فوائد ارتداء سوار من النحاس

منذ القدم انتشرت الكثير من الشائعات والأقاويل حول فوائد ارتداء سوار من النحاس الطبية المتعددة، وبالرغم من هذا إلا أن هذه الأفكار قوبلت بالتشكيك المستمر من الباحثين، الذين لم يعترفوا بوجود أي فوائد من ارتداء أساور النحاس، وبالرغم من الفوائد الصحية الكثيرة التي يشير لها تاريخ الأساور النحاسية القديم، وتوجد الكثير من الدلائل حول استخدامها قديماً في الطب، وللمزيد يمكنك متابعتنا في عالم المعرفة

تاريخ استخدام الأساور النحاسية في الطب 

قبل التطرق لموضوع فوائد ارتداء سوار من النحاس دعونا نتعرف أولاً على تاريخ استخدام الأساور النحاسية في الطب:

عام 1954م حصل الدكتور لينوس بولينغ على جائزة نوبل بسبب اكتشافه الخصائص المغناطيسية لهيموجلوبين الدم، وهذا ما أثبت أن الأملاح الكهربائية والحديد في الدم تدعم حيوية المغناطيسية، كما أن الدورة الدموية تتسارع عند اقتراب مجال مغناطيسي من الجسم.

كما أنه في الطب الصيني يتم استخدام نفس الفكرة في العلاج بالإبر، حيث وجد أن وخز الإبر يؤدي لتسريع الدورة الدموية للإنسان وهي نفس فكرة استخدام الأساور النحاسية.

فوائد ارتداء سوار من النحاس

وقد عرف النحاس بخصائصه المضادة للبكتيريا التي تسبب الأمراض منذ آلاف السنين، كما تم إثبات فعاليته في صحة الجلد والعظام والأوعية الدموية والمناعة، كما يتم امتصاص النحاس بواسطة الجلد بسرعة فيتم الاستفادة من هذه الفوائد بأسرع وقت.

وقد تم اكتشاف استخدام الأساور النحاسية في العصر الحديدي من خلال بقاياها التي وجدت في الحفريات، أما الآن فيتم استخدامها بصورة كبيرة لعلاج التهابات المفاصل وغيرها، وبخاصة من يعانون من نقص النحاس. 

فوائد ارتداء سوار من النحاس
فوائد ارتداء سوار من النحاس

فوائد ارتداء سوار من النحاس 

وفيما يلي بعض فوائد ارتداء سوار من النحاس والتي ثبت فعاليتها في علاج هذه الأمراض: 

  • تدعيم الجهاز المناعي: حيث يقوم عنصر النحاس بعمل توازن فسيولوجي بالجسم، وطرد البكتيريا الموجودة في الجسم، كما يخلص الجسم من السموم وآثارها الناتجة عن المعادن وهذا يؤدي للاستجابة للإنزيمات، وبالتالي زيادة إنتاج الهيموجلوبين وكرات الدم البيضاء المسئولة عن المناعة. 

  • زيادة مستوى الطاقة في الجسم: حيث يقوم النحاس بتحفيز الحد من الأكسجين الجزئي في الماء، فيتم إنتاج إنزيم التدرج الكهربائي والمسئول عن تجمع الجزيء الحيوي وتخزين الطاقة في الميتوكوندريا. 

  • علاج التهاب المفاصل: وذلك بفضل خواص النحاس المضادة للالتهابات، لهذا فهو فعال لعلاج ألم التهاب المفاصل، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وهشاشة العظام. 

  • المحافظة على صحة القلب والأوعية الدموية: حيث قد يزداد نسبة الكوليسترول في الدم في حالة إصابة الجسم بفقر الدم، مما قد يؤثر على صحة القلب والشرايين والأوعية الدموية، لهذا يعالج النحاس الألياف التي تغلف أجزاء الشرايين، ويضمن صحة الأوعية الدموية والقلب. 

  • مقاومة الشيخوخة: حيث أن النحاس يعتبر من أهم مضادات الأكسدة المعروفة، كما أنه يزيد من مرونة الجسم والجلد، ويحفز إنتاج الكولاجين، فيقاوم علامات الشيخوخة وتقدم العمر. 

  • يعزز امتصاص الجسم للمعادن: حيث يحتوي النحاس على بعض المعادن الصغيرة مثل الزنك والحديد، والتي يمتصها الجلد، ويصبح مفعول هذه المعادن أقوى من المكملات الغذائية. 

تعرف على…علاج تهيج البشرة الحساسة

بعض الآثار الجانبية التي قد تنتج عن ارتداء سوار من النحاس 

بالرغم من فوائد ارتداء سوار من النحاس المتعددة للصحة العامة، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية التي تترتب على ارتدائه منها: 

  • حدوث الحساسية والطفح الجلدي: يتسبب النحاس في حدوث طفح جلدي وحساسية وبقع حمراء، وبخاصة لمن يعانون من حساسية المعادن، وقد تصل الأعراض للغثيان. 

  • الشعور بالدوخة والوخز: حيث عند استخدامها لأول مرة قد يشعر الشخص بوخز مثل وخز الإبر، وأيضاً الشعور بالدوخة، كما قد يشعر بالحرارة في جسده بسبب زيادة تدفق الدورة الدموية. 

الجرعات الموصى بها من عنصر النحاس 

بعد التعرف على فوائد ارتداء سوار من النحاس دعونا نتعرف على الجرعات الموصى بها من عنصر النحاس: 

يجب أن يحصل الشخص البالغ والذي يبلغ 19 سنة أو أكثر على حوالي 900 ميكرو جرام من النحاس في اليوم، ويمكنه الحصول على هذا القدر عن طريق تناول الشوكولاته، والأطعمة البحرية، والمكسرات، والفلفل الأسود، والحبوب. 

وبالرغم من أنه من الأفضل أن يحصل الشخص على النحاس من الغذاء الصحي، إلا أنه قد يحصل عليه من خلال المكملات الغذائية، ولكن يجب الحرص عند أخذ مكمل النحاس على أخذ مكمل الزنك أيضاً في نفس الوقت، لتجنب اختلال المعادن في الجسم. 

كما يمكن الحصول على النحاس من مصدر مهم له وهو سوار النحاس، وذلك للاستفادة من فوائده للجسم في نفس الوقت. 

وفي نهاية مقالنا وبعد معرفة أهم فوائد ارتداء سوار من النحاس، وتاريخ استخدام الأساور النحاسية في الطب، نذكر أن عنصر النحاس يعتبر من أهم العناصر المفيدة للجسم حيث يساعد على تكوين كرات الدم الحمراء، ويعزز امتصاص الحديد، ويعتبر عامل مساعد في الكثير من التفاعلات الإنزيمية وغيرها من الفوائد الهامة للجسم. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى