فوائد الخشوع في الصلاة

فوائد الخشوع في الصلاة عديدة، فإن الصلاة هي أول ما يسأل عنه العبد يوم الحساب، فإسباغ الوضوء والنظر إلى موضع سجود العبد والخشوع أثناء قراءة آيات القرآن والركوع والسجود كلها مؤشرات إلى قبول الله لصلاة العبد، وفوائد الخشوع لا تقتصر على صلاح العبد نفسيًا فقط، إنما يصلح الله أجساد المؤمنين الذين حرصوا على الخشوع في صلاتهم، ولتعرف عن المزيد عن فوائد خشوع العبد في صلاته زوروا عالم المعرفة

فوائد الخشوع في الصلاة

إن الخشوع في الصلاة هو أساسها، فإذا كانت صلاة العبد مجردة من الخشوف فهي تصبح مجرد حركات تخلو من الحياة، فالصلاة هي لقاء يومي بين العبد وربه، والخشوع يعبر عن حرارة اللقاء وعظمة شعور الإنسان بقربه من ربه.

فالإقبال والسكون والشعور بالطمأنينة وتدبر كلمات الآيات القرآنية كلها مشاعر تعصف بكيان المسلم أثناء تأدية عبادة الصلاة، تجعله يرتقي درجة أعلى عند الله فيتقبل عبادته ولا تمس عيناه النار يوم الحساب.

فوائد الخشوع في الصلاة

فالخشوع يدفع الأذى والعذاب عن الإنسان في الحياة ويوم الحساب.

فوائد الخشوع في الصلاة
فوائد الخشوع في الصلاة

فضل الخشوع في الصلاة

من أبرز فوائد الخشوع في الصلاة نجاة العبد من نار جهنم، فقد ذكر النبي الكريم في السنة النبوية أن هناك صنفان من أعين المسلمين لا تمسهما النار، عين بكت من خشية الله، وعين باتت تحرس في سبيل الله.

إن الخشوع يجعل العبد يهاب الله ويخاف من عذابه، فالخوف من الله له أثر عظيم على سلوك المسلم بالإيجاب.

 الخشوع والعبارات في الصلاة يعد مظهرًا حقيقيًا من مظاهر إيمان المسلم، كما أنه سببًا من أسباب قبول الصلاة والحصول على أضعاف الحسنات.

يدفع الله تعالى الأذى والخوف في الدنيا والآخرة عن العبد عند خشوعه في الصلاة، فالخشوع هو استماع المؤمن إلى كلام الله تعالى بقلبه وجوارحه وحواسه، وتدبر كلمات القرآن، فإن أحسن العبد صلاته أحسن الله إليه وأثابه ثوابًا مضاعفًا، وجعل له قبولًا في الأرض والسماء فيحبه أهل الأرض وأهل السماء.

تعرف على…علامات ضعف النظر

علامات الخشوع في الصلاة

شعور العبد بالسكينة والاطمئنان من علامات خشوع المؤمن في صلاته، فسكون النفس الذي يعقب تأدية العبد للصلاة مؤشرًا حقيقيًا لصلاح سريرته ومحبته لله ولأداء فريضته على نحو صحيح.

أما المسلم الذي فرغ من صلاته وحال قلبه كان كما بدأها، فلا يذكر ما قرأه من آيات وكم عدد الركعات التي ركعها وكيف كال حاله أثناء الصلاة، فما هي إلا تمارين رياضية أي “صلاة خلت من الخشوع”.

فوائد الخشوع الصحية

لا تنعكس فوائد الخشوع في الصلاة على نفس العبد فقط، إنما ينعم بها الجسد أيضًا ، فتظهر علامات الصحة والبركة على جسد الإنسان.

حيث يقل معدل استهلاك العبد للأكسجين مما يشعره بالاسترخاء، ويتدفق الدم إلى الشرايين والعقل بصورة منتظمة فيتحسن أداء القلب.

يشعر الإنسان بالهدوء مما يبعده عن التعصب والشعور بالغضب، فتقل نوبات القلق والهلع فتسترخي أعصابه ويصبح أكثر هدوءًا.

يقوي الخشوع الجهاز المناعي للإنسان، فيجعله أقل عرضة للإصابة بالأمراض، كما أنه يكسب العبد شعورًا بالثقة بالنفس نتيجة استشعاره محبة الله في قلبه.

يقضي الخشوع على الصداع، فالصلاة الصحيحة والسجود الصحيح يجعلان الدم يتدفق على نحو منتظم إلى المخ، مما يشفي المسلم من الشعور بآلام الرأس.

كيفية الخشوع في الصلاة

توجد بعض الأمور التي تعين المسلم على الخشوع في الصلاة، وهي:

  • الابتعاد عن التفكير في أمور الدنيا.
  • النظر إلى موضع السجود.
  • ارتداء الملابس الساترة النظيفة التي لا تلهيه عن الخشوع أثناء الصلاة.
  • تقليل حركات اليدين والقدمين.
  • وضع حاجزًا أمام موضع السجور حتى لا يأذى من مرور أحد أمامه أو يلهيه شيء ما.
  • تدبر معاني آيات القرآن الكريم.
  • استشعار العبد بالتذلل إلى الله وقربه منه سبحانه وتعالى.
  • التمعن في معاني التشهد واستشعار عظمة كلماته.

الخاتمة

خلق العباد لعبادة المولى عز وجل، فالتذلل والانكسار أثناء أداء عبادة الصلاة هما قمة الخشوع في الصلاة، فإذا أراد العبد صلاح أحواله في الدنيا والآخرة عليه بالخشوع في الصلاة والانصياع إلى أوامر الله تعالى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى