فوائد مدهشة للقيلولة

فوائد مدهشة للقيلولة يغفل عنها الكثيرون، فقد اعتقدت الدول قديمًا أن القيلولة تنم عن كسل الشعوب وتراخيها في إنجاز مهام العمل اليومية، ولكن مع تقدم العلم والدراسات الطبية العالمية، تأكد أن للقيلولة منافع عديدة، أبرزها تحسين صحة الإنسان النفسية والعقلية، مما يجعله أكثر إبداعًا ورغبة في إنجاز المهام بنشاط أكبر، وللتعرف على المزيد عن فوائد القيلولة الرائعة زوروا عالم المعرفة .

فوائد مدهشة للقيلولة

تفيد القيلولة في التخلص من ضغوطات الحياة التي يواجها الأشخاص الذين يجدون صعوبة في النوم فترات كافية في الليل، فلا تزيد مدة القيلولة عن 30 دقيقة، ولكن بالرغم من مدتها القصيرة إلا أن لها فوائد عديدة، فيما يلي أبرز فوائدها:

  • يشعر الإنسان بالسعادة والحيوية والراحة بعد أخذ قيلولة قصيرة تساعده في شحن طاقته لمواصلة يومه بنشاط.
  • تزيد القيلولة من قدرة الإنسان على التركيز والاستيعاب، مما يجنبه ارتكاب الحوادث والوقوع في الأخطاء الفادحة.
  • تحسن القيلولة أداء عقل الإنسان بنسبة 50%، حيث تحفز القيلولة دماغ الإنسان بصورة أكبر وتجعله أكثر قدرة على الإبداع.
  • تزيد كفاءة القلب والأوعية الدموية بعد أخذ القيلولة، وهو ما أفصحت عنه دراسات جامعة هارفارد، فالأشخاص الذين يداومون على أخذ القيلولة يكونون أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب بمعدل 37%.

فوائد القيلولة في الإسلام

إن القيلولة سنة نبوية عن رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وقد أكدت الأبحاث اليونانية الطبية والأمريكية أيضًا أن أخذ قيلولة يوميًا لمدة نصف ساعة بمعدل ثلاث مرات في الأسبوع تحسن من صحة القلب.

كما إنها تقلل من احتمالات الوفاة لدى الإنسان، خاصة لدى الرجال، فهم أقل عرضة للإصابة بالأزمات القلبية حيث تعد هذه أبرز فوائد مدهشة للقيلولة وذلك طبقًا لما أشار إليه الباحثين في الطب بالجامعات الأمريكية.

حيث تعتبر القيلولة من السنن المهجورة التي عمل بها غير المسلمين باعتبارها عادة صحية تؤتي ثمارها، فقد ورد عن ابن ماجه أن قال – قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “ما كنا نقيل ولا نتغدى إلا بعد الجمعة” ووفق صحيح البخاري عن رواية أنس بن مالك أن رسول الله قال “كنا نبكر بالجمعة، ونقيل بعد الجمعة”.

فوائد مدهشة للقيلولة

تعرف أيضًأ على .. فوائد المشي قبل النوم

ما هي القيلولة ؟

إن القيلولة هي نومة قصيرة المدة بغرض استعادة النشاط وتصفية ذهن الإنسان، فهي فترة يخلد فيها الإنسان إلى السكينة والراحة، أو للتأمل والتفكير، أو لطرد الأفكار السلبية من الدماغ.

فقد كانت بعض بلدان الشمال قديمًا تعتبر القيلولة مؤشرًا إلى الخمول والكسل وأن كفاءة إنجاز الإنسان لمهامه اليومية تساوي صفر، ولكن في السنوات الأخيرة اتضح أن فوائد مدهشة للقيلولة خاصة في التفسير الفيزيولوجي للأطفال مثيرة للدهشة.

فوائد مدهشة للقيلولة
فوائد مدهشة للقيلولة

مدة القيلولة

تتعدد أنواع القيلولة فتشمل القيلولة الطويلة أو الملكية التي تتعدى مدتها 30 دقيقة ، والمعتدلة التي تتراوح مدتها ما بين 5 إلى 30 دقيقة، والقيلولة السريعة التي تكون مجرد غفوة قصيرة لا تزيد عن 5 دقائق.

وتوكد معظم الدراسات الطبية أن مدة القيلولة التي تتراوح ما بين 15 إلى 20 دقيقة هي المدة الأفضل والتي يفضل أخذها ما بين الساعة الواحدة والثالثة عصرًا، فهي الفترة التي ينخفض فيها نشاط الجسم البشري ويحتاج خلالها إلى شحن طاقته من جديد، فقد أسفرت الأبحاث أن عدم أخذ القيلولة خلال هذه الفترة يؤدي إلى وقوع العديد من حوادث السير الخطيرة.

فوائد القيلولة للأطفال

قيلولة الأطفال حديثي الولادة حتى عمر 4 سنوات هي تلبية لحاجة فيزيولوجية، وبعد هذا العمر تصبح جزء من إيقاع حياة الطفل.

أيضًا تعتبر القيلولة غريزة حيوانية تلجأ إليها بعض الحيوانات التي يتوقف نشاطها في فترة الظهيرة والتي تكون بحاجة إلى الأكل والراحة والنوم.

إن القيلولة باختلاف مدتها أمر مهم للغاية، فإن الإنسان يكون أكثر نشاطًا وقدرة على إتمام مهامه اليومية بنشاط أكبر بعد أخذ قيلولة خلال فترة الظهيرة، خاصة في الفترة من الساعة 1 حتى الثالثة عصرًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى