فضل سورة يوسف

سورة يوسف من السور المكية في القرآن الكريم، وتبلغ عدد آياتها 121 آية، وتحتل المرتبة 12 بين سور القرآن الكريم، وقد جاءت في المرتبة 53 من حيث ترتيب النزول، وقد نزلت سورة يوسف بعد نزول سورة هود، وسبب تسميتها بهذا الاسم لورود ذكر سيدنا يوسف فيها وورود قصته مع أخوته، وما فعلوه به، كذلك قصة تمكين يوسف في الأرض، وقدرته على تفسير الرؤيا، وقد ورد ذكر ذلك من خلال سورة يوسف، وهنا سنبين فضل سورة يوسف في حياتنا، للمزيد تواصلوا معنا عبر موقع عالم المعرفة.

سورة يوسف

سرة يوسف من سور التي يعشقها الكثيرون، ويعشقون إما الاستماع غليها من خلال التلاوة، أو قراءتها بالمصحف، كما أن فضل سورة يوسف متعددة، فهي فيها الحكمة وفن الإدارة، وكذلك العفو عند المقدرة، ومن آياتها :

  بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ (1) إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (2) نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ (3) إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ (4) قَالَ يَا بُنَيَّ لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ (5) وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِنْ قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (6( صدق الله العظيم

فضل سورة يوسف

ليس هناك أي حديث ورد عن ذكر فضل سورة يوسف، إلا أن هناك بعض الأحاديث التي لا يمكن الاعتماد عليها في بيان فضل سورة يوسف، ولكن تلك السورة ذكر العلماء عنها أنها مفيدة من خلال قراءتها لمن يعاني الهم والحزن، حيث أنه شفاء للناس.

فضل سورة يوسف
فضل سورة يوسف
فضل سورة يوسف

وكان قد ورد عن الصحابة رضوان الله عليهم أنهم كانوا يعتنون بسورة يوسف، كما ورد عن الصحابة منهم عبد الله بن عامر بن ربيعة أنه حفظ سورة يوسف من صلاة الفجر لكثرة قراءة سيدنا عمر بها في صلاة الفجر، كذلك كان سيدنا عثمان بن عفان يحرص على قراءتها دائماً.

الدرس المستفاد من سورة يوسف

هناك العديد من الدروس المستفادة من سورة يوسف، وأيضاً بيان فضل سورة يوسف من خلال عرض الاتي:

  • مهما كاد الناس فإن الله غالب على أمره، ومهما كان مكرهم فإن مكر الله أشد.
  • شخصية سيدنا يوسف شخصية فريدة وحكيمة، فقد وهبه الله القدرة على التحكم في نفسه بعد مراودة امرأة العزيز له، وهنا يمكن الاقتداء بشخصيته.
  • يجب إظهار الافتقار إلي الله، والحاجة له دائماً، وكذلك التضرع إليه وطلب العون، وأن نكون على يقين بأن الله غالب على أمره.
  • كذلك وجب إظهار كرم العافين عن الناس، حيث أظهرت الآيات عفو سيدنا يوسف عن أخوته، بعدما رموه في البئر.
  • إن الله ومن حكمته فأنه يؤخر النصر لحكمة لا يعلمها إلا هو، كما أن الله هو الذي يميز بين الخبيث والطيب.

مواضيع سورة يوسف

قصة سيدنا يوسف من أعظم القصص التي ورد ذكرها في القرآن الكريم، وقد سميت بأحسن القصص لما تتضمنه السورة من الكثير من الدلالات، وكذلك العبر والعظات التي يحتاجها الإنسان المسلم، ومن أهم المواضيع في سورة يوسف ما يلي:

  • رؤيا سيدنا يوسف عليه السلام، وقصه رؤياه على والده يعقوب بسجود الشمس والقمر واحدي عشر كوكباً له.
  • طلب والده يعقوب منه ألا يقص رؤياه على أحد من أخوته خوفاً عليه من الحسد.
  • حسد أخوة يوسف وغيرتهم منه والمكر له والمكيدة بإبعاده عن والده.
  • إعداد المؤامرة والتنفيذ للتخلص من سيدنا يوسف عن طريق أخوته.
  • خروج سيدنا يوسف من البئر الذي ألقوه فيه أخوته.
  • تعرض سيدنا يوسف للفتنة والشهوة والإغراء من خلال زوجة الملك.
  • دخول سيدنا يوسف السجن، ثم مرحلة عزيز مصر.
  • لقاء يوسف بأبيه وعفوه عن أخوته والحيلة من أجل بقاء أخوه معه بمصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى