فوائد الرضاعة الطبيعية

فوائد الرضاعة الطبيعية من طرق التغذية الأساسية للطفل بعد مرحلة الولادة، والتي من خلالها تمده بالعناصر الغذائية التي يحتاجها للنمو، بالتالي تعرف على فوائد الرضاعة الطبيعية  للأم والطفل، ويمكنكِ التعرف على المزيد من خلال عالم المعرفة.

جدول المحتويات

فوائد الرضاعة الطبيعية

تشير الدراسات بفوائد الرضاعة الطبيعية في تحسين صحة الأم جسدياً وعاطفياً، لهذا إليكِ الفوائد:

  • الترابط بين الأم والطفل: تعزز الرضاعة العلاقة بين الأم والطفل، حيث أن الهرمونات التي تطلقها أثناء الرضاعة تزيد من  رابطة الأمومة، بالإضافة إلى أن حمل الطفل بين ذراعيها أفضل من حمله داخل الرحم، حيث يعطيها تجربة نفسية أفضل.
  • فقدان الوزن: بعد الولادة تعاني الكثير من الأمهات من الوزن الزائد، إلا أن الرضاعة من طرق الطبيعية لخسارة الوزن، حيث أن الرضاعة تخسرك ما يعادل 500 سعر حراري يومياً.
  • إفراز الهرمونات: تساعد الرضاعة على إفراز الهرمونات الجيدة مثل هرمون البرولاكتين والذي يساعد على الأحساس بالسلام والاسترخاء.
فوائد الرضاعة الطبيعية
فوائد الرضاعة الطبيعية

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

لا تقتصر فوائد الرضاعة الطبيعية على الأم فقط بل لها فوائد كثيرة على الطفل، ومنها:

فوائد الرضاعة الطبيعية
  1. تقوية جهاز الطفل المناعي: وهي من أبرز الفوائد التي تحملها الرضاعة الطبيعية للطفل، حيث أن تقوية جهازه المناعي تحميه من الأمراض المختلفة.
  2. حماية الجهاز الهضمي: من شأن الرضاعة أن تساعد طفلك على تحسين أداء الجهاز الهضمي وهذا لأن حليب الأم يحتوي على الأنسولين والكورتيزون بالإضافة غلى الأحماض الأمينية التي من شأنها أن تساعد الجهاز الهضمي.
  3. تغذية الطفل: تساعد الرضاعة الطبيعية الطفل على النمو والحصول على الفيتامينات والمعادن، مثل الكالسيوم والبروتين بالإضافة إلى الدهون الصحية وفيتامين أ الذي يساعد على نمو طفلك.

تعرف على…فوائد الباذنجان للحامل

تأثير الرضاعة طويل الأمد

هناك علاقة طردية ما بين الأشهر التي تقضيها الأم في الرضاعة وبين التأثير الإيجابي للرضاعة، والتأثير طويل الأمد، ومنها:

  • الحماية من سرطان الجهاز التناسلي: تزداد احتمالات الإصابة بسرطان الثدي للأمهات اللائي يولدن أطفالهن بعد سن ال 25، إلا أن الأبحاث أشارت أن الأمهات اللائي يرضعن أطفالهن أكثر من 6 شهور تقل خطر الإصابة بسرطان الثدي، بالإضافة إلى سرطان المبيض وسرطان بطانة الرحم.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية: تساعد الرضاعة على تقليل من خطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية والقلب، كما وتساعد في تقليل ارتفاع ضغط الدم.

نصائح للرضاعة الطبيعية بعد الولادة القيصرية

  • تناول المسكن إذا شعرت بأي ألم حسب وصف الطبيب، لأن الألم قد يثبط إفراز الهرمون.
  • محاولة اختيار أوضاع مريحة لكِ للرضاعة الطبيعية، ويفضل اتخاذ الوضع قبل البدء في الرضاعة.
  • الحرض على إرضاع الطفل مرة كل ثلاث ساعات، وعلى الرغم من شعور الأم بالألم إلا أن الرضاعة المتكررة للطفل تسهل عملية الرضاعة الطبيعية.
  • اكتئاب ما بعد الولادة: تقلل الرضاعة الطبيعية من فرص الإصابة بالاكتئاب ما بعد الولادة، لأن الرضاعة تقلل من هرمونات الحمل وتقللها تدريجياً بدلاً من الانخفاض الحاد والمفاجئ.

فوائد الرضاعة الطبيعية للرحم

  • ينمو الرحم بشكل كبير أثناء فترة الحمل وبعد الولادة، ويمر أيضاً بعملية تسمى الانكماش والتي تساعد على رجوعه إلى حجمه الطبيعي.
  • يبدأ الرحم بالرجوع إلى حجمه الطبيعي من خلال فرز هرمون الأوكسيتوسن والذي يفرز أثناء الرضاعة، مما يحفز من تقليص حجم الرحم بالإضافة إلى تقليل النزيف.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية على المدى الطويل من تقليل خطر الإصابة بأمراض الرحم مثل خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم والمبيض وسرطان الثدي.

في النهاية، عزيزتي القارئة بعد أن سردنا لكِ كل ما يتعلق بـ فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل، ننصحك دائماً بالتغذية السليمة وتناول الطعام الصحي الذي يفيد جسمك وطفلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى