فضل يوم عرفة

فضل يوم عرفة يجهل الكثير يوم فضل يوم عرفة، علما بأن له فضل عظيم  عند الله لأنه يقف فيه الحجاج في الجبل فجر يوم التاسع ويطلق عليه يوم النحر، لذا عبر عالم المعرفة.

أن يوم التاسع من ذي الحجة  وهو يطلق على المكان الذي يقف فيه الحجاج ويكون مكانه في الجبل الذي يسمى بطن عرنة ولا يتم الحج إلا الوقف فيه ذلك المكان وقد يبدأ الوقوف في فجر اليوم التاسع حتى طلوع فجر اليوم التالي ويسمى بيوم النحر وهو يوم العيد فيه ينهي الحجاج وقوفهم على عرفة،  وقد أكدت العلماء المصريين ودار الإفتاء المصري أن يوم عرفات هو أفضل الأيام عند المسلمين ويكون له فضل عظيم لمن صام والطاعة الله فيه كثيرة ويتم فيه وقوف الحجاج على جبل عرفات ويكون أهم أركان الحج وسوف نتناول فضل يوم عرفة بالتفصيل تابع معنا السطور التالية :

فضل يوم عرفة
يوم عرفة

فضل يوم عرفة 

يوم عرفة تحدث عنه هذا اليوم وقال رسول الله صلي الله علية وسلم “الحج عرفة” قد أكد علي صوم يوم عرفة لغير الحاج نكون سنة موكده وقد أشار دار الإفتاء أن يوم عرفة أفضل الأيام لدي المسلمين وأكدت بالحديث مسلم : «مَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ مِنْ أَنْ يُعْتِقَ اللهُ فِيهِ عَبْدًا مِنَ النَّارِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ».

وتقول دار الإفتاء أن الفقهاء مثل الشافعية والحنبلية والمالية يشير إلى أن غير مستحب الصيام للحاج في يوم عرفة حتي لو كان الحاج قويا والصوم في ذلك اليوم مكروه لما روت أُمُّ الْفَضْلِ بِنْتُ الْحَارِثِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا أَنَّهَا أَرْسَلَتْ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِقَدَحِ لَبَنٍ وَهُوَ وَاقِفٌ عَلَى بَعِيرِهِ بِعَرَفَةَ فَشَرِبَ. أخرجه البخاري.

صيام يوم عرفة 

قد اتفق كل الفقهاء على استحباب صيام يوم عرفة ويكون صيامه أفضل من صيام غيره من الأيام باستثناء فريضة رمضان ويكون صيام يوم عرفة له فضل عظيم يكون يوم مغفرة الله تعالى- للعبد ذنوب سنة قبله وسنة بعده، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ كما قال إن يستحب القيام بالأعمال الصالحة والإكثار منها في ذلك اليوم مثل أداء النوافل لا الله سبحانه وتعالى  يتفضل على عباده في يوم عرفة بالعديد من الفضائل إذا يعتق فيه عباده من النار ويغفر لهم، قال النبيّ – صلّى الله عليه وسلّم-: (ما مِن يومٍ أَكْثرَ من أن يُعْتِقَ اللَّهُ عزَّ وجلَّ فيهِ، عبدًا أو أمةً منَ النَّارِ، مِن يومِ عرفةَ، وأنَّهُ ليَدنو، ثمَّ يُباهي بِهِمُ الملائكة).

حكم صيام يوم عرفة للحاج 

يكون حكم الحنفية والمالكية أن غير يستحب صيام يوم عرفة للحاج لأنه يضفه عند الوقوف علي الجبل عرفات ويجب أن يكون الصائم من أهل مكة أما الذهاب إليهم غير مستحب أن يصوم.  

افضل الأدعية يوم عرفة 

إن يوم عرفة هو يوم  الدعاء لأن يتعرض لنفحات الله تعالى ورحمته فيستحب الإكثار من الدعاء في ذلك اليوم الذي ورد عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-: (خيرُ الدُّعاءِ يومُ عرفةَ ، و خيرُ ما قلتُ أنا و النَّبيون من قبلي : لا إله إلا اللهُ وحده لا شريك له ، له الملكُ ، وله الحمدُ ، و هو على كلِّ شيءٍ قديرٌ ويجب  البعد عن الشِّرك في الدعاء لأن  الله  هو وحده المعبود بحَقّ، ويكون الشرك في الدعاء مُبطِل لأعمال الحَجّ كلّها، كأن يدعو بالأموات، وقد اكد العلماء أنّ من افضل الدعاء في هذا اليوم ليس الحاج فقط  وإنّما يشمل جميع المسلمين في أي مكان  لقول النبيّ -عليه افضل الصلاة والسلام-: (أفضلُ الدعاءِ دعاءُ يومِ عرفةَ) ومن المعروف أنَّ الواقف في يوم عرفة  له فضل الزمان، وفضل المكان وقد يستحب  صيام يوم أو أكثر قبل يوم عرفة ويكونوا الثمانية الأولى من ذي الحجة باتّ

وهذا باتفاق الفقهاء  سواء للحاج أو غيره، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (ما مِن أيَّامٍ العمَلُ الصَّالحُ فيهنَّ أحبُّ إلى اللَّهِ مِن هذهِ الأيَّامِ العَشر) ويوم عرفه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى