قصة السامري

قصة السامري واحدة من أفضل القصص التي بها الكثير من الحكم وسوف نتعرف على السامري وما هي قصته فقد ذكر السامري في بعض المواضع في القرآن الكريم فهيا معنا لنتعرف على القصة عبر عالم المعرفة من خلال السطور التالية كل من يرغب يتابع معي التالي.

سيدنا موسى

  • لقد أرسل الله سيدنا موسى إلى بني إسرائيل ولقد أنزلت على نبينا موسى التوراة ولا زالت التوراة كتاب بني إسرائيل حتى الآن ولكن قد قاموا بتحريف كثير منها وفي الفترة التي ولد فيها سيدنا موسى كان الحكم تحت إمرة فرعون والسنة التي ولد فيها كانت تلك التي يتم قتل الذكور فيها.
  • فأمر الله أم سيدنا موسى أن تلقيه في اليم ويسير الله اليم إلى حمل سيدنا موسى إلى فرعون ويلقى محبته داخل قلب زوجة فرعون والتي طلبت بعدم قتله وأن ياخذوه ولدًا له.
  • وأثناء حياة سيدنا موسى حمل معه العديد من المعجزات ومنها قصة السامري وسوف نتعرف عليها في السطور المقبلة.
قصة السامري
قصة السامري

من هو السامري

  • هو واحد من الشخصيات التي ذكرت في القران الكريم في سورة طه.
  • اختلف الكثير في اسم السامري فقيل إن اسمه موسي بن ظفر، أو ميخا.
  • منشأ السامري في بلد تسمى فكرمان، أو باجرما.
  • لم يحدد المفسرون هل السامري من بني إسرائيل أو من قوم سيدنا موسي حيث جاء في الحديث الشريف عن ابن عباس الطويل: “وكان السَّامريُّ رجلًا مِن قومٍ يَعْبُدون البقرَ جيرانٍ لهم، ولم يكُنْ مِن بني إسرائيلَ، فاحتملَ مع مُوسى -عليه السَّلامُ- وبني إسرائيلَ حين احْتملوا

إقرأ أيضًا … بحث عن نجيب محفوظ

قصة السامري

  • تبدأ القصة حينما ترك هارون مع بني إسرائيل بفرده وذهب سيدنا موسى الى جبل الطور من أجل لقاء ربه وقد طالت المدة التي غابها سيدنا موسى أربعين ليلة.
  • وقد ذكر القرآن الكريم فيما معناه أنه من بين قوم سيدنا موسى رجل أطلق عليه اسم السامري جعله الله فتنة للقوم ثم قام السامري أثناء لقاء سيدنا موسى بالله جمع الحلي الخاص بالقوم وصنع منه عجلاً له صوت وذلك يحدث عندما يدخل الهواء من دبر الخروف ويخرج من فمه فيصدر ذلك الصوت.
  • وقد فسر ذلك الصوت أنه بسبب الحفنة التي أخذها السامري من فرس سيدنا جبريل وطلب السامري من القوم أطاعته وحاول هارون منعهم لكن لم يستطع وعندما عاد سيدنا موسى غضب من قومه ثم قام بحرق العجل ورمى المتبقي منه في البحر وقد عاقب سيدنا موسى قومه بأنهم يصبحوا هائمين في الدنيا وفي الآخرة عقاب شديد.

مضامين قصة السامري

قصة السامري الذي قام بصنع العجل وأخبر قومه أنه الاله وضحت أشياء كثيرة كما أن بها مواعظ وذلك كالتالى:

  • الإيمان بالله سبحانه وتعالى والهداية إلى الطريق الصحيح.
  • معرفة أن العصيان والتمرد هو طريق الهلاك.
  • الاستماع لما يحدث قبل إصدار الحكم أو العقاب على الآخرين كما فعل سيدنا موسي مع السامري
  • أن الملائكة يمكن رؤيتها ولكن بأمر من الله كما حدث في قصة السامري.
  • أظهرت القصة صفات بني إسرائيل الذين كانوا يعتمدون ويعصون كلام الأنبياء
  • كما أن القصة وضحت أن السامري ليس هو نفسه المسيح الدجال كما يزعم الكثير.

مواضع ذكر السامري في القرآن

  • قال تعالى: “قَالَ فَإِنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَكَ مِن بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمُ السَّامِرِيُّ.
  • قال تعالى:”قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا وَلَٰكِنَّا حُمِّلْنَا أَوْزَارًا مِّن زِينَةِ الْقَوْمِ فَقَذَفْنَاهَا فَكَذَٰلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ.
  • وقال تعالى:”قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يَا سَامِرِيُّ”.

وأخيرًا لقد تعرفنا على كل ما يتعلق ب قصة السامري ففي حال رغبتك بمعرفة قصة السامري ومعرفة هل السامري هو المسيخ الدجال يمكنك قراءة ذلك المقال.

قصة السامري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى