فوائد الزعتمانة الصحية

الزعتمانة هي المسمى الآخر لعشبة الزعتر البري أو الزعتر الفارسي، وهي عبارة عن عشبة تنتمي لعائلة النعناع ذو الرائحة الجميلة، والزعتمانة من أكثر الأعشاب انتشاراً منذ القدم وحتى الآن، كما أنه بالإضافة لاستخدام الزعتمانة في أصناف الطعام واستخدامه كأحد التوابل التي تضفي نكهة على الأطعمة، فإن فوائد الزعتمانة الصحية متنوعة وترجع هذه الفوائد لمادة الثيمول النشطة الموجودة به والتي تعمل كمضاد للبكتيريا والميكروبات وتحافظ على الجهاز المناعي، وللمزيد يمكنك متابعتنا في عالم المعرفة

فوائد الزعتمانة الصحية 

وفيما يلي أهم فوائد الزعتمانة الصحية أو الزعتر البري: 

  • يعالج حب الشباب وآثار البثور والندوب الموجودة على البشرة بفعالية أكبر من المنتجات المصنعة. 
  • يعزز مناعة الجسم من خلال محتواه من فيتامين A وفيتامين C والتي تعمل على تخفيف أعراض نزلات البرد والزكام، وتدعيم الجهاز المناعي. 
  • يحسن المزاج من خلال مركب الكارفاكرول الموجود به والذي يؤثر على نشاط الخلايا العصبية ويحسن المزاج. 
  • يخفض ضغط الدم المرتفع حيث أن مستخلصات الزعتر تعمل على خفض ضربات القلب وبالتالي خفض ضغط الدم. 
  • يمكن استخدامه أو استخدام زيت الزعتر المستخلص منه في التطهير والتخلص من البكتيريا والعفن الموجودة في المنزل، أيضاً يستخدم للتخلص من الفطريات والحشرات والفيروسات. 
  • يعالج مشاكل الجهاز التنفسي ويسكن آلامها، ويستخدم في تهدئة الشعب الهوائية. 
  • يعالج تأخر نزول الدورة الشهرية لدى النساء كما يعالج الإفرازات المهبلية. 
  • يزيد من الشهية بسبب مادة الثمول التي تخلص المعدة من البكتيريا والطفيليات الموجودة بها. 
  • يعالج التهاب الأسنان واللثة وآلام الأسنان، ويطهر التجويف الفمي. 
فوائد الزعتمانة الصحية
فوائد الزعتمانة الصحية

كيفية استخدام الزعتمانة للتنحيف 

استكمالاً لأهم فوائد الزعتمانة الصحية نذكر أن فوائد الزعتمانة للتنحيف متعددة أيضاً، فهي تساعد على حرق السعرات الحرارية، وتنشط عملية الأيض، كما تعمل على إذابة الدهون الموجودة في محيط الخصر والبطن. 

ويمكن استخدام الزعتمانة أو الزعتر البري للتنحيف في أكثر من وصفة منها: 

وصفة الزعتر وعصير البرتقال: 

يتم غلي أوراق الزعتر البري في الماء على النار، ثم نضع الماء والزعتر ومعهم عصير البرتقال في الخلاط، وبعد عمل الخليط نضعه في زجاجة، ويتم تناول الخليط صباحاً ومساءً. 

فوائد الزعتمانة الصحية

وصفة الزعتر والأعشاب: 

نخلط ملعقة كبيرة من الزعتر البري المطحون + ملعقة كبيرة من كلاً من كمون، زنجبيل، قرفة، قشر رمان، ونعجن هذه المكونات بالماء أو خل التفاح حتى نحصل على عجينة متماسكة. 

ثم نشكل هذه العجينة على هيئة أقراص ونحتفظ بها في الثلاجة، ويتم تناول قرص قبل كل وجبة لمدة شهر. 

القيمة الغذائية للزعتمانة 

بعد التعرف على فوائد الزعتمانة الصحية وكيفية استخدامها للتنحيف نتعرف على القيمة الغذائية لعشبة الزعتمانة، حيث تحتوي كل ملعقة صغيرة من الزعتمانة الطازجة على: 

  • 2 سعرة حرارية تقريباً 
  • 0.01 جرام دهون. 
  • 0.04 جرام بروتين. 
  • 0.2 جرام كربوهيدرات. 
  • 0.11 جرام ألياف. 
  • 0.07 مليجرام صوديوم. 
  • 3.24 مليجرام كالسيوم. 
  • 0.14 مليجرام حديد.
  • 38.01 وحدة دولية فيتامين A.
  • 1.28 مليجرام فيتامين C. 
  • كما تحتوي أيضاً على حمض الفوليك، وعنصر المغنيسيوم، والفوسفور، والبوتاسيوم، والزنك، والمنجنيز. 

أضرار ومحاذير الزعتمانة 

بالرغم من فوائد الزعتمانة الصحية إلا أن لها عدة أضرار ومحاذير منها: 

  • يصبح الزعتر غير آمن على الأطفال عند استخدامه بكميات كبيرة. 
  • قد يتسبب الزعتر في حدوث نزيف لمن لديهم جراحة مجدولة. 
  • أيضًا الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزف قد يتسبب الزعتر في بطء تخثر الدم لديهم، كما قد يزيد تناوله من خطر النزف. 
  • يجب الحذر عند تناول الزعتر بالنسبة للمرأة الحامل والمرضع، ولا يجب الإفراط في تناوله. 
  • للزعتر تأثير يشبه هرمون الأستروجين، ولهذا فإن الحالات المرضية الحساسة للهرمونات مثل سرطان الرحم، سرطان الثدي، الأورام الرحمية الليفية، سرطان المبيض قد تزداد لديها الأعراض عند تناولها للزعتر. 

وبهذا يتبين لنا بعد توضيع أهم فوائد الزعتمانة أو الزعتر البري للجسم، وكيفية استخدام عشبة الزعتمانة مع مكونات أخرى للتنحيف، ومعرفة القيمة الغذائية للزعتر البري يتبين لنا الفائدة الكبيرة وراء تناول هذه العشبة الفريدة، كما انها تتميز بانخفاض سعراتها الحرارية بشكل كبير وهذا مفيد للغاية. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى