فوائد الموسيقى عند ممارسة التمارين الرياضية

ممارسة الرياضة أحد الأشياء الهامة والمفيدة للجسم والتي تحافظ على صحته وتحميه من الإصابة ببعض الأمراض ويتساءل العديد من الأشخاص عن إمكانية زيادة الأداء الجسدي أو النشاط أثناء ممارسة التمارين الرياضية ويمكن الرد على ذلك بأن استماع الموسيقى أثناء ممارسة التمارين الرياضية يزيد من النشاط ويقلل من الشعور بالإرهاق و التعرف بشكل أكثر علي فوائد الموسيقى عند ممارسة التمارين الرياضية يمكن زيارة موقع عالم المعرفة.

الموسيقى 

  • تعتبر الموسيقى أحد الأشياء التي يحبها ويتأثر بها معظم الأشخاص، ويعتبر الارتباط للموسيقى هو السبب للكشف عن أهميتها ودورها تجاه صحة الجسم.
  • حيث تستخدم الموسيقى في علاج بعض الأمراض، وتساهم أيضاً في تحسين المزاج  التخلص من حالة الاكتئاب والتوتر والقلق لأنها تزيد من معدل الدوبامين بالدماغ.
  • ومن خلال تقليل هرمون الكورتيزون فإنها تقلل نسبة الإجهاد وتخفض من الاضطرابات الحادثة في الدماغ، وتساعد الجسم في الوصول إلى حالة الاسترخاء.
  • وعلاوة على ذلك فإنها تساهم بشكل فعال الحد من الآلام وتحسن الذاكرة للأشخاص الذين يعانون من الزهايمر، وهناك أيضاً العديد من فوائد الموسيقى عند ممارسة التمارين الرياضية.
فوائد الموسيقى عند ممارسة التمارين الرياضية
فوائد الموسيقى عند ممارسة التمارين الرياضية

تأثير الموسيقى واستخدامها 

  • تحدث بعض التأثيرات النفسية والفسيولوجية على الشخص الذي يستمع إلى الموسيقى، حيث تشير تأثيرات النفس إلى حدوث تغيرات في الحالة المزاجية والعاطفي والسلوك والإدراك ويتم انطواء تلك التأثيرات علي ردود أفعال فسيولوجية.
  • وهناك صلة بين الآثار الفسيولوجية للموسيقى ومجموعة العوامل الفسيولوجية منها: لاكتات بالدم، معدل ضربات القلب، معدل التنفس.
  • أحد فوائد الموسيقى عند ممارسة التمارين الرياضية دورها في الفعال في تطوير الأداء البدني من خلال الوصول إلي أقصي حد من الطاقة وزيادة معدل الحيوية والنشاط وتقليل معدل التعب أو الإرهاق في الجسم. وزيادة قدرة الجسم على التحمل.

ربما تستفيد من قراءة … علاج التهاب المفاصل الروماتويدي

فوائد الموسيقي أثناء ممارسة التمارين الرياضية 

فوائد الموسيقى عند ممارسة التمارين الرياضية عديدة حيث يمكننا قول أن:

  •  الموسيقى تجعل الشخص يمارس التمرين لفترة زمنية أطول دون يشعر بالإرهاق.
  • يساهم في تحفيز الشخص على الاستمرار بالتمرين وتحسين الأداء البدني.
  • تساعد الموسيقى في تحسين الحالة المزاجية.
  • عند سماع الموسيقى ذات الإيقاع البطيء فإنها تبطئ من معدل ضربات القلب وتزيل الشعور بالقلق والتوتر.
  • تساهم الموسيقى بعدم حدوث الاختناق.
  • تطور وتزيد من الإيقاع وتجنب الإصابة.
  • تحسين التنسيق الحركي من خلال زيادة النشاط الكهربائي في الدماغ خصوصاً للمناطق التي تكون مسئولة عن تنسيق الحركات.
  • سماع الموسيقى ذات الإيقاع تخفض ضغط الدم وتجعل فرصة التعافي أو الاستشفاء بعد ممارسة التمارين الرياضية أكثر.

محاذير الموسيقى أثناء أداء التمارين الرياضية 

تحدثنا عن فوائد الموسيقى عند ممارسة التمارين الرياضية ولكن هناك بعض المحاذير والأضرار التي تسببها الموسيقي ومنها: 

فوائد الموسيقى عند ممارسة التمارين الرياضية

التشتت: يجب التركيز أثناء ممارسة الرياضة لأن هناك بعض الحركات أو التمارين تحتاج الانتباه لتجنب حدوث الإصابات حيث من الممكن أن تسبب الموسيقي التشتت.

مشكلات في السمع: عند سماع الموسيقى بصوت عال فإن ذلك يسبب حدوث ضغط صغير ورنين بسيط في الأذن والذي يصل إلي فقدان بشكل مؤقت للسمع وان تم الاستمرار في تلك العادة الضارة سوف يحدث طنين بالأذن.

نصائح من أجل زيادة النشاط الرياضي 

  • قوم باختيار الموسيقى بشكل من الحكمة يعني أن يتم اختيار الإيقاع الذي يناسب حالة النشاط البدني والتمارين الرياضية.
  • الحفاظ على النشاط الرياضي حيث أن المحافظة على أداء نشاط الجسم أحد العوامل المهمة في الاستمرار بالتمارين حتى وإن كان ذلك بمستوى منخفض على المفاصل والذي يحد من إصابات المفاصل.
  • يمكنك التفكير في أن التمارين الرياضية التي تقوم بممارستها هي عبارة عن لعبة تزيد من الشعور بالسعادة والفرح.

أحد فوائد الموسيقى عند ممارسة التمارين الرياضية هي تحسين الحالة المزاجية وعدم الإحساس أو الشعور بالملل؛ بالإضافة إلى أن الموسيقى تساعد حدوث تغييرات بالسلوك وعند الاندماج مع الموسيقى فإنها تساهم في وجود تناسق بين الإيقاع وحركات الجسم مما يجعل جودة التمرين عالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى