فوائد الذكر

فوائد الذكر | ذكر الله له الكثير من الفوائد حيث أنه من النعم الكبرى التي تجلب الكثير من النعم فهي قوت القلوب وسرور النفوس وحياة الأرواح فعندما يحتاج العبد من ربه تلبية الدعوات عليه بذكر الله في كل وقت فـ فوائد الذكر كثيرة ولا يستغني المسلم عنها في كل الأحوال فما أشد الحاجة لله في كل وقت، ولتعرف المزيد زوروا عالم المعرفة.

فوائد الذكر

  • طرد الشيطان، رضي الرحمن، زيل الهم والغم، جلب البسط والسرور ونور الوجه.
  • جلب الرزق، ورث محبة الله للعبد، ورث محبة العبد لله والرجوع إليه والقرب منه.
  • زيل الوحشة بين العبد وربه، حط السيئات ونفع صاحبه عند الشدائد.
  • نزول السكينة وغشيان الرحمة وحفوف الملائكة.
  • شغل المرء عن النميمة والغيبة من القول عن باقي الخلق.
  • البعد عن الحسرة يوم القيامة، البكاء في الخلوة عند ذكر الله يظلل العبد تحت ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله.
  • أمان من نسيان الله، أمان من النفاق كما أنه من أبسط العبادات التي يقدمها العبد لربه.
  • غراس الجنة، غني القلب وسد حاجته، الجمع على القلب ما تفرق من إرادته وعزمه.
  • القرب من الآخرة والبعد من الدنيا، الذكر رأس الشكر.
  • إذبة قسوة القلب، وجب صلاة الله وملائكته.
  • يباهي الله بالذاكرين ملائكته.
  • سهولة الصعاب وخفة المشاق ويسر الأمور وجلب البركة.
  • الأمن والأمان للخائف عند شدة الخوف.
  • النصر على الأعداء وقوة القلب.
  • دوام الذكر في البقاع تكثير لشهود العبد يوم القيامة كما أن للذكر لذة لا يعدلها لذة من بين الأعمال.
فوائد الذكر
فوائد الذكر

فوائد أخرى للذكر

فوائد الذكر كثيرة ومنها أيضا:

  • طرد الشيطان وقمعه وكسره، رضي الرحمن عز وجل، زيل الهم والغم عن القلب، جلب للقلب الفرح والسرور والبسط.
  • قوي القلب والبدن، نور الوجه والقلب، جلب الرزق، تحلي الذاكر بالمهابة والحلاوة والنضرة.
  • المحبة التي هي روح الإسلام، ورث المراقبة حتى يدخله في باب الإحسان.
  • الرجوع إلى الله عز وجل، فتح للذاكر باباً عظيماً من أبواب المعرفة.
  • الهيبة للرب عز وجل وإجلاله، حياة القلب، قوة القلب والروح.
  • جلاء القلب من صدئه، نزول السكينة، غشيان الرحمة وحفوف الملائكة بالذاكر.
  • الذكر رأس الشكر، فما شكر الله تعالى من لم يذكره، أكرم الخلق على الله تعالى من المتقين من لا يزال لسانه رطباً بذكره.
  • إزالة قسوة القلب حيث أنه لا يزيلها إلا ذكر الله سبحانه وتعالى وشفاء القلب.
  • جلب للنعم، دافع للنقم بإذن الله، ذهاب المخاوف عن الذاكر.

تعرف على..قصص عظماء الإسلام

أحاديث فضل الذكر

عن معاذ بن جبل قال: قال رسول الله: {ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، ومن أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم، ويضربوا أعناقكم} قالوا: بلى يا رسول الله. قال: {ذكر الله عز وجل} [رواه أحمد].

فوائد الذكر

في صحيح البخاري عن أبي موسى، عن النبي قال: {مثل الذي يذكر ربه، والذي لايذكر ربه مثل الحي والميت}.

في الصحيحين عن أبي هريرة قال: قال رسول الله: {يقول الله تبارك وتعالى: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم، وإن تقرب إلي شبرا تقربت إليه ذراعا، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت منه باعا، وإذا أتاني يمشي أتيته هرولة}.

آيات وأقوال عن فوائد الذكر

فوائد الذكر تضح من الآيات والأقوال الآتية للصحابة وأهل العلم والدين:

قد قال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً [الأحزاب:41].

قال تعالى: وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ [الأحزاب:35]، أي: كثيراً. ففيه الأمر بالذكر بالكثرة والشدة لشدة حاجة العبد إليه، وعدم استغنائه عنه طرفة عين.

قال تعالى: (وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُط) [الكهف:28].

قال أبو الدرداء رضي الله تعالى عنه: (لكل شيء جلاء، وإن جلاء القلوب ذكر الله عز وجل).

جاء في الحديث: {من شغله ذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين}.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى