرت أمامه في المعركة، فيقرر إعدامها، وتكون معها نهاية الملك لير، بأن يموت حزيناً على موت أبنته الصغرى، والتي كان قد ظلمها أثناء حكمه، فخسر بنته وخسر جميع بناته.

أخيراً فإن العبرة من أحداث قصة الملك لير تتلخص في مدي الصراع بين الأختين اللتين تصارعتا على حب أدموند قائد الجيش الإنجليزي، والذي أنتصر على جيش فرنسا الذي جاء لنصرة الملك لير، وتنتهي حياة الأختين بموتهما، بعد أن دست الأخت لأختها السم، ثم ماتت هي بعدها، وكذلك تموت أبنته الصغرى بعد إعدامها ويموت الملك لير حزناً على بناته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى