فوائد الاسترخاء

يساهم الاسترخاء في التقليل من الشعور بالتوتر، ومن ثم يساعد الاسترخاء على الاستمتاع بحياة أفضل، لذا نقدم إليك فوائد الاسترخاء المتعددة، بالإضافة إلى توضيح بعض الأساليب التي تساهم في الشعور بالاسترخاء الذي يسبب السبب الأساسي في التمتع بصحة أفضل بعيدة عن التوتر، حيث أن التوتر يصيب الجسم بالكثير من الأمراض، ولتعرف المزيد عن فوائد الاسترخاء زوروا عالم المعرفة.

فوائد الاسترخاء

هناك العديد من الفوائد التي تنتج عن إتباع الأساليب المتعددة للاسترخاء، حيث تتمثل هذه الفوائد في الآتي:

  • يساهم الاسترخاء في انخفاض معدل ضغط الدم، بالإضافة إلى انخفاض معدل نبضات القلب.
  • كما يساعد الاسترخاء في بطء المستويات الخاصة بالتنفس، هذا بالإضافة إلى المساهمة في تحسين عملية الهضم.
  • يعمل الاسترخاء على الحفاظ على معدل السكر الطبيعي في الدم.
  • أيضًا يساهم الاسترخاء في تقليل الضغط العصبي، مع تدفق الدم بكثرة إلى العضلات.
  • يساعد الاسترخاء في تقليل التوتر العصبي، وبالتالي يعمل على تحسين الحالة المزاجية.
  • يقلل الاسترخاء الشعور بالتعب، وكذلك الغضب، وبالتالي يساعد في النوم العميق.
  • كما يساعد الاسترخاء في تعزيز ثقة الأشخاص بنفسها، بالإضافة إلى المساهمة في حل المشاكل.

أساليب الاسترخاء

يتضمن الاسترخاء بعض من الأساليب المتعددة حيث يتمثل بعضها في:

الاسترخاء التلقائي

ينبع هذا النوع من الاسترخاء من داخل الشخص نفسه، حيث ينتج هذا الاسترخاء عن طريق الاعتماد على الجسم، وكذلك التخيل المرئي في الحد من الشعور بالضغط العصبي، وبالتالي يكرر الشخص الكلمات التي تساعد في الحد من الشعور بالتوتر داخل عقله.

استرخاء العضلات بالتدريج

يعتمد هذا الأسلوب على شد العضلات ثم العمل على إرخاء هذه العضلات ببطء، حيث يساعد هذا الأسلوب في إدراك الفرق بين التوتر الذي ينتج بالعضلات، وكذلك الاسترخاء وبالتالي يساهم هذا في وعي الجسم بهذه الأحاسيس، ومن ثم الشعور بالاسترخاء.

التخيل المرئي

هذا النوع من الاسترخاء يقوم على التخيل داخل العقل بصورة مكان يتميز بالهدوء، مع مراعاة التخيل بمختلف الحواس للتمكن من الاسترخاء بشكل كامل، على سبيل المثال عند التخيل برؤية المحيط يمكنك التخيل بشم رائحة الماء، وسماع أصوات الأمواج، وكذلك الشعور بالمناخ.

فوائد الاسترخاء
الاسترخاء

تقنيات الاسترخاء

هناك بعض من الطرق التي تساهم في الشعور بالاسترخاء التي يمكن أن تقوم بممارستها بمفردك في المنزل منها:

التنفس العميق

يتم تطبيق هذا النوع من الاسترخاء عن طريق استنشاق الهواء عن طريق استخدام الأنف بصورة بطيئة، ومن ثم استخدام الفم لإخراج هذا الهواء، حيث تتطلب هذه الطريقة مجرد 5 دقائق للتمكن من الاسترخاء التام.

تطبيق بعض التمارين

هذا النوع من الاسترخاء ينتج عن طريق ممارسة رياضة اليوغا التي تساهم في التخفيف من الشعور بالتوتر، كما يمكن للبعض ممارسة رياضة المشي لبعض البعض حيث يساعد المشي أيضًا على الاسترخاء.

الضحك بصوت مرتفع

الضحك عامل أساسي في الشعور بالاسترخاء، حيث ينتج عن الضحك انخفاض في معدل هرمون الإجهاد، بالإضافة إلى إفراز الإندورفين الذي له دور فعال في تحسين الحالة المزاجية.

التدليك

يساهم التدليك في الشعور بالاسترخاء، لذلك من الممكن أن تقوم باستخدام منشفة دافئة، ومن ثم تقوم بوضع هذه المنشفة حول الرقبة أو الأكتاف حوالي ربع ساعة، مع الحرص على إغلاق العينين، ثم بعد ذلك يمكنك تدليك المنطقة باستخدام كرة إسفنجية من أجل الحد من الشعور بالتوتر.

طرق الاسترخاء قبل النوم

تختلف طرق الاسترخاء من شخص لآخر، لذلك نوضح بعض الطرق التي يمكن تنفيذها للاسترخاء منها:

  • يمكن الاسترخاء عن طريق أداء الصلاة، حيث أن الصلاة تساعد على الاسترخاء العقلي، وكذلك الاسترخاء النفسي.
  • كما يمكن قراءة الكتب أو المجلات التي تساهم في التخلص من الإجهاد والشعور بالراحة وبالتالي الشعور بالاسترخاء.
  • أيضًا يمكن سماع الموسيقى التي تقوم بدورها في الشعور بالاسترخاء، أو مشاهدة التلفاز، أو الأجهزة الإلكترونية الأخرى.
  • بالإضافة إلى إمكانية ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة التي تساعد على الاسترخاء، ومن ثم النوم بعمق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى