فوائد تربية الحيوانات الأليفة

فوائد تربية الحيوانات الأليفة كثيرة فاقتنائها ليس أمراً يقتصر على التسلية فقط، فهي أرواح ضعيفة تتطلب عناية واهتمام من أصحابها، فلم يخلقها الله سبحانه وتعالى لتسلية البشر وإنما لينتفعوا بها، والحيوانات الأليفة نفعها قائم على أثرها في تحسين الصحة العقلية والنفسية بل والجسدية أيضاً.

فوائد تربية الحيوانات الأليفة

تربية الحيوانات الأليفة في المنزل لها العديد من الفوائد التي لا حصر لها، ومنها:

  • الحفاظ على اللياقة البدنية، تتطلب تربية الكلاب على وجه التحديد اصطحابهم في نزهة يومية في الخارج ليظلوا أصحاء وسعداء، ويمثل اقتنائها فرصة ليحصل أصحابها في المقابل على وقت للتنزه في الخارج وممارسة نشاط بدني يحسن من لياقتهم.
  • التخلص من الشعور بالوحدة، إن كنت شخص يعيش بمفرده أو تظل في المنزل لساعات طويلة بمفدرك لذا فاقتناء كلب أو قطة هو الحل الأمثل للتخلص من الشعور بالوحدة، فهم رفقة جيدة ووجودهم معكم سيشعركم بالونس طوال الوقت.
  • خفض مستوى التوتر، ربما يبدو هذا الأمر غريباً لكن بالفعل وجدت بعض الدراسات أن امتلاك حيوان أليف في المنزل تساعد على خفض معدلات التوتر لدى أصحابها، فمجرد مداعبة حيوانك الأليف سيساعدك هذا الأمر على تحسن مزاجك كثيراً.
  • تكوين صداقات جديدة، امتلاك حيوان أليف سيمكنكم من  تكوين صداقات جديدة مع أصحاب الحيوانات الأليفة الأخرى أو محبيها.
  • تعزيز جهاز المناعة، الحيوانات تقضي الكثير من الوقت في الخارج أو في الأماكن المليئة بالجراثيم وتعود لصاحبها محملة بها، هذا الأمر لا يكون ضار في العادة بل سيساعدكم على تقوية جهاز المناعة ضد بعض الأمراض الخفيفة مثل نزلات البرد، فقد وجدت بعض الدراسات السابقة أن من يكبر مع حيوان أليف من الأطفال يتعرض للإصابة بالأمراض بمعدل أقل من غيرهم من الأطفال كما أنهم يتمتعون بصحة أفضل.
  • وسيلة للشعور بالأمان، الكثير من الأشخاص يعانون من الخوف عند تواجدهم بالمنزل بمفردهم لذا اقتناء حيوان أليف هو حل مثالي لهم للشعور بالأمان خاصةً الكلاب، فحتى اللصوص تبتعد عن المنازل التي يقطنها الكلاب خوفاً من انكشاف أمرها وهذه واحدة من أهم فوائد تربية الحيوانات الأليفة.

فوائد تربية الحيوانات الأليفة للاطفال

تربية حيوان أليف في المنزل مع الطفل تؤثر على شخصيته وطريقة تفكيره بل وعاطفته أيضاً بشكل إيجابي، ومن هذه الفوائد:

  • يمكن أن يتعلم الطفل تحمل المسئولية عن طريق الاعتناء بالحيوان الأليف، فيمكن تخصيص مهام بسيطة للطفل وترك مسئوليتها بالكامل عليه مثل ملئ الماء للحيوان أو وضع الطعام له.
  • يتعلم الطفل الثقة بنفسه وهو أمر ناتج عن تحمله للمسئولية، فيشعر أنه محل ثقة من الآخرين لتوليه بعض المهام مما يزيد من ثقته بنفسه.
  • يمكن أن يساعد الحيوان الأليف الطفل على تحسين مهاراته اللغوية، فييتخذه الطفل صديق يمكنه التحدث معه بلا خجل من التلعثم أمامه، ومن خلال الحديث معه يتمكن من تطوير مهاراته اللغوية في التواصل مع الآخرين.
  • الحيونات الأليفة تعلم الأطفال العاطفة، الحيوانات تحب محبة غير مشروطة ولا تنتظر مقابل من أصحابها فيتعلم الطفل منها هذا الأمر، أيضاً مرافقة الطفل للحيوان ستجعله رقيق القلب ورحيم وعطوف بمن هم أضعف منه، وستجعله يهتم بأمر الآخرين ويراعي مشاعرهم.
  • رفيق جيد للأطفال الوحيدين بل وستساعدهم أيضاً على تكوين صداقات جديدة، فتربية كلب على سبيل المثال ستقرب الكثير من الأطفال منه، كما سيتعرف خلال رحلة نزهة الكلب اليومية على الكثير من الأشخاص وسيكون صداقات معهم.

فوائد الحيوانات الأليفة للأطفال

  • الحيوان الأليف هو الرفيق المثالي للأطفال المصابين بالتوحد أو من يعانون من صعوبات في التعلم، فعادةً يجد هؤلاء الأطفال صعوبة في التواصل مع البشر لكنهم يتواصلون مع الحيوانات بسهولة ويسر.
  • امتلاك حيوان أليف ربما يساعد في حماية الطفل من تطوير بعض أنواع الحساسية، فتشير الأدلة لمساعدة الوبر الذي يغطي أجسادهم على ذلك، لكن لا ينصح الآباء ممن يعانون من حساسية باقتناء الكلاب أو القطط على وجه التحديد فلن يصبحوا محصنين من الحساسية فجأة.
  • يتعلم الطفل من الحيوان الأليف ألا يصب غضبه على غيره، فاتخاذه من الحيوان الأليف صديق مقرب سيجعله يفرغ طاقة غضبه في اللعب أو الحديث معه عما يزعجه فلن يتغير حب الحيوان له في النهاية بناءً على ما سيقوله أمامه،  وبذلك يتفادى مسألة إزعاج الآخرين أو صب جم غضبه عليهم دون ذنب ارتكبوه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى