فوائد التبغ ومخاطره على الشخص

فوائد التبغ أمرٌ قد تستغربه عند سماعه، حيث أن التدخين يوفر درجة محدودة من الحماية لبعض الأفراد ضد تطور عدد صغير من الأمراض، كما هو موضح أدناه ومع ذلك، فإن هذه المعلومات ليست ذات صلة كبيرة بالصحة العامة، وبالنظر إلى كمية الأمراض التي يمكن أن يفيد التبغ في علاجها، فتعتبر ليس لها أهمية مقارنة بالمشاكل الأكبر بكثير من الأمراض التي يسببها التدخين، حيث يقتل التدخين واحدًا من كل اثنين من مستخدميها.

فوائد التبغ

يمنح استخدام التبغ درجة صغيرة من الحماية ضد العديد من الأمراض على سبيل المثال يعمل على تقليل عملية استبدال مفصل للركبة، كما يعمل على تقليل مرض الشلل الرعاش وأيضًا مرض باركنسون.

كما تشير التقديرات إلى أنه في 2004-2005، منع استخدام التبغ حوالي 148 حالة وفاة في أستراليا، وهو رقم منخفض جدًا مقارنة بعدد 1550 حالة وفاة ناجمة عن التدخين في نفس العام.

وبالنسبة لهذه الأرقام، يمكن القول إن التبغ ينقذ حياة واحدة لكل 100 حالة وفاة يسببها، علاوة على ذلك لا يوجد ما يشير إلى أن الحماية المحتملة الممنوحة ضد مرض ما ستمنع مدخنًا معينًا من الإصابة بمرض آخر يسببه التبغ.

على سبيل المثال، الشخص الذي ربما تجنب مرض باركنسون بسبب تدخينه، لا يزال معرضًا لخطر الموت من أمراض القلب أو سرطان الرئة أو أي من الأمراض الأخرى التي يسببها التبغ.

فوائد التبغ ومخاطره على الشخص

وبالمثل لا يمنع التدخين مرض باركنسون لدى جميع المدخنين، في حين أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال التوصية باستخدام التبغ كوسيلة وقائية لهذه الأمراض والظروف.

وعند البحث عن الآليات التي يبدو أن التدخين يمنح بها تأثيرًا وقائيًا ضد تطور عمليات مرضية معينة، قد يؤدي إلى
فوائد علاجية ولكن يدمر أشياء أخرى.

شاهد أيضًا: ماذا سيحدث بعد الإقلاع عن التدخين

التدخين يقلل من خطر الإصابة بمرض باركنسون

فوائد التبغ ومخاطره على الشخص

  • لوحظ وجود ارتباط بين التدخين وانخفاض معدل الإصابة بمرض باركنسون في عدد من الدراسات، وهذا
    يرجع إلى فوائد التبغ ، فقد وُجد تحليل لدراسات طويلة لتأثيره الوقائي ضد مرض باركنسون للمدخنين
    الحاليين والسابقين مقارنة مع أولئك الذين لم يدخنوا قط.
  • انخفض خطر الإصابة بمرض باركنسون بمقدار النصف تقريبًا بين المدخنين وكان هذا التأثير الوقائي الأكثر وضوحًا بين المدخنين الحاليين، حيث كان الخطر حوالي ثلث من لم يدخن مطلقًا.
  • تم الإبلاغ أيضًا عن نتائج مماثلة للتأثير الوقائي لمرض باركنسون من دراسة الحالات والشواهد التي أجريت في اليابان، حيث يُعتقد أن النيكوتين هو المادة الكيميائية الموجودة في دخان التبغ والتي من المحتمل أن تكون متورطة في هذه النتيجة.
  • ولكن قد تكون هناك مواد كيميائية أو مركبات أخرى متورطة، فنظرًا إلى البيانات من 2004-2005 يمكننا
    استنباط تقديرات نظرية تفيد بأن التدخين في أستراليا يمنع سنويًا حوالي 97 حالة وفاة بسبب مرض
    باركنسون.
  • وأخيرًا، تشير الأبحاث الحديثة أيضًا إلى أن النيكوتين يمكن أن يحسن المعالجة الدلالية المخترقة في
    مرض باركنسون ، كما يؤثر أيضًا على المعالجة الدلالية في الأفراد الأكبر سنًا والأصحاء.

 فائدة التدخين الوحيدة المثبتة علميًا

التهاب القولون التقرحي هو مرض خطير يعمل على إصابة الأمعاء حيث تلتهب البطانة الداخلية للقولون والمستقيم وتتلف بشكل دائم، والمدخنون الحاليون لديهم مخاطر أقل للإصابة بالتهاب القولون التقرحي مقارنة
بغير المدخنين والمدخنين السابقين، ووفقًا للأبحاث بالولايات المتحدة، تشير الدلائل إلى فوائد التبغ في هذه العلاقة الوقائية قد تكون نسبية.

كما تم العثور على علاقة بين الجرعة والاستجابة، مثل أن عدد سنوات التعبئة أو عدد السجائر التي يتم تدخينها
يوميًا يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالتهاب القولون التقرحي.

ويُعتقد أن النيكوتين الموجود في دخان التبغ، هو المكون الذي من المرجح أنه يؤثر على مسار المرض المروع
ذلك، في حين أن المدخنين لديهم مخاطر أكبر للإصابة بداء كرون، وهو مرض التهابي آخر في الأمعاء.

شاهد أيضًا: مشروبات مفيدة للقلب والشرايين

أضرار التدخين

فوائد التبغ ومخاطره على الشخص

التدخين يسبب التهاب الرئتين وانسداد الشعب الهوائية وتدميرها، وأيضًا يؤدي إلى الإصابة بالسرطان وأضرار
أخرى عديدة، وبسبب وجود الآثار المدمرة لتعاطي التبغ، لا يُنصح بالتدخين كعلاج لالتهاب القولون التقرحي،على
الرغم من أن إحدى الدراسات البحثية التي أثبتت ان فوائد التبغ عديده لحل مرض التهاب القولون.

ويتم البحث عن أشكال مختلفة من العلاج بالنيكوتين قيد البحث عنها لتقييم أي فوائد محتملة للأفراد المصابين بمرض الأمعاء هذا.

وفي النهاية فوائد التبغ عديدة ولكن غير مثبته علميًا ما عدا التهاب القولون الجرحى الذي أثبت علميا أن له
علاقة كبيرة بالشفاء، ولكن كل شيء له فوائد وأضرار، والتبغ له فوائد ولكنه مميت أيضًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى